الجمعة 20 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
ads alshoura ads
البريد بانر alshoura ads

بدعوة مصرية.. الفصائل الفلسطينية توقع ميثاق الشرف في الانتخابات المقبلة بالقاهرة| صور

موقع بصراحة الإخباري

وقعت الفصائل الفلسطينية المجتمعة في القاهرة والمشاركة في الانتخابات الفلسطينية المقبلة على ميثاق الشرف، وأعلن مفوض التنظيم والتعبئة في حركة فتح، منير الجاغوب، إن الفصائل الفلسطينية اجتمعت اليوم الثلاثاء، في القاهرة، بدعوة مصرية.



وقال رئيس وفد فتح في اجتماعات القاهرة، جبريل الرجوب - وفق وسائل إعلام فلسطينية- إن ميثاق الشرف سيمثل «مدونة سلوك لكل الفصائل لضبط الأداء خلال عملية الانتخابات».

وذكر الرجوب إن الخطوة تستهدف منع أي مظاهر توتر أو تخوين أو أي من أشكال العنف اللفظي والجسدي خلال إجراء الانتخابات التشريعية المقررة في 22 مايو والرئاسية المقررة نهاية يوليو المقبلين.

وأكد أن ميثاق الشرف سيشكل «ضابط إيقاع لكل القوى السياسية وللشعب الفلسطيني خلال إجراء العملية الانتخابية التي يجب أن تكون خالية من أي توتر أو تخوين والالتزام الكامل بنتائجها».

وأشار الرجوب إلى أن لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية ستشارك في اجتماعات القاهرة «لتذليل كل ما من شأنه تعطيل العملية الانتخابية والتوافق على آليات الترشح والاقتراع».

وأفاد بأن ذلك يشمل التأكيد على آليات الترشح وقضايا المحكومية وغيرها من نقاط لا تزال عالقة، والإشراف الإداري والأمني وملف الرقابة الداخلية والخارجية على الانتخابات.

وقال النائب أحمد مقلد، عضو مجلس النواب، عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن القضية الفلسطينية من القضايا المهمة للدولة المصرية لما لها من بعد تاريخي وسياسي.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن القضية الفلسطينية تمثل بعد قومي للدولة المصرية.

ولفت أحمد مقلد، عضو مجلس النواب، إلى أن جميع الفصائل الفلسطينية يجتمعون في القاهرة من أجل الاستعداد والتجهيز للانتخابات المقبلة.

وأردف أن هدف اجتماع الأشقاء الفلسطينيين في القاهرة يهدف أيضًا لتوحيد الشرعية الفلسطينية في كافة الاتجاهات ويعيد الدور المحوري والرئيسي لمنظمة التحرير الفلسطينية الجهة الرسمية المعترف بها دوليًا.

وأكد مقلد الدولة المصرية تبذل جميع المجهودات لتذليل العقبات التي تعيق إجراء انتخابات تؤدي إلى توحيد كل الفصائل الفلسطينية وإيجاد جهة شرعية منتخبة بما يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني.

من جانبه اعتبر وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، أن توقيع الفصائل الفلسطينية خلال الجولة الثانية من حوار القاهرة «ميثاق شرف»، خطوة مهمة لضمان اجراء الانتخابات بنزاهة وشفافية واحترام نتائجها.

وأضاف العوض في تصريح مقتضب، مساء الثلاثاء، «ندعو لتعزيز ميثاق الشرف لضمان ان تكون القدس في قلب العملية الانتخابية.» وبحسب الوثائق فإن القضايا التي ستتعامل معها لجنة الانتخابات هي الأحكام الصادرة بسبب الآداب العامة والجرائم المتعلقة بالأموال والجرائم المتعلقة بالأديان والجرائم المتعلقة بسير العدالة وجرائم الفساد في الوظيفة العمومية.

وبحسب الوثيقة فإن لجنة الانتخابات المركزية تتولى التواصل مع هيئة عدلية واحدة تتضمن وزارة العدل في الضفة وممثل عن الوزارة في غزة على أن يتم التوافق على شخصية قانونية مستقلة مشهود لها بالنزاهة والخبرة القانونية.

وفيما يخص الإشراف الأمني والقضائي، ستتعامل لجنة الانتخابات المركزية مع هيئة عدلية واحدة على أن يتم التنسيق بين قائد الشرطة في الضفة ونظيره في غزة وإيجاد آلية مشتركة لتأمين الانتخابات والتنسيق بين رئيس مجلس القضاء الأعلى في الضفة والنائب العام ورئيس مجلس القضاء في غزة والنائب العام فيها .

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعرب لقادة وممثلي الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية عن أمنياته لتحقيق الهدف المنشود من الحوار الفلسطيني.  

Go to top of page