الأربعاء 28 سبتمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

في أول أيامه.. رئيس الوزراء يزور جناح مدينة الفنون والثقافة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

موقع بصراحة الإخباري

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء 26 يناير 2022، يرافقه اللواء محمد أمين مستشار السيد رئيس الجمهورية للشئون المالية وأمين صندوق تحيا مصر، جناح مدينة الفنون والثقافة، المقام على هامش الدورة 53 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

وأكد مستشار السيد الرئيس، أن مصر تقدم هدية كبرى للإنسانية بهذا الصرح العملاق "مدينة الفنون والثقافة" بالعاصمة الإدارية الجديدة، مع بداية الألفية الثالثة، وانطلاق جمهوريتها الجديدة، وأن المدينة ستكون عنوانًا للفن المصري الحديث، الذي سينطلق ليقدم إبداعًا لا ينتهي، ويصنع أجيالاً متعاقبة من القوى الناعمة، بما يسهم فى تشكيل وإثراء الوجدان المصرى.

وشاهد رئيس الوزراء عرضًا فيلميًا عن المدينة، يتضمن إعلانها عن إطلاق أوبرا طيبة" في الاحتفال بإفتتاحها خلال العام الحالي، وهو العمل الضخم المستمد من رواية أديب مصر العالمي نجيب محفوظ " كفاح طيبة"، التي تستلهم أحداثها من كفاح الشعب المصري خلال حكم البطل " أحمس"، وإلتفاف المصريين حوله، خلال معركته الخالدة ضد " الهكسوس"، حتى طردهم خارج البلاد، وبناء الإمبراطوية المصرية القديمة.

وتجول رئيس الوزراء داخل الجناح، الذي يضم شاشة عملاقة ومسرحًا للفنون، يتوسطه تمثال مجسم مصنوع من الشمع للأديب العالمي نجيب محفوظ، في ذكرى مرور 111 عامًا على ميلاده.

وحرصت إدارة المدينة على تقديم نماذج، من السمات المعمارية لها من حيث الشكل والتصميم داخل الجناح، بحيث يتجول داخلها الزوار للاطلاع على ما تقدمه المدينة، التي تعد الأضخم عالميًا من حيث الإمكانات والقطع الفريدة الموجودة بين جنباتها. 

وتفقد رئيس مجلس الوزراء ومرافقيه الجناح، وتابع عروضًا لإمكانيات دارا الأوبرا، وقاعات للموسيقى والدراما والمسرح، وستديو الصوت، والمسرح المكشوف المقام على أعلى مستوى. 

كما شاهد عروضًا لمتحف عواصم مصر والأخر الخاص بالفنون، إضافة لمراسم للفنانين وجاليريهات، وستديوهات للمصممين والمعماريين وأخرى للجرافيك، وأتيليه للنحت والخزف، وسمبوزيوم عالمى.

 واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من اللواء محمد أمين مستشار السيد الرئيس، حول مكتبة العاصمة، ومكتبة للطفل والسينما الوثائقية، وبيت العود، ومبنى الموسيقى المعاصرة، و الخدمات التي سيتم تقديمها للرواد من مطاعم وكافيهات.

Go to top of page