السبت 24 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

وزير الشباب والرياضة يشهد انطلاق مؤتمر اتحاد المسوقين في دورته السادسة.. صور

موقع بصراحة الإخباري

شهد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، انطلاق فعاليات الدورة السادسة من مؤتمر اتحاد المسوقين The Marketers League، تحت عنوان «ما بعد الجائحة»، تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة، وهو ما يعتبر أول مؤتمر من نوعه للدعاية والتسويق والادارة وريادة الأعمال في مصر والشرق الأوسط، والذي يقام خلال الفترة من 13 الي 14مارس 2021.



أقيمت جلسة نقاشية حول دمج القطاعات المختلفة والتعاون بين الوزارات المختلفة في تقديم الخدمات، شارك فيها الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والاستاذ الدكتور أحمد درويش، والدكتورة غادة لبيب نائبا عن وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ أحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة وممثلا عن وزارة السياحة والآثار، ودار الجلسة الدكتور أحمد سمير عميد مركز الإستشارات والبحوث والتطوير بأكاديمية السادات.

وأكد صبحي على أهمية المؤتمر والمشاركة فيه، موضحاً أن تأثير الرياضة كبير في العديد من المجالات بالإضافة إلى عملية الترويج لمختلف البلاد، حيث تستغل مختلف الدول استضافتها للبطولات الدولية والقارية المختلفة للترويج ولدعم البلد في مختلف الأنشطة والمجالات سواء الرياضية أو السياحية أو الاقتصادية أو الطبية. 

وأشار أنه هو ما أبدعت مصر في استخدامه خلال بطولة العالم لليد التي استضافتها مصر، بالإضافة إلى العديد من البطولات التي تستغلها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع مختلف الوزارات من أجل العمل علي تحقيق تكامل للنهوض بالمنظومة.

واستعرض آخر الأرقام والإحصائيات العالمية التي تعبر عن التطور في المجال الرياضي من بنية تحتية وإنشاءات وخدمات، كما تم استعراض مؤشرات الدول الاكثر تأثيرا في الرياضة العالمية وقد حازت مصر علي المركز ٣٨ من إجمالي ٩٠ دولة مشاركة، وحصلت القاهرة علي المركز الأول أفريقيا والمركز ٧٢ عالميا في مؤشر المدن الاكثر تأثيرا في الرياضة على مستوى العالم ، مشيدا بدور الرياضة بتأثيرها في العديد من المجالات حيث تعتبر الرياضة مجالاً لتغيير مسارات وسلوك الشعوب.

ويشارك في الفعاليات عدد من المسوقين الدوليين والمحليين، ويهدف المؤتمر إلى إيجاد حلول تسويقية وأفكار رائدة في ظروف جائحة كورونا عبر العالم وتأثيراتها المتباينة على كافة الأصعدة الدولية، وأثرها على التجارة والصناعات المختلفة في مصر ودول العالم، وتقديم استراتيجيات الشركات تجاه الأزمة وسلوك المستهلك تجاه السوق، وإكساب جيل الشباب المعرفة وتوضيح المشاركين بعض مفاهيمهم وخبراتهم ومؤسساتهم للتعلم منها، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للشركات في ظل الظروف الحالية، وكيفية تطوير الأداء وأساليب التسويق في العصر الحديث.

كما يهدف المؤتمر إلى إنشاء نقطة التقاء لجميع المسوقين من كل ركن كل ركن من أركان العالم حتى يتمكنوا من وضع ما هو جديد للتسويق على الطاولة من وجهات نظر متنوعة، بالإضافة إلى عرض كل ما هو جديد في مجال التسويق، وعرض العديد من وجهات النظر المختلفة، بالإضافة إلى حضور شخصيات رفيعة المستوى، لتبادل المعرفة والخبرة، إذ يعتبر فرصة كبيرة للحصول على نظرة ثاقبة واستكشاف أهم استراتيجيات التسويق، واستهداف تغطية كبيرة لعدد من الموضوعات التي تغطي مجال التس

 
 
 

 

ويق.

Go to top of page