الثلاثاء، 05 ديسمبر 2023
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
الرئيسية حالا القائمة البحث
banquemisr

حُرمت النار علي كلّ هَين لين.. أهالى غزة يشاركون دوابهم المياه رغم ندرتها

غزة
غزة

يعيش أهالى غزة فى أوضاع كارثية، لا تمت للإنسانية بصلة، فبين القصف الشديد المتواصل من آلة الحرب الإسرائيلية، والحصار الشديد الذى فرضه كيان الاحتلال، يعانى الاهالي في فلسطين من الحرمان من أبسط أمور الحياة.

أهالى القطاع المنكوب، لا يتعرضون يوميا للقتل الوحشى فقط، بل حرمهم الاحتلال الصهيونى من مياه الشرب، أبسط الاحتياجات الإنسانية للصمود والعيش، فمن يستطيع العيش بدون المياه؟!، إلا أن اسرائيل ضربت بكل الأعراف والقوانين والقيم الإنسانية عرض الحائط، وواصلت ممارسة العقاب الجماعى بحق المدنيين.

وعلى الرغم من الندرة الشديدة للمياه الصالحة للشرب فى قطاع غزة، إلا أن المدنيين يتشاركون فيما بينهم القليل من المياه التى تصلهم أو المتبقية لديهم قبل أن تغلق إسرائيل مصدر المياه عليهم، لكنهم لم يحرصوا على تشارك القليل من المياه الموجودة لديهم مع بعضهم البعض فقط، بل مع دوابهم أيضًا.

وظهر فيديو يحمل الكثير من القيم الإنسانية، لبعض من الأشخاص فى قطاع غزة، الذين أثناء سعيهم للبحث عن مياه صالحة للشرب، منحوا "حمار" بعض المياه ليروى عطشه، بعد أن جائهم عطشًا بسبب النقص الشديد للمياه التي لم يسلم منها الحيوانات أيضًا.

الفيديو الذى انتشر مثل النار فى الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعى، أوضح الوضع الكارثى الذى يعايشه سكان القطاع، وقال أحد الأشخاص الظاهرين فى الفيديو: "حتى الحيوان صار عطشان فى البلد، يا عم دمرتونا ارحمونا"، بعد أن حمل دلو به القليل من المياه وسمح للدابة أن تشرب منه بعض المياه، وقال ناشر الفيديو تعليقًا عليه: "الوضع كارثى جدًا ونحن نبحث عن مياه، جاءت هذه الدابة لتشرب".

تم نسخ الرابط