السبت 25 يونيو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

طلب زواج و"بلوك" وسلاح أبيض.. ماذا حدث في يوم مقتل فتاة جامعة المنصورة؟ 

نيرة أشرف  موقع بصراحة الإخباري
نيرة أشرف

شهد أمس الإثنين، وقوع جريمة قتل لفتاة المنصورة، الطالبة نيرة أشرف ، على يد زميلها في نفس الكلية بجامعة المنصورة، نتيجة لرفضها الارتباط به، وبحسب أقوال المتهم.



فوجئ طلاب جامعة المنصورة بشاب يحمل سلاحًا أبيض، ويذبح زميلته، نيرة أشرف، أمام كلية الآداب، جامعة المنصورة. وأفاد شهود عيان بأن الشاب، طالب بكلية الآداب، الفرقة الثالثة بجامعة المنصورة، طعن الفتاة أمام بوابة توشكى الخاصة، إذ كانت الفتاة في طريقها لموقف نقل الركاب إلى المحلة، حيثُ محل سكنها.

 تم ضبط الطالب مرتكب واقعة التعدى على طالبة أمام جامعة المنصورة بالدقهلية، مستخدمًا سلاحًا أبيض «سكين»، ما أدى إلى مصرعها، والأداة المستخدمة في الجريمة، وتولت النيابة العامة التحقيق.

من جانبه، قال أشرف عبدالقادر والد الطالبة، إن القاتل هددها أكثر من مرة، وكان دائم المشاكل معها.

 

ونفى والد نيرة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي تامر أمين في برنامج «آخر النهار» المذاع عبر فضائية «النهار»، ما تردد عن أن سبب القتل أن نيرة كانت سترتبط بشخص آخر، قائلًا: «هي مش عايزة تتجوز، عايزة تشوف مستقبلها مش في دماغها جواز خالص».

 

وأردف: «كان فيه مشاكل ومهددها، وهي عملت له بلوكات ومفيش فايدة، الحمد لله النيابة مقصرتش».

 

كما أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بمباشرة التحقيق العاجل في واقعة مقتل الطالبة نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، وسرعة إنجازه، واستجواب المتهم فيها، والتصرف قانونًا بها. وانتقلت النيابة العامة لمعاينة مسرح الجريمة، وضبط تسجيلات آلات المراقبة في محيطه التي سجلت الواقعة لمشاهدتها، وتبينت آثار دماء المجني عليها بالمكان، وقد ندبت النيابة العامة قسمَ الأدلة الجنائية لرفع كافة الآثار المادية فيه لفحصها.

كما انتقلت النيابة العامة لمناظرة جثمان المجني عليها، ما به من إصابات بالعنق والصدر ومناطق أخرى بجسدها، واستمعت لشهادة اثنين من أفراد الأمن الإداري بالجامعة من شهود الواقعة اللذين أكدا تعدي المتهم على المجني عليها بالسكين، وتستكمل النيابة العامة سماع الشهود، ومباشرة باقي إجراءات التحقيق بما فيها استجواب المتهم.

 

Go to top of page