الأربعاء 18 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
البريد المصري alshoura ads
البريد بانر alshoura ads

لماذا اجتمع وزير الإنتاج الحربى مع وفد غيني رفيع المستوى؟ (صور)

موقع بصراحة الإخباري

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، اليوم الثلاثاء، وفد غيني رفيع المستوى برئاسة الدكتور إبراهيم كابا وزير الخارجية الغيني، بمقر ديوان الوزارة، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك.

واستعرض"مرسى"، الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي مع التأكيد على دور الوزارة الأساسي والذى يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة من الذخائر والأسلحة والمعدات.

اقرأ أيضا: إنفوجراف.. 8 قرارات هامة من الرئيس السيسي عن الأجور والحوافز للعاملين بالجهاز الإداري للدولة

واستعرض وزير الانتاج الحربي، كيفية إستغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة.

وشهد اللقاء التباحث حول سبل تعزيز التعاون المشترك بين شركات الإنتاج الحربى ومثيلتها من الشركات الغينية فى العديد من المجالات لطرح نموذج يحتذى به للتعاون بين الدول الإفريقية وتحقيق الشراكة الإستراتيجية التى تعود بالنفع على كلا الجانبين.

اقرأ أيضا: الرئيس السيسي لقادة فصائل فلسطين: أتمنى تحقيق الهدف المنشود من الحوار

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تضع كافة إمكانياتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لصالح التعاون مع دولة غينيا في كافة المجالات.

 

وتفقد الجانبان المعرض المفتوح للسلع المعمرة والذي تم إعداده فى بهو وزارة الإنتاج الحربي خصيصا للوفد الغينى لمشاهدة هذه المنتجات على أرض الواقع وتحديد احتياجاتهم منها.

وأشاد الدكتور إبراهيم كابا وزير الخارجية الغينى بتطور العلاقات بين الدولتيّن الشقيقتين، والتي اكتسبت زخما كبيرا منذ الزيارة التاريخية للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية إلى كوناكري في أبريل عام 2019، مثمنًا العلاقات الأخوية التي تجمع الرئيس السيسي بالبروفيسيور "ألفا كوندي" رئيس جمهورية غينيا.

 

وشدد الوزير الغيني، على التقدير الغيني الكبير للدعم الذي قدمته وتقدمه مصر إلى غينيا في كافة المجالات، مؤكدًا على حرص بلاده على زيادة التعاون الاقتصادي مع مصر خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى اهتمام العديد من الشركات الغينية العاملة في قطاعات التصنيع المختلفة بتعزيز الشراكة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية مع الشركات المصرية، وفى مقدمتها شركات الإنتاج الحربي، والانتقال بهذه الشراكة إلى آفاق أكثر إنفتاحًا.

وأضاف أن اهتمام الجانب الغيني بالتعاون مع "الإنتاج الحربى" يأتى في إطار ما تمتلكه شركاتها ووحداتها التابعة من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى ما تتمتع به من دقة وسرعة في أداء الأعمال الموكلة إليها واشتراكها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر، والتي تمثل مقومات يمكن الإستفادة منها في تعزيز أوجه التعاون المستقبلية بين الطرفين خاصة فى مجال السلع المعمرة.

 
 

 

Go to top of page