السبت 24 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

الطبيب البطل: لم أر ابني إلا أسبوعين فقط.. وأحاول أن أتخيل ملامحه

موقع بصراحة الإخباري

قال الطبيب محمود سامي قنيبر، الطبيب البطل الذي فقد بصره أثناء عمله بمستشفيات العزل، إنه لم يرابنه سوى أسبوعين فقد، وبعداها فقد بصره.



وأوضح في حواره مع الدكتور محمد الباز، ببرنامج آخر النهار، المذاع على فضائية النهار، أنه الآن يحاول أن يتخيل شكل ابنه، ومن يرونه يحاولون وصفه له للتعرف على ملامحه.

واستكمل أنه بعد الحادث، أصبح لديه فقدان في الإحساس في القدمين، ويخشى أن يركله بقدمه دون أن يشعر.

وواصل أن ابنه يتمتع بذكاء شديد، وأدرك أن هناك مشكلة في التواصل البصري بينهما، لذلك دائما يحاول أن يفتح عينيه دائما عندما يلاعبه.

Go to top of page