السبت 24 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

اللوحات التاريخية في شقة الزمالك.. 13 أثرية تصلح للعرض المتحفي (صور)

موقع بصراحة الإخباري

شغلت قضية مقتنيات شقة الزمالك، المعروفة إعلاميا باسم "مغارة علي بابا"، الرأي العام، بعد العثور على لوحات تاريخية ذات قيمة فنية ومادية عالية، حيث عثروا على 216 لوحة فنية وتاريخية من بينها 13 لوحة أثرية تصلح للعرض المتحفي.

وشهدت شقة الزمالك، مفاجآت باحتوائها على مجموعة قيمة من النجف ماركة "ماري تيريز" في عصر محمد علي.

ويعتبر نجف ماري تيريز، من أغلى ماركات النجف حول العالم، والذي يبدأ أسعارها من 210 آلاف دولار حتى مليون دولار للنجفة الواحدة.

ولم تقتصر شقة الزمالك، على احتوائها على أساور ذهبية وقطع أثرية، بل ضمت أيضا مجموعة كبيرة من نياشين أسرة محمد علي ذات القيمة الفنية والتاريخية.

 

ولا تزال مقتنيات شقة الزمالك، تشغل الرأي العام، بعد التحفظ على جميع محتوياتها ووضعها تحت تصرف النيابة العامة، فضلا عن تشميع منافذ الشقة بالشمع الأحمر ووضع كاميرات في انحاء مختلفة داخل الشقة وخارجها، إلى جانب وضع بوابة الكشف عن المعادن على باب الشقة، وحراسة الشرطة المستمرة على مدار اليوم.

وكشفت اللجان الفنية، عن وجود أساور ذهبية ذات قيمة فنية وتاريخية منذ عصر محمد علي، ولكنها أساور غير عادية ومرصعة بالماس، إلى جانب عقود محلاه بالعملات الذهبية وعقود باللؤلؤ والمرجان المحلاه بالماس والقطع الذهبية.

وأعدت اللجان الفنية المُشكلة من المجلس الأعلى للآثار ووزارة الثقافة ومصلحة الدمغة والموازين لإجراء عمليات فحص المنقولات، تقريرا أثبتت فيه أنها توجهت إلى مقر الشقة والمتجر موضوع التنفيذ، وتبين لها وجود العديد من القطع التي تخضع لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته على النحو التالي، 1204 قطع أثرية ترجع للحضارة المصرية القديمة والعصر الإسلامي، و787 قطعة أثرية ترجع لأسرة محمد علي.

وكشفت إدارة التنفيذ في بيان رسمي، أنها قامت بفحص 216 لوحة فنية تم تصنيفها إلى 3 فئات على النحو الآتي، الفئة الأولى: 103 لوحات فنية ذات قيمة فنية وتاريخية ومادية عالية جدا، تصلح للعرض المتحفي (منها لوحات أثرية تحت مسلسل 17،18،19،34،35،61،70،87،88،89،91،100،102 من التقرير)، والفئة الثانية: 56 لوحة فنية ذات قيمة فنية ومادية عالية ولا تصلح للعرض المتحفي، والفئة الثالثة: 47 لوحة وتعد من الأعمال التجارية، و10 لوحات أوصت بعرضها على دار الكتب والوثائق.

 

وأشارت المحكمة إلى أن لجنة مصلحة الدمغة والموازين قامت 3707 قطع بخلاف ما تم اعتباره أثريا، منها 2907 قطع من الذهب سواء الأصفر أو الأبيض والبلاتين والماس عالى الجودة ومنخفض الجودة، والأحجار الكريمة وشبه الكريمة والتي تحلى بعض القطع من معدن النحاس وغيره من المعادن الأخرى، وعدد 800 قطعة إكسسوار عالية القيمة.

وكانت الأجهزة الأمنية قد عثرت داخل شقة "على بابا"، على كميات كبيرة من المجوهرات والتحف والأنتيكات والتحف الفنية الفريدة وما بها من مضبوطات، إذ أعلنت إدارة تنفيذ الأحكام بمحكمة جنوب القاهرة، في بيان رسمي، التحفظ على الشقة ومحتوياتها ووضعها تحت تصرف النيابة العامة، فضلا عن تشميع منافذ الشقة بالشمع الأحمر ووضع كاميرات في أنحاء مختلفة داخل الشقة وخارجها، إلى جانب وضع بوابة الكشف عن المعادن على باب الشقة، وحراسة الشرطة المستمرة على مدار اليوم.

 

 

 

 

Go to top of page