الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

«قطعت عضوه الذكري وفصلت رأسه عن جسمه».. اعترافات مثيرة لقاتلة زوجها بإمبابة

صورة تعبيرية  موقع بصراحة الإخباري
صورة تعبيرية

فصلت رأسه عن جسده وقطعت عضوه الذكري، جريمة بشعة هزت منطقة إمبابة بالجيزة، بعدما قامت سيدة تدعي “أم نادر”، بقتل زوجها لإنهاء خلافاتهم وإلقائه في الشارع وسط القمامة انتقامًا منه.



وعثرت أجهزة الأمن على رأس المجني عليه مفصولة عن جسده بشارع الاعتماد، اليوم، وأخذت عينات من دماء أولاد المتهمة والمجني عليه لمضاهاتها بدماء «الأخير»، لبيان مطابقتها من عدمه.

«جوزي أهم حاجة عنده كانت المنشطات الجنسية.. والبرشام.. وأي حاجة تانية في داهية» بهذه الكلمات اعترفت الزوجة أمام نيابة شمال الجيزة، بجريمتها الباشعة.

وتقول أم نادر، إنها متزوجة منذ 22 عامًا ولديها 4 أبناء أكبرهما 21 سنة- طالب بمعهد صحي- وأصغرهما طفل عمره سنتين.

وتابعت المتهمة في اعترافتها «بدأت الخلافات عندما تعاطي زوجي- الذي يعمل فني تبريد بأحد الفنادق في منطقة التجمع الخامس- للمواد المخدرة واستخدامها في الممارسات الجنسية الشاذة، وعدم إنفاقه على أفراد أسرته، ما جعلني لا اطيق العيش معه، ورغبتي في تخلص أبنائها منه».

وبثبات انفعالي، قررت التخلص من زوجها: «لما جوزي غاب عن وعيه بعد شرب المخدرات.. كل تفاصيل حياتنا مرت من قدام عيني.. فقتلته وفصلت رأسه عن جسده.. وقطعت عضوه الذكري».

 واستكملت «ظننت محدش هيعرف لما رميت برأسه في الزبالة في مكان بعيد عن بيتي».

وأضافت في حزن: «حياتنا معاه كانت كابوس.. كان بياخد قروض وباع عفش بيتنا عشان يتشري المخدرات».

كانت أجهزة الأمن قد عثرت على جسد مفصول الرأس بشارع الاعتماد في إمبابة، الأربعاء الماضي، كما عثرت على الرأس بمنطقة شبرامنت.

Go to top of page