الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

خاص| والد «فتاة الساطور» لـ«بصراحة»: هذا  نص أقوال ابنتي أمام النيابة عن الحادث.. ولو دفعولي مال قارون مش هتنازل عن حقها لأن ده عرضي وشرفي.. بقيت خايف أعيش في مطروح.. وشقيقة الجاني كانت بتذاكر في بيتي

أمل - فتاة الساطور  موقع بصراحة الإخباري
أمل - فتاة الساطور

 



كشف محمود السيد نصير، وشهرته «ناصر الكهربائي»، والد الطالبة  المعتدى عليها بالساطور بمحافظة مطروح، تفاصيل حديث ابنته أمام النيابة، اليوم الخميس، قائلا «البنت كانت منهار أمام وكيل النيابة وهو حقيقة تعامل معها بمنتهى الهدوء وحاول فهم القصة منذ البداية وأنا كمان كنت بسمع معاه لأول مرة لأن وقت إصابتها مكنش عندي وقت أسأل أو أعرف غير إني أطمن على سلامتها».

 

وأضاف ناصر، في تصريحات خاصة لـ «بصراحة»، «البنت قالت للنيابة إن المتهم حاول قبل الحادثة بأيام معاكستها ومضايقتها بالكلام وصرحلها نصا أنا هقتلك لكن هي مأخدتش كلامه محمل الجد ومرضيتش تقولي»، موضحا أن المتهم ليس سوى مجرد جارهم ولا توجد أي علاقة تربط ابنته به ولم يتقدم لخطبتها كما يشيع البعض.

 

 

واستكمل والد المجني عليها، «البنت يوم الحادثة كانت راجعة من الدرس اتفاجئت بالمتهم بطريقها فحاولت تجنبه والهرب منه إلا أنه لاحقها وجذبها من رقبتها وقالها هتيجي معايا»، موضحا أن المتهم حاول اغتصاب نجلته إلا أنها قاومت مما جعله يقدم على فعلته.

 

وتابع ناصر، «أمل قالت لوكيل النيابة إن المتهم بعد ما مسكها وهي رفضت تروح معاه اتفاجئت بيه بيطلع ساطور وقالها لو مش ليا مش هتبقي لحد غيري ووجه ضربته لرقبتها إلى أنها وضعت يدها لتفادي الضربة مما  أدى للقطع الجزئي في يديها مما كان سيؤدي إلى البتر ثم استكمل المجني ضربها بالساطور  وقالها أنا هقتلك وأدفنك مكانك».

 

 

وعن الحالة الصحية للمجني عليها ونسب نجاح العملية، قال ناصر، إن أطباء المستشفى المركزي بالحمام بذلوا مجهود خرافي لإجراء العملية وتحسين  الحالة ومتابعتها منذ الحادث حتى الوقت الراهن، إلى جانب اهتمام وكيل وزارة الصحة بمحافظة مطروح بوضع أمل الصحي وتكليفه بإجراء جميع عمليات التجميل بالمستشفى وتوفير كل ما تلزمه الحالة، نافيا أن يكون قد استعان بأيا من المستشفيات الخاصة بالمحافظة في إسعاف ابنته.

وأشار والد فتاة الساطور، إلى أنه لا يزال في حالة صدمة من ما حدث لابنته بسبب كونه انسان مسالم ويتمتع بعلاقات طيبة مع جميع جيرانه ولالتزام نجلته وصغر سنها، مضيفا «أنا بنتي لسة في أولى ثانوي ومتفوقة في دراستها ليه يحصل فيها كدة أنا بقيت خايف أعيش في مطروح كلها بسبب اللي حصل حالة رعب بعيش فيها أنا وأهلي.

 

 

 

وأوضح ناصر، أن شقيقة الجاني كانت تذاكر داخل منزله وقت وقوع الحادث مع ابنته الصغرى وفور علمها بما فعله شقيقها هربت، مشيرا إلى أنه يعرف الجاني باعتباره أحد أبناء الجيران ووالدته سيدة تتمتع بحسن السمعة، لكن لم يكن هناك أي نية لتزويجه ابنته.

 

وعن تواصل أهل الجاني معه، قال ناصر، «جاولوا يكلموني وقالولي حد كبير عايز يقعد معاك قولتلهم مش هقعد مع لا كبير ولا صغير منكم ومش عايز أشوف حد فيكم لأنكم لو كتبتولي أراضي مطروح كلها مش هتنازل عن حق بنتي لأن ده عرض وشرف»، لافتا إلى أنه أصوله من الصعيد وليس مطروح واستقر بها في ثمانينيات القرن الماضي لكن وض المحافظة تغير مع مرور الزمن وبدأ يشعر أنه باضهاد من أبناء المحافظة ويفكر جديا في الرحيل».

 

 

 

وكشفت تحريات المباحث، أن الشاب الذي اعتدى على الفتاة بالساطور وضربها عدة ضربات في رأسها ويدها وعنقها يدعي «إسلام.ج.ال» 18 سنة من سكان الحمام

 

وأكد التحريات، أن الاعتداء تم على خلفية رفض الفتاة ارتباطها بالشاب الذي يسكن بجوارها فى مدينة الحمام، وأنه انتظرها في الشارع أثناء عودتها من الدرس وهي طالبة بالصف الأول الثانوي العام، بالقرب من منزلهما بمنطقة العزبة الغربية بالحمام، وأحضر ساطور، وأوقفها في الشارع وأنهال عليها بالضرب، قائلا: "أنتي ليا مش لحد تانى، فيما حاولت الفتاة الفرار" مؤكدة أنه لم يحاول التحرش بها أو اغتصابها".

وحررت الفتاة «أمل..ال.ن» 16 عاما، محضر حمل رقم 1060 لسنة 2021 جنح قسم الحمام، أكدت فيه أن الشاب جارها وحاول خطبتها وهي لا تزال طالبة، وتريد استكمال تعليمها، إلا أن الشاب اعتدي عليها في الشارع، ولم يتحرش بها، ولم تر الساطور معه إلا عندما أخرجه وضربها به، وفوجئت به ينهال عليها بالضرب في حالة هيستيرية.

 

 

اقرأ أيضا:   

 

«مش هتبقى لغيري».. رفضت الارتباط بـ«إسلام» فقطع يدها بالساطور (صور)

Go to top of page