الجمعة 30 سبتمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

نقل جُثمان الإعلامية شيماء جمال إلى مشرحة زينهم

الإعلامية شيماء جمال  موقع بصراحة الإخباري
الإعلامية شيماء جمال

الإعلامية شيماء جمال.. أصدرت جهات التحقيقات أوامرها العاجلة بنقل جُثمان المذيعة إلى مشرحة زينهم، بالإضافة إلى انتداب الطب الشرعي، ليتم توقيع الكشف الطبي عليها، فضلًا عن إعداد تقرير وافٍ يوضح من خلاله سبب الوفاة.

استخراج جُثة الإعلامية شيماء جمال

وأستدعت النيابة العامة عددًا من عائلتها وجيرانها المقربين لتستمع لأقوالهم حول نبأ وفاتها، واٌخطرت مديرية الأمن بمحافظة الجيزة بلاغًا من زوجها، بأنها متغيبة عن منزلها لمدة عشرون يومًا.

وتكثف الجهات الأمنية التحريات حول مقتل، الإعلامية شيماء جمال، للوصول إلى مكان جُثتها لإستخراجها، بالإضافة إلى أن جهات التحقيق بدأت بالعمل على إختفاءها مُنذ إعلان زوجها عن غيابها.

تدوينات منتظمة رغم اختفاءها

وأخبرته في آخر مكالمة جمعتها بزوجها أنها على قرابة الإنتهاء من جلسة العناية بالشعر لدى أحد مُصففين الشعر «كوافير»، وذلك في مُحيط مدينة السادس من أكتوبر وستتحرك بعدها إلى المنزل قبل غلق هاتفها المحمول.

 والغريب في الأمر أنه بعد تغيب المذيعة شيماء جمال، إلا أن صفحتها على «فيس بوك» مازالت نشطة ومستمرة في نشر تدوينات لها بصورة منتظمة وطبيعية كعادتها.

الزوجة الثانية

وبتكثيف التحريات الأمنية تم العثور على جُثة الإعلامية شيماء جمال، داخل فيلا بالمنصورية مُنذ قليل.

وكشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى، على أن وراء اختفاء الإعلامية شيماء جمال، زوجها الذي يشغل منصب مستشار بمجلس الدولة، وعندما اُخطر مجلس الدولة عن الجريمة البشعة التي ارتكبها المستشار أ.ح، قامت برفع الحصانة عنه على الفور، للتحقيق معه وإتخاذ الإجراءات القانونية ضده. قتلها بعد وصلة تعذيب

وأكدت المصادر أن زوجها هو من قتلها بعد أن قام بتهشيم رأسها بأداة حادة، حيثُ تبين أن المجني عليها، الإعلامية شيماء جمال، زوجة ثانية وهددت زوجها بأنها ستخبر زوجته الأولى بزواجه منها، مما أثار غضب الزوج وأقدم على التخلص منها.

وتتابع الجهات الأمنية، خط سير الإعلامية شيماء جمال، خلال الفترة الأخيرة، بالإضافة غلى الإستماع لأقوال أسرتها والأشخاص المقربين منها، للوقوف على ملابسات الحادث.   وتم كشف تفاصيل جديدة حول مقتل المذيعة، بالإستعانة بكاميرات المراقبة، حيثُ تبين من كاميرات المراقبة أن المجني عليها، الإعلامية شيماء جمال، دخلت فيلا مع زوجها ليعود بعد قرابة ساعتين من دونها.

Go to top of page