الجمعة 25 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

اتهامات باطلة..أول رد من مدرسة «واقعة التنمر» على طالبة «الشعر الكيرلي»

موقع بصراحة الإخباري

 

أصدرت مدرسة ماريا أوزيليا تريتشي، إحدى المدارس التابعة للكنيسة الكاثوليكية بالقاهرة، بيانا للرد على ما نسب إليها، بشأن أزمة «طالبة الشعر الكيرلي»، وهي «مارلي مرقس عادل»، التي تقدمت للالتحاق بالمدرسة لمرحلة رياض الأطفال، وأكدت أنها اتهامات باطلة على حد وصفها.

 

ووصف «المدرسة» في البيان التي اصدرته، قبل قليل، بأنها اتهامات باطلة.

 

- المدرسة توضح الواقعة في بيان لها:-

قبول الطالبة مبدئيا

قالت المدرسة، إن الطفلة المشار إليها، تم قبولها مبدئيا بالفعل، وكتب على الورقة الخاصة بها «ok»، وحملت إمضاء المسؤول عن لجنة التقييم بذلك، مشيرة إلى أن تقييم أي متقدم للالتحاق بالمدرسة، يتم على أساس عدة عناصر من ضمنها المظهر الشخصي، ولم يكن العنصر الأساسي، وما كتب كتعليق بخصوص الشعر، كان معناه تنسيق الشعر وتهذيبه، كما هو معروف عن المدارس الكاثوليكية، بالانضباط وحسن السلوك، والالتزام بمظهر لائق في اللبس والشعر والأظافر والحذاء، ولم يذكر أن الشعر كيرلي، كما قال الأب.

 

الملحوظة كانت للأم 

وأشارت المدرسة، إلى أنه جرى معاملة الطفلة المذكورة بكل لطف واهتمام، وأن الملحوظة التي تمت من المدرسة، للأم ليس للأب، وكانت بهدف النصح ليس أكثر، وبطريقة بسيطة، ولم يتم فيها أي إيذاء نفسي للطفلة مطلقا.

سحب ملف الطفلة

وأوضحت المدرسة، أنها فوجئت بعد مدة زمنية -نصف ساعة تقريبا- بقدوم الأب منفعلا، لسحب الملف، وحاولنا أن نتفاهم معه عما حدث من سوء فهم واحترام مشاعره، وبناء على ذلك، اعتذرنا، لكنه أصر على سحب ملف الطفلة، رغم تجاوزه ببعض الكلمات الجارحة لنا، لكننا كما هو معروف عنا، استقبلنا غضبه بكل صدر رحب وتعامل راقي.

قبول الآخ

واختتمت المدرسة: «مما سبق أردنا توضيح الأمر، وتقديم شكرنا لكل الداعمين لنا، سواء من الجهات المعنية وأولياء الأمور الأعزاء والطالبات والخريجات، والمدرسة غنية عن التعريف بمبادئها الثابتة، ومنها احترام الغير، وقبول الآخر، لخلق مواطنين صالحين لوطنهم، ودعمنا الكامل لا للتنمر».

 

 

 واقعة طفلة الشعر الكيرلي

اتهم والد الطفلة، ماريا مرقص عادل، إحدى مدارس اللغات بمنطقة روض الفرج بالتنمر على طفلته، ناشرًا تفاصيل الواقعة، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» مستهجنًا سلوك إدارة المدرسة التي قال إنها رفضت الحاق طفلته رغم اعترافهم في استمارة التقديم أن الفتاة تتمتع بمستوى ذكاء جيد.

 

طفلة الشعر الكيرلي

وقال مرقس عادل في تدوينته: «يؤسفني إني أقول إن نفسية بنتي مارلي مرقس عادل اتدمرت بسبب التنمر، وإن المدارس بقي ليها شروط معينة في الطفل غير المتعارف عليها، الطفلة مستواها كويس جدا في التقييم إنجليزي وعربي ومهارات، بس المشكلة في شعرهاـ أيوة زي ما قريتم كده شعرها، إن شعرها كيرلي ومش ناعم».

اتهام المدرسة بالتنمر

وأكد والد الطفلة اتهام المدرسة بالتنمر على طفلته نظرًا لأن السبب الوحيد لرفضها هو شعرها المجعد، مستشهدًا بعرض نسخة مصورة من استمارة التقديم للمدرسة، وتابع مستهجنًا أداء المعلمة المختصة بتقييم قبول الأطفال: «الميس خرجت تقول إن الكومنت الوحيد على البنت (شكلها مش حلو، بصيتلها بااستغراب وبصيت للبنت أتأكد من لبسها وشكله، قالتلي شعرها ومسكته بإيديها وهي مستاءة، قلتلها إن شعرها طبيعته كدا ومطولناش عشان الكلام كان قدام الطفلة بس طبعا الطفلة كانت سامعة ومركزة في كل ده، البنت رجعت مضايقة ونفسيتها وحشة جدا».

 

الممارسات العنصرية

وطالب والد الطفلة الجهات المختصة بوضع معايير للحد من هذه الممارسات العنصرية وإلزام إدارات المدارس الاستثمارية بالكف عن الضغط على الأطفال وأولياء أمورهم بهذه المعايير غير الموضوعية قائلًا: ياريت بجد كفاية ضغوط على الأسرة والطفل في تقديمات المدارس، احنا مش داخلين حرب».

 

 

Go to top of page