السبت 3 ديسمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
alshoura ads

سر رؤية أنيسة حسونة.. شافت رقم 3 في منامها فسألت الشيخ علي جمعة هل سأموت بعد 3 شهور.. فرد أنه أنها ستظل تسعى في الخير لآخر يوم في عمرها

موقع بصراحة الإخباري

 

 

كشفت الدكتورة هالة أبوزيد مدير الشراكات المؤسسية في مستشفى الناس للأطفال تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الدكتورة أنيسة حسونة التي رحلت صباح أمس عن ناهز 69 عاما بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.

 

وتشيع صلاة الجنازة على الدكتورة أنيسة حسونة المدير التنفيذي مستشفى الناس للأطفال في مسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر اليوم بعد صلاة الظهر، والعزاء بنفس المسجد (قاعة الرزاق) بعد صلاة المغرب.

 

وقالت هالة: «تحققت الرؤية 13-3.. يوم الخميس 10 مارس قاعدين منتظرين الفقرة في برنامج الستات في الاستديو بقناة النهار وكانت تعبانه جدا قعدنا ندردش قالتلي أنا عندي أيه اليومين اللي جايين قولتلها يوم كذا في كذا ويوم 13 فيه كذا.. قالتلي أنا مبحبش 13 ده بس ماشي ما علينا قولتلها تحبي حضرتك نعتذر قالتلي لاء  بس أنا نفسي أرتاح شوية لو نقدر نبعد المواعيد يكون كويس».

 

وأضافت: «فجأة قالتلي هالة أخبار الحمله أيه؟ أنا عايزة ألحق أخلص كل حاجة.. وكأنها عارفة تماماً أنها ماشية ومفيش وقت.. خلصنا الفقرة وكانت مبسوطة أوي مفيدة وسهير رفعوا معنوياتها وخرجت مبسوطة زي الطفل الصغير اللي طبطبت عليه وجبتله حاجة تسعده».

 

وتابعت: «يوم الجمعه اتكلمنا تقريباً من 7 إلى 10 مساء حديث على واتساب رايح جاي وقالتلي عندي تصوير وظبطي المواعيد ظبطت كل حاجة ومقالتش إنها عايزانا معاها قعدت أخطط هقضي يوم السبت إزاي أنا والأولاد.. فجأة الساعة 11 لقيت مدير المؤسسة بيكلمني بيقولي مدام أنيسة عايزاني أنا وأنتي نبقي معاها في التصوير وعشان نتكلم في اجتماع المبادرة الرئاسية بتاع يوم الأحد فعلاً كنا عندها السبت 11 ص لما شوفناها قد إيه تعبانه قلنا مستحيل تصور لكن سبحان الله وكأن ربنا سبحانه وتعالي بيديها القوة لحد ما تخلص قعدنا لحد ما خلصت تصوير وما قعدتش معانا قالتلنا أنا تعبانة ومحتاجة أرتاح..كان الوداع الأخير ونظرة أخيرة كلها ضحك وتفائل رغم شدة الآلم والمعاناة».

 

وزادت: «هي دي أنيسة حسونة زي ما عرفتها من 3 سنين مقاتلة ومجاهدة أرادة حديدية والكلمه الوحيده اللي كانت بتقولها أحنا عندنا مسئولية كبيرة الأطفال دول في رقبتنا المسألة مش هزار».

 

وأكملت: «سبحان الله تحققت رؤية كانت رأتها قبل ما تتولي رئاسة مستشفي الناس بعد تاني عملية تعملها لما كانت مترددة تمسك المنصب ولا ترتاح عشان تعبانة وكانت شافت في رؤية ما معناه أن قدامها رقم 3 فسألت الشيخ علي جمعة يعني أنا هموت بعد 3 شهور قالها وممكن 3 سنين والله أعلم ونصحها تقبل المنصب وأنه هيكون في خير كبير ليها وهتفضل تسعى في الخير لآخر يوم في عمرها».

Go to top of page