الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
alshoura ads

للقضاء على التحرش.. النائبة سميرة الجزار تدعو لتركيب كاميرات مراقبة بوسائل النقل

النائبة سميرة الجزار - صورة أرشيفية  موقع بصراحة الإخباري
النائبة سميرة الجزار - صورة أرشيفية

دعت النائبة سميرة الجزار عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان،  لتركيب كاميرات حديثة بتقنية متطورة تربط صورة المتحرش برقمه القومى بعد أن فشلت التدابير  والرقابة الأمنية التقليدية فى الحماية وعدم القضاء على ظاهرة التحرش.

اقرأ أيضا:  مواصلات آمنة ومنع زواج القاصرات.. بماذا وعد الرئيس السيسي «سيدات مصر»؟

 

 

وقالت الجزار، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، «أعتقد أن أمان فتياتنا وسيداتنا وأطفالنا وحمايتهم من المضايقات والتحرش أهم من خصوصياتنا كما أن التكلفة أقل كثيرا على المدى الطويل وأكثر فعالية وستقضى على ظاهرة التحرش وأما التوعية والثقافة والخطاب الدينى وتغيير المفاهيم سيحتاج وقت طويل جدا ولكن علينا أن نبدأ بالتوعية فى المدارس الإبتدائية وفى الإعلام».

ولفتت إلى أن ذلك يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال إحتفالية الرئاسة بعيد الأم، والذى شاركت به النائبة اليوم، بضرورة حماية المرأة من التحرش والمضايقات فى المواصلات العامة، قائلة «لذلك وللضرورة الملحة قدمت فورا طلب بإقتراح للمستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب لإحالته لكلا من رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل ووزير الداخلية.

 

وتابعت: وكان نص الإقتراح كما يلى: «بناءً على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، أقترح تركيب كاميرات لمنع التحرش للحفاظ على سيداتنا وفتياتنا من التحرش فى  وسائل النقل العامة التى إقترحتها من قبل على السيد وزير النقل.. الكاميرات بتقنية حديثة ولها إمكانية بالتعرف على الوجوه  ربطها مع الرقم القومى  الخاص بالشخص المتحرش، وأعتقد أن أمان فتياتنا وسيداتنا وأطفالنا وحمايتهم من المضايقات والتحرش أهم من خصوصياتنا، كما طلب الرئيس عبد الفتاح السيسى صراحة فى خطابه اليوم بمركز المنارة بمناسبة عيد الأم بضرورة حماية المرأة فى المواصلات العامة وإلتزام الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف طبقا للمادة 11 من الدستور ومرفق مذكرة إيضاحية توضح موضوع الإقتراح”.

 

وكان نص المذكرة الإيضاحية  كما يلى: «إقترحت بمداخلتى على وزير النقل كامل الوزير، بتاريخ 31  يناير2021  بتركيب كاميرات بتقنية حديثة تربط صورة المتحرش بالرقم القومى في وسائل المواصلات العامة لمواجهة ظاهرة التحرش واليوم دعى الرئيس عبد الفتاح السيسى فى خطابه بمناسبة عيد الأم الى ضرورة حماية المرأة بالمواصلات العامة مما يدل أن الرئيس يستمع جيدا للمرأة ومعاناتها لذلك أمر سيادته إلتزام الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف ومنها الإنتهاكات والمضايقات والتحرش طبقا للمادة 11 من الدستور».

 

 

وأكملت: «لذلك كان ضرورى الأن تركيب هذه الكاميرات للردع بعد أن فشلت التدابير والحماية التقليدية فى حماية المرأة من التحرش فى المواصلات وقد نشرت دائرة التقنية والعلوم التابعة لمركز الأمن القومي الأميركية عام 2018 نتائج اختبارات لـ12 تقنية للتعرف على الوجه، حصل أعلاها على نسبة 99.44 في المائة في أقل من 5 ثوان وتم تطوير هذه التقنيات لدرجة أعلى، حيث بات بإمكانها التعرف على مشاعر صاحب الوجه من صورة ثابتة له، وتحديد ما إذا كان سعيدا أم غاضبا أم مضطربا أم حزينا أم خائفا، وغيرها من المشاعر الأخرى».  

 

اقرأ أيضا.. مايا مرسي: أنشأنا 23 وحدة لمكافحة التحرش في جامعات مصر

 

وأكدت  أن تعميم الإقتراح على المواصلات العامة والأماكن العامة السياحية سيقضى على ظاهرة التحرش وستكون الكاميرات رادعة للمتحرشين وأعتقد أن أمان فتياتنا وسيداتنا وأطفالنا وحمايتهم من التحرش والمضايقات أولوية وأهم من خصوصياتنا وحرياتنا خاصة أنها مواصلات عامة وأماكن عامة.

Go to top of page