السبت 25 يونيو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

وكيل الأزهر الأسبق: حادثة المنصورة لا تدل على غياب النخوة في المجتمع المصري

موقع بصراحة الإخباري

قال الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف الأسبق: إن حادثة المنصورة لا تدل على غياب النخوة مع الاعتراف بتراجعها، فالحادث لم يتوقعه أحد، ونفذ في لحظات خاطفة، وقد أمسك الشباب بالقاتل، وسلموه للشرطة.

وأوضح شومان، عبر منشور له على صفحة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن ذبح طالبة المنصورة جريمة فردية لا نعرف دافعها، وعلى أبنائنا وبناتنا الاعتبار بها، وأخذ الحيطة والحذر، دون تسرب الرعب إلى نفوسهم.

وعلق وكيل الأزهر الشريف الأسبق: "أعتقد أن الغالبية يرضيها أن ترى أبطال أعمال البلطجة، ومن يكتبونها، ومن يخرجونها، ومن ينتجونها، في قفص الاتهام الذي سيقف فيه ذابح صديقه وذابح زميلته".   وفي سياق أخر، علق الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف، على واقعة مقتل طالبة على يد زميلها ذبحًا بالسكين بعد عدة طعنات، بسب مشادة كلامية نشبت بينهما، في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

وقال مبروك عطية: بالرغم من السواد الذي نعيش فيه يبقى الله هو الرحمن الرحيم، ولولا أن الله رحمن رحيم لحدث سواد أشد ولوقعت جرائم أفظع، مضيفا: فتاة من المحلة بكلية آداب المنصورة ذاهبة إلى الامتحان، قتلها عيل بسكين، أقول الله يرحمها ويصبر أهلها ووالدها وأمها وينتقم من المجرم وينال جزاءه.

 

Go to top of page