الأحد 22 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
البريد المصري alshoura ads
البريد بانر alshoura ads

قلبظ اعترض على نزول سبت البلكونة فأشهر سلاحه.. تفاصيل مقتل مهندس برمجيات على يد جاره في حلوان.. المتهم انزعج من إصلاح ماتور المياه فصوب «السنجة» إلى صدر المجني عليه

موقع بصراحة الإخباري

نهاية مأساوية نالت من حياة الشاب الثلاثيني الذي قرر إصلاح ماتور المياه المُعطل في مدخل العقار الكائن به.



ذهب مصطفى مهندس البرمجيات في الثانية ظهرًا إلى مدخل عقاره، بعدما طلب من زوجته إعداد وجبة الغذاء، وهم بتصليح ماتور المياه الذي استغرق منه وقتًا طويلًا.

تحتاج عملية الإصلاح إلى معدات وآلات يتم استخدامها، لذلك طلب مصطفى من زوجته أدوات، أرفقتها في «سبت البلكونة» وأنزلتها لزوجها الودود من الطابق الرابع، لينهي تصليح الماتور وتعود المياه إلى مجاريها في الشقة.

رغم أن مصطفى لم يقترف جرمًا كبيرًا بمحاولاته لإصلاح ماتور مياه شقته، إلا أن جاره في الطابق الأرضي أبدى انزعاجه منه ومن عمله، ولم يتردد قبل أن ينهال بالسب والشتم على جاره وزوجته. 

نخوة ورجولة مصطفى لم تتحمل هذه التصرفات، فراح يدافع عن نفسه وعن زوجته، فلم يتردد جاره «قلبظ» في إشهار سلاحه «سنجة» وإنهاء حياة مصطفى بطعنات في الصدر، الذي سقط غارقًا في دمائه وسط الشارع.

تفاصيل تلك الواقعة، كشفها بلاغا لقسم شرطة حلوان، بعد ورود إشارة من مستشفى النصر العمالي، باستقباله جثة المواطن «مصطفى محمد»، 30 سنة، موظف بشركة برمجيات، مصاب بطعنة نافذة في القلب، وبالانتقال والفحص تبين قيام المدعو محمد جمال، وشهرته «قلبظ»، 23 سنة، عاطل، والمقيم بنفس العقار الذي يقطن به المتوفي بالطابق الرابع، بقتله على إثر الواقعة المشار إليها.

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة، تم القبض على المتهم، الذي لاذا بالفرار، عقب ارتكاب الجريمة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة التحقيقات.

أمرت نيابة حلوان، اليوم الثلاثاء، بالتحفظ على مقطع فيديو مدته 17 دقيقة، يوثق لحظة قيام المتهم قلبظ بقتل جاره موظف بشركة برمجيات، بطعنة في القلب، بسبب خلاف على سبت بلكونة، لتأمر بتشريح جثة المتوفي وإعداد تقرير بالصفة التشريحية للجثمان، والتصريح بدفن عقب الانتهاء من إعداد التقرير.

واسمتعت النيابة العامة لعدد من شهود العيان والذي أكدوا قيام المتهم بإعداد سلاح أبيض للجريمة قبل ارتكابها وان المتهم أشهر سنجة كان يخبئها بين طيات ملابسه ونفذ بها واقعة القتل في الشارع أمام العقار الذي يقطن به الضحية.

كما أكدوا أن الجريمة وقعت بسبب قيام زوجة الضحية بإنزال «سبت بلكونة» لزوجها الذي كان يقوم بإصلاح موتور المياه، وهو ما رفضه المتهم، وقام بالنزول للشارع وسب زوجة الضحية وتوبيخها، ليتدخل الزوج للدفاع عن زوجته، فقام المتهم بإشهار سلاح أبيض "سنجة" كان يخبئها بين طيات ملابسه وقام بطعن الضحية.  

Go to top of page