الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

أول فيديو يرصد لحظة اشتعال النيران في «آية» ضحية لقمة العيش بالشرقية

موقع بصراحة الإخباري

اتشحت مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية، بالسواد اليوم الجمعة، بعدما لقيت فتاة مصرعها، إثر نشوب حريق هائل بمعمل تحاليل كانت تعمل به.

وشيع المئات من أهالي المدينة، جنازة "آية ياسر أحمد النادي"، البالغة من العمر 22 عاما، إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة.

وكشف جيران الضحية، أن آية ياسر، كانت مجتهدة منذ طفولتها، كما أنها كانت متفوقة تفوقا واضحا في دراستها حتى تمكنت من إتمام المرحلة الابتدائية بنجاح وتمكنت من الالتحاق بالمرحلة الإعدادية والثانوية بتفوق حتى التحقت بالجامعة وبعدها تخرجت ومن أجل مساعد أسرتها في أعباء الحياة التحقت بالعمل داخل معمل تحاليل بمدينة أبو كبير وأثناء قيامهما بتجهيز كوب شاى انفجرت بها أنبوبة غاز وتم نقلها لمستشفى الحروق بههيا، ولم تتحمل شدة الحروق ولفظت أنفاسها الأخيرة.

  فيديو الانفجار 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أظهر الانفجار الذي حدث في مطبخ معمل التحاليل الذي تعمل به الضحية، حيث أمسكت بالنيران بجسدها وحاول أحد زملائها إنقاذها من الحريق باستخدام قطعة قماش لإخماد النيران، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة  في أحد المستشفيات.

وأظهر الفيديو المتداول خروج الفتاة في طرقة المعمل وهي تركض والنيران مشتعلة في جسدها ولم يستطع زملاؤها إطفاء النيران بقطعة قماش حيث نقلت إلى أحد المستشفيات القريبة وهي في حالة خطرة ولفظت أنفاسها الأخيرة فيه.

وقال بعض أصدقائها على مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا نعيها، إن موعد زفافها كان آخر الشهر الجاري وجاء النعي: «انتقلت إلى رحمة الله تعالى آيه ياسر ضحية انفجار الغاز،، كان فرحها آخر الشهر ده، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ربنا يرحمك يا آية ويعوض شبابك في الجنة ياحبيبتي ويصبر أهلك وحبايبك على فراقك،، إنا لله وإنا إليه راجعون عروسة في الجنة».

تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مستشفى حروق ههيا بوصول "آية ياسر أحمد النادى" 22 عاما، مصابة بحروق من الدرجة الأولى إثر انفجار أسطوانة غاز بها داخل معمل تحاليل بمدينة أبو كبير.    

Go to top of page