الأربعاء 5 أكتوبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

أحمد كريمة يدافع عن تعدد الزواج: مشروع ومباح بالدليل ومن يهاجمني تزوج بـ6 نساء

موقع بصراحة الإخباري

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن هناك بعض الأشخاص قام بالهجوم عليه بعد حديثه عن التعدد، موضحًا أن التعدد وزواج الرجل أكثر من سيدة مذكور في القرآن الكريم.

وأضاف أستاذ الفقه المقارن، خلال تصريحات متلفزة، أن هناك بعض من الأشخاص التي قامت بالهجوم عليه متزوج أكثر من واحدة، وتزوج بـ 6 نساء.

ولفت إلى أن التعدد مشروع ومباح، فكل شخص حر، ولكن البعض يخطط أن يكون الزواج مدنيًا، ويصبح مثل أوروبا وأمريكا، وهذا لن يحدث.

وتابع: غاضب من حديث البعض عن فقه الأسرة بدون علم، مؤكدًا أن الآية الثالثة في سورة النساء، وقصة سيدنا إبراهيم كان متزوجا من اثنتين، وسيدنا رسول الله تزوج من 9، فعلى كل شخص يتحدث في الدين عليه أن يكون دارسا.

وكان الدكتور أحمد كريمة، علق على الجدل التي حدث خلال الأيام الماضية على خلفية تصريحاته التي قال خلالها، إنه يجب على الزوجة إعانة زوجها على الزواج بأخرى بدلًا من ارتكابه الفاحشة.

وقال أحمد كريمة خلال تصريحات تليفزيونية: «كان في سؤال من أحد المغتربين ورد إلى يقول إنه لا يستطيع النزول ولا يستطيع استقدام زوجته إما لقلة المال أو لتعقيدات التأشيرات والفيزا»، مضيفا: «احنا عندنا القاعدة الفقهية تقول دفع المفاسد مقدم على جلب المصالح، فأنا قولت له يتزوج وأن زوجته لعلها بإسلامها وإيثارها على نفسها لا تعترض؛ لأنه أصبح في حال الاضطرار».

وتابع أحمد كريمة: «إذا كانت الشريعة الإسلامية أجازت للإنسان أن يأكل لحم الميتة إذا كان مضطرا، فماذا لو إنسانًا أو شابًا مغتربًا وعندها شهوة جنسية وكان بين أمرين: الأول لا يستطيع استقدام زوجته لأي سبب ولا يمكنه النزول وبين أن يرتكب الفاحشة، فماذا ينصح هذا الرجل الذي بين مفسدتين».

Go to top of page