الأحد 4 ديسمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
alshoura ads

البرلماني طارق عبد العزيز: ختان الإناث قد يكون لضرورة طبية لـ«إصلاح تشوهات»

النائب طارق عبد العزيز عضو مجلس الشيوخ - صورة أرشيفية  موقع بصراحة الإخباري
النائب طارق عبد العزيز عضو مجلس الشيوخ - صورة أرشيفية

حذر النائب طارق عبدالعزيز، عضو مجلس الشيوخ، خلال مناقشة مشروع قانون التشديد في عقوبة جريمة ختان الاناث، من أن الضرورة الطبية قد تستلزم التدخل الجراحي لإصلاح بعض التشوهات حفاظاً على صحة المريض أو إنقاذ حياته، وعلي سبيل المثال الأورام السرطانية الحميدة وغيرها، وهو في هذه الحالية قد يقع تحت طائلة العقوبات الواردة بقانون العقوبات.

ولفت عبد العزيز في كلمته في الجلسه العامة، اليوم الأحد، إلى أن هذه الضرورة تختلف عن تغيير الطبيعة المولودة بها الأنثى وما يستجد عليها من عملية الختان ولا بد من التفريق وعدم الخلط ، خوفاً من عدم إقدام الطبيب على إصلاح التشوهات أو التدخل لاستئصال الأورام السرطانية، وسيمتنع أي طبيب عن مباشرة عمله ورسالته في علاج ذلك المريض.

واقترح عبدالعزيز إضافة عبارة في غير حالة الضرورة عقب جملة ختانا ًللانثي وكذلك حذف كلمتي «سوي أو عدل»، موضحاً أن فلسفة التشريع لا تؤثم إلا فعل يلحق الضرر، وكذلك تعديل كلمة «إذا أفضي الفعل عن الموت» لتكون «إلى الموت».

وكان مجلس الشيوخ وافق نهائياً على تعديل قانون العقوبات بتغليظ عقوبة ختان الإناث لتصل في بعض الحالات إلى السجن 20 عاماً. اقرأ أيضا:   

«الشيوخ» يوافق على تعديل قانوني ختان الإناث والقطن

 

Go to top of page