الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

6 جوائز لـ مصر من مؤسسة محمد بن فهد للتنمية الإنسانية

موقع بصراحة الإخباري

فازت مصر بـ6 جوائز من مؤسسة  الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية  لأفضل أداء خيري في الوطن العربي للدورة الثانية 2019 - 2020، التي تنظم بالمشاركة مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية، التابعة لجامعة الدول العربية.

أول الفائزين من مصر كانت ثلاث جوائز لثلاث جمعيات ضمن فئة المؤسسات المتوسطة، وهي مؤسسات  جوساب وقبس من نور.

وعن فئة المؤسسات الصغيرة فاز من مصر ثلاثة جمعيات هي جمعية الثناء لتنمية المجتمع وحماية البيئة وجمعية اسمعونا وجمعية التنمية والعون الإنساني.

وضمت قائمة الفائزين 23 فائزًا، توزعوا على 11 دولة عربية، وهي: السعودية (2)، والإمارات (2) والبحرين (2) واليمن (1) والأردن (2) وفلسطين (2) والسودان (3)، وتونس (1) والجزائر (1) والمغرب (1) ومصر (6).

يُشار إلى أن الجائزة تهدف إلى تطوير أداء مؤسسات العمل الخيري في الوطن العربي، بما يحقق أهدافها بكفاءة وفاعلية، كمبادرة من مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية، كما سيتم الإعلان عن موعد ومكان حفل تسليم الجوائز في وقت لاحق, وفقاً لتطورات الأوضاع الراهنة في ضوء تداعيات جائحة كورونا.

وأكد الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية أن الجائزة تعد أحد أنشطة المؤسسة التي تعتز بها إذ صدرت الموافقة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظة الله- على إطلاقها على مستوى الوطن العربي، بهدف تطوير أداء المؤسسات والجمعيات ذات البعد الإنساني من خلال المنافسة على الفوز بالجائزة بتطبيق معاييرها التي تعكس تقييم الأداء في العناصر المختلفة مثل خدمات المستفيدين وتخطيط الاستراتيجية والقيادة وغيرها من العناصر الأخرى.

 

 

وذكر الأنصاري أن الجائزة تواصل نجاحها وانتشارها في الدول العربية للموسم الثاني، ويشير إلى ذلك التنوع في جنسيات الفائزين الذين يمثلون 11 دولة عربية، وهذا يؤكد تحقيق توجهات سمو رئيس مجلس أمناء المؤسسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز الذي كان حريصا على تنظيم هذه الجائزة، تشجيعاً منه على الأعمال الخيرية، ليس في السعودية فحسب، وإنما على مستوى الوطن العربي، وتواصل تحقيق الأهداف والتطلعات في وتعزيز العمل الخيري في البلدان العربية.

واختتم الأنصاري تصريحه بتقديم الشكر والتقدير لسمو الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز على إطلاقه هذه الفكرة ودعمه لها إلى أن أصبحت واقعا ملموسًا على أرض الواقع، كما شكر سمو رئيس اللجنة التنفيذية للمؤسسة الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز على متابعته لخطط المؤسسة وفعالياتها.

Go to top of page