الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

ماتوا بلبس الفرح.. عريس الشرقية يؤلم أسرته للمرة الثانية: حكاية مصرع شقيقين في ليلة فرحهم

وفاة عروسين بالشرقية غرقا ليلة الزفاف  موقع بصراحة الإخباري
وفاة عروسين بالشرقية غرقا ليلة الزفاف

"ليلة العمر"، "دنيا جديد"، أبرز ما قيل عن التفاؤل في ليلة الزفاف، لكن الأمر اختلف 180 درجة بعزبة صيام التابعة لقرية طلحة بردين بمركز الزقازيق محافظة الشرقية، فبدلًا من أن يدخل العروسين "دنيا جديدة" دخلا القبر، لتستعيد أسرة العريس مأساة تكررت قبل شهور، عندما توفى نجلها الأكبر بعد أسبوع من خطوبته.

 

مأساة عزبة صيام رصدتها السينما المصرية قبل 36 سنة، من خلال فيلم "الكف" للراحل الكبير فريد شوقي، الذي جسد دور الأب المكلوم الذي فقد اثنين من أبناءه يوم زفافهما بنبوءة من إحدى العارافين.

وتدور أحداث الفيلم حول حول رجل يدعى مختار تنبأت له العرافة بعد قراءة الكف بأنه سينجب ثلاث أبناء سيموتون جميعًا ليلة زفافهم، وتتحق تلك النبوءة في ابنه الأول والثاني، لكن الثالث ينجو بحياته رغم سقوط الطائرة به وزوجته.

اقرأ أيضًا: «يافرحة ما تمت».. وفاة عروسين بالشرقية بعد انقلاب سيارة الزفاف بـ«مصرف المشروع»

فيلم "الكف" في النهاية هو عمل فني، بمجرد أن ينطق المخرج كلمة "فركش" يصبح كأن شيء لم يكن، لكن المأساة التي لا مفر منها، تعيشها أسرة “محمود”، العريس الذي لحق بشقيقه بنفس الطريقة.

لقى محمود (21 سنة)، وعروسته سالي (18 سنة)، وشقيقتها نورا (21سنة)، مصرعهم غرقًا في مياة ترعة "ميت أبو علي" بالشرقية، في حادث مأساوي بكل ما تحمل الكلمة من معنى، لكن ما جعل الحزن مضاعفًا ما، ما كشفت عنه المصادر الأمني، حيث توفى شقيق العريس الأكبر العام الماضي، بنفس الطريقة وبملابس الزفاف أيضًا في نفس الترعة.

 

أصيبت أسرتي العريس العائل الوحيد لأسرته، ووالده من ذوي الاحتياجات الخاصة، والعروسة التي فقدت اثنين من بناتهم، بحالة انهيار شديد  بعد الحادث.

لم يكن يتوقع محمود أن يلقى مصير شقيقه الأكبر، الذي يتلاشي ألم فراقه من قلبه بعد، ولا أن يعود الزمان للوراء وتعيش تلك الأسرة نفس المأساة من جديد، ألم وحزن مكرر، وهذه المرة فقدت الأسرة عائدها الوحيد.

اقرأ أيضًا: أول فيديو يرصد لحظة اشتعال النيران في «آية» ضحية لقمة العيش بالشرقية

لم يمهل القدر محمود، وعروسه سالي، وشقيقتها الكبرى نورا، أن يصلا إلى "الكوشة"، فعلى بعد أمتار قليلة من مكان إقامة الزفاف، كان موعدهم مع الحادث الأليم، كانت "سيارة الزفة" مسرعة بهم نحو ليلة ينتظره العريس وعروسه منذ السنوات، لكن يد الموت كان أسبق.

لم تفلح محاولات الأهالي لإنقاذهم، وهرعت قوات الإنقاذ النهري إلى الحادث، وتم انتشال جثامين المتوفين، وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثامين المتوفين لبيان أسباب الوفاة، وصرحت بدفن الجثامين، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

 

وأكد جيران العروسين، أن العريس هو الابن الأكبر لوالده ذو الإعاقة، ولدية ثلاثة أشقاء في مراحل تعليم مختلفة، وأنه ينفق عليهم خاصة أن والده من ذوي الهمم، وبعد وفاة شقيقه غرقًا بعد خطوبته بأسبوع.

وشيع أهالي عزبة صيام، التابعة لقرية طحلة بردين بمحافظة الشرقية، الجمعة، جثامين العروسين وشقيقة العروسة، بعدما لقوا مصرعهم غرقًا بمصرف القرية على بُعد دقائق قليلة من كوشة الفرح، التي كانت تبعد عن مكان الحادث نحو عشرة دقائق فقط؛ على خلفية انقلاب سيارة الزفاف في مياه مصرف مائي بناحية المشروع أمام القرية.

Go to top of page