الأربعاء 7 ديسمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
alshoura ads
خلال زيارتها لمقر البنك الاسلامي للتنمية بمدينة جدة

وزيرة التخطيط: إطلاق اكاديمية المصدرين وبرامج لتمكين السيدات اقتصاديا

وزيرة التخطيط خلال زيارتها لمقر البنك الاسلامي للتنمية بمدينة جدة  موقع بصراحة الإخباري
وزيرة التخطيط خلال زيارتها لمقر البنك الاسلامي للتنمية بمدينة جدة

التقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية محافظ مصر لدى مجموعة البنك الاسلامي للتنمية بالسيد المهندس هاني سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة التابعة لمجموعة البنك، وذلك خلال زيارتها لمقر البنك الاسلامي للتنمية بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، وكان اللقاء بحضور د. ندى مسعود، المستشار الاقتصادي لوزيرة التخطيط، والسفير حازم خيرت مدير إدارة العلاقات الدولية بوزارة التخطيط، والاستاذ كمال نصر المشرف على المكتب الفني لوزيرة التخطيط.

 

وخلال اللقاء، استعرضت الدكتورة هالة السعيد أبرز المستجدات بشأن مجالات التعاون القائمة بين مصر والمؤسسة مشيرة إلى استضافة جمهورية مصر العربية للاجتماع الثالث لمجلس حوكمة برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية حيث تم تأكيد الموعد الجديد المقترح من قبل المؤسسة لعقد الاجتماع في 14-15 مارس في 2022 في القاهرة، مشيرة إلى أنه جاري بالفعل التنسيق بين فريق العمل بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وإدارة البرنامج بالمؤسسة للتعاون بشأن كافة الأنشطة التي ستُعقَد على هامش الاجتماع وكافة الترتيبات اللوجيستية اللازمة في هذا الخصوص.

 

ورحبت «السعيد» بمشاركة المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في قمة مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغيّر المناخ (COP 27) لعام 2022 التي تستضيفها جمهورية مصر العربية في مدينة شرم الشيخ.

كما أكدت وزيرة التخطيط على الدعوة الموجهة للسيد المهندس هاني سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة للمشاركة في فعاليات النسخة الرابعة من الأسبوع العربي للتنمية المستدامة بجمهورية مصر العربية  خلال الفترة من 13 إلى 15 فبراير الجاري ،مشيرة إلى أهمية الأسبوع العربي للتنمية المستدامة كمنصة مهمة للحوار وتبادل الرؤى والأفكار بين مختلف الفاعلين وشركاء التنمية المعنيين بموضوعات التنمية المستدامة في الوطن العربي بما في ذلك ممثلي الحكومات، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني ومراكز الأبحاث، والأكاديميين، وجميع شركاء التنمية المحليين والدوليين.

 

وحول الموقف من توقيع برنامج عمل المؤسسة لعام 2022 أوضحت السعيد أنه جاري حالياً التنسيق مع الجهات المعنية (وزارات التعاون الدولي – التموين والتجارة الداخلية - البترول) لتوقيع برنامج المؤسسة التمويلي لصالح مصر لعام 2022 في فبراير 2022، حيث تلقت مصر مسودة البرنامج، وأهم ملامحه وعلي راسها هذا العام التعاون في مجالات المشروعات المتوسطة لدعم وتنمية قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في جمهورية مصر العربية.

، مؤكدة أن عام 2021 يعد عاماً قياسياً للمداخلات التمويلية للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في مصر

 

وسلطت وزيرة التخطيط الضوء على مقترح مشروع إنشاء أول أكاديمية للتصدير في مصر حيث قامت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بإجراء التنسيق اللازم بين كل من جمعية المصدرين المصريين (Expo Link) ووزارة التجارة والصناعة، موضحة أنه بالفعل تم إعداد مقترح لإنشاء الأكاديمية، ومن المقترح أن تتم إدارتها من خلال القطاع الخاص باعتباره القطاع المعني بالتصدير؛ بما يعُظِّم الاستفادة من نشاطها، على أن تقوم الدولة بدعم هذه الأكاديمية في سبيل تحقيق أهدافها وضمان استمراريتها، مشيرة إلى أهمية الانتهاء من وضع المقترح موضع التنفيذ والإعلان عن إطلاق الأكاديمية خلال الاجتماع السنوي السابع والأربعين لمجلس محافظي البنك الإسلامي المزمع عقده في شرم الشيخ خلال شهر يونيو 2022.

 

وحول مبادرات تمكين المرأة اقتصادياً بالتعاون مع المؤسسة أوضحت السعيد أنه في إطار التعاون مع المؤسسة لإحداث التكامل مع مبادرات دعم وتمكين المرأة اقتصادياً، التي تتبناها حكومة جمهورية مصر العربية، فقد تم التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة لإعداد مقترح يستهدف دعم قدرات وتطوير إمكانيات السيدات العاملات في مجال الحرف  التراثية واليدوية، وزيادة قدرتهن على التصدير للخارج، وذلك من خلال  آليات الدعم والتمويل المتاحة من خلال المؤسسة.

 

كما تناولت وزيرة التخطيط بالحديث برنامج مصر السنوي الثاني ضمن برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية AATB موضحة أنه في إطار الجهود المشتركة لتفعيل مجالات التعاون بين جمهورية مصر العربية والمؤسسة في مجالات تنمية التجارة من خلال برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية، الذي تديره المؤسسة،والعمل علي  وتنظيم عدد من المعارض في أفريقيا في إطار التوجه لتنمية الصادرات المصرية إلى الأسواق الأفريقية، اتساقاً مع خطة الدولة المصرية في هذا المجال.

 

وأشادت الدكتورة هالة السعيد بدور صندوق تنمية التجارة التابع للمؤسسة (صندوق وقف) في توفير موارد مالية مستدامة لدعم تصميم وتنفيذ أنشطة ومشروعات تنمية التجارة في البلدان الأعضاء.

 

وقامت الدكتورة هالة السعيد بجولة تفقدية في مقر المؤسسة يرافقها المهندس هاني سنبل والتقت بعدد من العاملين والخبراء وتبادلت معهم التحية والتقت الصور التذكارية.

Go to top of page