الأربعاء 28 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

لم أمت ومصر ستظل شامخة.. والدة الشهيد سعيد حمدي تكشف عن وصيته «المؤثرة»

والدة الشهيد الرائدسعيد حمدي  موقع بصراحة الإخباري
والدة الشهيد الرائدسعيد حمدي

كشفت فاطمة عبدالرؤوف، والدة الشهيد الرائد سعيد حمدي، عن وصية نجلها والتي تضمن رسائل لأمه الأولى مصر، وللإرهابيين المرتزقة، وللجيش المصري الذي وصفه بأنهم خير أجناد الأرض، وأنهم يضحون لأجل أن يصبح اسم مصر شامخاً بين العالم، مشيرة إلى أنه كان يكتبها بمشاعره الحقيقية.

وقرأت والدة الشهيد، خلال لقائها في برنامج “مصر تستطيع” على “DMC”، نص الوصية، قائلة: “بسم الله الرحمن الرحيم.. ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عن ربهم يرزقون.. أعزائي وأحبابي وأصدقائي أنا لم أمت.. أنا اخترت الرحيل لكي أعيش حياً في تاريخ وطني مصر.. أنا حي في تاريخ شهداء مصر والعطاء والتضحية للوطن.. أنا حي واسمي مخلد بين أسماء شهداء القوات المسلحة.. الذين دافعوا حياتهم فداءً لمصر.. اخترت أن أشرّف اسمك يا أبي.. واخترت أن أجعلك يا أمي من نساء أهل الجنة.. واخترت أن أكون شفيعا بشهادتي لكم يا أهلي.. فالشهيد كما قال رسولنا الكريم يشفع في 70 من أقاربه”.

وتابعت في حزن والدموع في عينيها: “يا بني رحلت عنك وقد لا تتذكرني وتعرفني.. ستمضي بك السنوات وقد تغفل ملامحي وملامح صوتي ووجهي.. لكنني حي بينكم.. اسمي سيظل مرافقاً لكم.. وسيزيدك شرفاً وعزة.. فأنت ابن شهيد الوطن.. ستمر بين الناس ويشار إليك أنك ابن من فدى مصر بروحة ودمه.. ستظل روحي ترفرف معك طوال حياتك العلمية والعملية.. اخترت أن يظهر الوطن بدمي ويستمر لكي يعيش وطني وتتشرف به في صفحات التاريخ.. لا بد أن نقدم دماءنا فداه.. أرواحنا التي دفعناها لأجل أن تبقى مصر بلداً شامخة.. لم نكن أن نقبل أن تخطف منا أرضنا.. التي نشأنا عليها وتسلب.. لم نكن لنرضى أن تمر بنا مثل هذه الأيام.. وقد فقدنا بهجة أعيادنا الوطنية.. وفقدنا معها الأمن والأمان.. هذا واجبنا عند الله قبل أن يكون للوطن.. عندما رحلنا إلى أرضها للدفاع عنها ونحن ندرك أننا لن نعود”.

وختمت بطلب الشهيد في وصيته من أبيه وأمه وزوجته وابنه أن يفتخروا به شهيداً ولا يحزنوا، على اختياره درب الشهادة والشجاعة.

 

 

Go to top of page