الأربعاء 5 أكتوبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

مفاجأة في اختفاء المذيعة شمياء جمال.. قاضي بمجلس الدولة قتلها وأخفى جسدتها

المذيعة شيماء جمال  موقع بصراحة الإخباري
المذيعة شيماء جمال

عثرت الأجهزة الأمنية، على جثة المذيعة شيماء جمال داخل مزرعة بمركز أبو صير مركز البدرشين، جنوب الجيزة بسبب خلافات زوجية، وذلك بعد أن كثفت الأجهزة الأمنية ملابسات اختفاء المذيعة شيماء جمال التي اختفت منذ 7 أيام،  جهودها من أجل الكشف عن كافة ملابسات اختفاء المذيعة شيماء جمال بإحدى القنوات الخاصة. 

 

تفاصيل الواقعة 

 

أكد مصادر رفيعة المستوى، على أن وراء اختفاء المذيعة شيماء جمال زوجها مستشار بمجلس الدولة، وأن مديرية أمن الجيزة أخطرت مجلس الدولة بالجريمة واتهام المستشار أ.ح بقتل زوجته، فتم رفع الحصانة عنه للسماح للأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاهه.

 

وكشفت المصادر عن مفاجأة في واقعة اختفاء المذيعة شيماء جمال، حيث تبين أن زوجها مستشار بمجلس الدولة قتلها بعد أن هشّم رأسها بأداة حادة، مضيفة أن المجني عليها زوجة ثانية له وهددته بإخبار زوجته الأولى بزواجه منها ما دفعه لقتلها.

 

تعود الواقعة، عندما تلقت مديرية أمن الجيزة، بلاغًا بتغيب مذيعة تليفزيونية على إحدى الفضائيات الخاصة تُدعى شيماء جمال، وتبين من التحريات أنها تقدم برنامج المشاغبة، وبعمل التحريات اللازمة تبين صدق البلاغ وإنها متغيبة من يوم ٢٠ يونيو الجاري أي منذ ٧ أيام. 

 

وتتابع عناصر البحث، خط سير المذيعة في الفترة الأخيرة، وتستمع لأقوال أسرتها والمقربين منها، للتعرف على ظروف وملابسات غيابها.

 

تحريات بشأن اختفاء المذيعة 

 

وأشارت التحريات الأولية التي أجريت بقيادة اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة للمباحث، أن المذيعة خرجت مع زوجها لشراء بعض المستلزمات، ثم طلبت منه انتظارها لتصفيف شعرها في كوافير بالشيخ زايد، وبعد انتظار لفترة طويلة لم تعد زوجته وفوجئ باغلاق هاتفها، فقام بتحرير محضر بقسم الشرطة.

 

وتابعت التحريات الأولية، أن المذيعة كانت منفصلة منذ فترة وتزوجت من آخر قبل تغيبها، وتواصل الأجهزة الأمنية البحث عن المذيعة.

 

وسبق أصدرت إدارة قناة LTC الفضائية بيانًا تؤكد فيه احترامها لقرار النقابة بوقف المذيعة شيماء جمال، 3 أشهر استجابة لمطلب نقابة الإعلاميين بإيقافها عن العمل بسبب تقديمها لمشهد تمثيلي على الهواء لاستنشاق بودرة، لتعلن في النهاية أنها ليست مخدرات بل سكر بودرة.

 

وبرّرت القناة سبب إيقاف المذيعة بالخطأ الأخلاقي والمهني الذي وقعت فيه أثناء تقديمها إحدى حلقات برنامجها «المشاغبة».

 

وتابع البيان أنّ هذا القرار جاء تأكيدًا من إدارة القناة وحرصها على احترام القيم الأخلاقية والمهنية، كما تضمّن الخطاب التماس إدارة القناة من النقابة بتقليل مدة وقف المذيعة.

Go to top of page