الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

ابتسامة شيطانية ومنزل محترق.. «فتاة الكوارث» تقلب موازين العالم على الإنترنت

موقع بصراحة الإخباري

شهرة واسعة اكتسبتها الفتاة الشابة "زوي روث"، صاحبة صورة "فتاة الكوارث" التي حظيت بانتشار واسع على الإنترنت، والبالغة من العمر 21 عامًا، بعد ذيوع صورتها وهي في الرابعة من العمر وتقف فيها أمام مبنى محترق مع "ابتسامة شيطانية" على وجهها.

وباعت الفتاة التي أطلق عليها "فتاة الكوارث"، صورتها الأصلية مقابل 473 ألف دولار.

وأصبحت الصورة منذ ذلك الحين تستخدم على الإنترنت بشكل واسع من قبل أي شخص يأمل في تصوير مشهد كارثي أو عمل مؤذ أو يتسم بالشر.

اقرأ أيضا: قصف مدينة صغيرة بالحلوى.. كيف أبدع 40 صانع شوكولاتة في لوحة بيكاسو؟

وفي يناير 2005، ذهبت زوي روث ووالدها ديف لرؤية حريق تحت السيطرة، حيث أضرمت النيران عمدا في عقار لإزالته في ولاية كارولاينا الشمالية.

والتقط روث، وهو مصور هاو، صورة لابنته وهي تبتسم وتنظر نظرة ماكرة عابثة.

 

وبعد الفوز بجائزة التصوير الفوتوغرافي في عام 2008، انتشرت الصورة بسرعة عندما تم نشرها على الإنترنت.

وباعت روث، وهي الآن طالبة جامعية، النسخة الأصلية من الصورة مقابل 180 إثيريوم، وهي شكل من أشكال العملة الإلكترونية المشفرة، إلى مقتن يشير إلى نفسه باسم حركي.

ومنذ ظهورها لأول مرة، ذاعت صورة روث بشكل واسع وجرى تضمينها في سياقات كثيرة للكوارث الطبيعية والحوادث، مثل غرق السفينة تايتانيك.

وتقول روث إنها استمتعت برؤية مئات النسخ من صورتها.

وقالت لصحيفة نيويورك تايمز: "يمكنك أن تجعلها توائم السياق الذي تريده. أحب رؤية الصيغ المختلفة للصورة لأني أحب أن أرى مدى إبداع الآخرين".

وقالت روث إنها ستتبرع بالمال للجمعيات الخيرية، بالإضافة إلى استخدامها لسداد القروض الخاصة بدراستها الجامعية.

Go to top of page