الثلاثاء 24 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
ads alshoura ads
البريد بانر alshoura ads
في يوم الإنترنت الآمن.. تعرف على سوق الشبكات السوداء وعائداتها المليارية

في يوم الإنترنت الآمن.. تعرف على سوق الشبكات السوداء وعائداتها المليارية

يوم الإنترنت الآمن يوافق 9 فبراير وهو حدث سنوي تشارك فيه أكثر من 140 دولة  موقع بصراحة الإخباري
يوم الإنترنت الآمن يوافق 9 فبراير وهو حدث سنوي تشارك فيه أكثر من 140 دولة

نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، عبر صفحته على «فيسبوك»، انفوجراف تناول فيه «أسواق الإنترنت المظلمة  Dark web marketplaces»؛ وهي مواقع متخصصة في تجارة السلع والخدمات غير المشروعة وغير القانونية، يتم الدخول إليها عبر شبكة الإنترنت المظلمة، وترجع خطورتها لما تمثله من تهديد لأمن وسرية بيانات الأفراد والدول.

وأوضح مركز المعلومات أن أسواق الإنترنت المظلمة بمثابة بيئة خصبة للأنشطة غير القانونية، مثل: الاتجار بالمخدرات، والأسلحة، وأدوات الجرائم الإلكترونية، وقد ارتفعت عوائد التعاملات عليها لتصل إلى 1.5 مليار دولار في 2020، مقابل 1.3 مليار دولار في 2019.

وأشار إلى أن يوم الإنترنت الآمن يوافق 9 فبراير، وهو حدث سنوي تشارك فيه أكثر من 140 دولة، في دعوة عالمية لتوفير إنترنت أفضل للمستخدمين وخاصة صغار السن، فمن بين كل 3 مستخدمين للإنترنت هناك مستخدم طفل يتعرض لمخاطر نفسية وجسدية تتسبب في تشويه أجيال قادمة، ويأتي احتفال 2021 تحت شعار «معًا من أجل إنترنت أفضل».

وأضاف: «يعد هذا شكلا آخر قد لا يعرفه الكثيرون للمخاطر السيبرانية أو مخاطر أمن المعلومات على شبكات الإنترنت، وتتم عمليات الشراء على تلك المواقع عن طريق «العملات المشفرة»، و«الـبيتكوين» هي العملة الأولى عالميا عليه.

 

ومن أبرز أنواع المعاملات على تلك الشبكة: الاتجار بالمخدرات، والأسلحة، وترويج البرمجيات الخبيثة كبرامج الفيروسات، والسلع المزيفة غير الأصلية، وأدوات للجرائم الإلكترونية، وأدوات للمراقبة، كما يوفر أماكن لتخزين البيانات المسروقة، وتتم التعاملات على تلك الشبكة دون الكشف عن هوية أي من أطراف المعاملة، والوسيط هو المسئول عن التسليم، وتظل نقود المشتري تحت تصرفه حتى يتم تأكيد الاستلام.

اقرأ أيضًا: شواحن شمسية.. تفاصيل المشروع التجريبي للطاقة النظيفة بمطار القاهرة

يقتصر على حالتين.. هل تلغي الحكومة معاش المرأة المطلقة؟

ورغم محاولات الحكومات لحظر تلك المواقع، فإن ذلك لا يحد كثيراً من تجارة السلع غير المشروعة، بل يتحول المشترون والبائعون إلى مواقع أخرى، لما تحققه الشبكة المظلمة لهم من قدر كبير من الخصوصية وإخفاء الهوية. ولم تكن تلك الأسواق بمنأى عن تداعيات فيروس كورونا؛ حيث شهدت عمليات احتيال، منها بيع مجموعة من المنتجات من أقنعة وأدوية وأمصال غير أصلية لمواجهة فيروس كورونا؛ مما تسبب في الاستيلاء على بيانات العديد من الأشخاص ووقوعهم ضحايا للاستغلال المالي، وقد سبق أن قدرت السلطات الأوروبية مبيعات الأدوية في السوق المظلمة بما يقرب من 44 مليون دولار أمريكي سنوياً بين عامي 2011 و2015.

الجدير بالذكر أن الاهتمام بالأمان على الإنترنت يرجع إلى عام 2007 عندما تبنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القيم الأربع ذاتها لدعم الاستخدام الآمن للإنترنت في مصر، عن طريق نشر الوعي المجتمعي والتشبيك مع الشركاء المحليين والدوليين لتمكين الأطفال والمراهقين والنشء من استخدام الإنترنت، مع حمايتهم، وإرساء المبادئ السليمة للتعامل من خلال تعزيز عنصر الأمان في عالم الإنترنت لكل من الأطفال وأسرهم وتطوير أساليب الوقاية لتحقيق الحماية في العالم الرقمي، إضافة إلى نشر الوعي بأساليب الحماية على الإنترنت.

 

Go to top of page