السبت 3 ديسمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
alshoura ads

حلال شرعًا.. دار الإفتاء تحسم الجدل حول حكم الاحتفال بعيد الحب 

دار الإفتاء  موقع بصراحة الإخباري
دار الإفتاء

 

حسمت دار الإفتاء، وذلك في إطار حملتها لتصحيح المفاهيم الخاطئة ونشر تعاليم الدين الصحيح، ومواجهة الفتاوى الشاذة التي يروج لها البعض، حكم الشرع في الاحتفال بعيد الحب «الفلانتين».

وأوضحت دار الإفتاء، أن الرسول صلى الله عليه وسلم علم الصحابة أهمية إظهار الحب تجاه كافة المخلوقات، ودعا في حديث شريف إلى ذلك، مؤكدة أن مفهوم الحب يحمل معاني كثيرة وأوسع من العاطفة بين الرجل والمرأة، حيث أنه هناك حب الوطن وحب الخير وحب العمل وحب العبادة.

وشددت دار الإفتاء على أنه لا يوجد تشابه في الاحتفال بعيد الحب «الفلانتين» والتشبه بغير المسلمين، موضحة أن هذا اعتراض غير صحيح، حيث أن عيد الحب انتشر بين العامة، سواء المسلمين أو غير المسلمين، والاحتفال بعيد الحب «الفلانتين» مقيد بشرط، وهو أن لا يتم فيه أي نوع من الأشياء التي تخالف الشرع والدين.

وأضافت الإفتاء، في فتوى رسمية عبر موقعها الإلكتروني، أن مظاهر التهادي والكلمات اللطيفة التي تقال في عيد الحب «الفلانتين» حلال شرعًا، وذلك إذا كانت مقيدة بالآداب الشرعية، وهذا يأتي من باب المناسبات الاجتماعية التي يقوم المواطنين بتحديد أيام بعينها للاحتفال ببعض المناسبات الاجتماعية، وهذا لا يتعارض مع الدين والشريعة، كما يجب نشر الحب فهو رحمة للناس، وذلك يعد اقتداء بالنبي صلى الله.

وقال الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في فيديو له، إنه لا مانع شرعا أن يتفق الناس على أيام معينة تكون خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية ما دام هذه المناسبات لا تختلف مع الشريعة، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم دعا الإنسان إذا أحب أخاه فليقل له «إني أحبك فى الله»، ومن الممكن فى عيد الحب «الفلانتين» أن يعبر الشخص عن حبه لأولاده أو لاصدقائه أو لأهله.

Go to top of page