الخميس 17 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

حسام صالح: خبرة تامر مرسى الكبيرة كانت سببًا في تواجده بالمجلس «المتحدة» الجديد

المهندس حسام صالح  موقع بصراحة الإخباري
المهندس حسام صالح

قال المهندس حسام صالح، الرئيس التنفيذى للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، إن المجلس الجديد للشركة يحمل خبرات كبيرة لأشخاص يعملون فى الاستثمار للخروج إلى منطقة الاستثمار، بعد تطوير الشركات التى استحوذت عليها فى الفترة السابقة.



وأضاف صالح، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "كلمة أخيرة" مع الإعلامية لميس الحديدى، عبر قناة ON، أن وجود تامر مرسى، رئيس مجلس الإدارة السابق للشركة، مهم جدا، لخبرته الكبيرة، قائلا: "تامر مرسى كان رئيس مجلس الإدارة السابق، ونتائجه كانت كبيرة، وهو منتج كبير ورئيس إحدى شركات المجموعة، كما أنه شخص دارس للإعلام والاقتصاد والتمويل، ومن ضمن الكوادر المهمة التى لها خبرة فى تكبير الاستثمار داخل المجلس فى الفترة المقبلة".

وأوضح، أن تواجد رئيس مجلس الإدارة السابق، كعضو فى مجلس الإدارة الحالى، هو شكل جديد على بعض الناس، وأثار بعض الاستغراب، كما أن انضمام شخصيات أخرى لمجلس الإدارة وتبادل الأماكن، هو أمر موجود بالشركات الكبيرة، مردفا: "المرحلة المقبلة تتطلب وجود وجوه تستطيع أن ترسم شكل الشركة الذى سيطرح فى البورصة، وشيء طبيعى أن يحدث بعض التغييرات فى الإدارة التنفيذية ففى بعض الشركات وإدارة بعض الشركات قد يتغير فيها بعض الأشخاص أو يتبادل بها بعض الأشخاص المناصب، ولكن الكل يعمل من أجل مصلحة القوة الناعمة فى مصر لتأخذ مكانها الحقيقى الذى تستحقه".

وتابع حسام صالح: "نحن ننتظر الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديدة فى خلال 48 ساعة وبعدها سنعلن التصور الجديد والتغييرات الجديدة للشركات، اخترنا شهر رمضان فى قائمة الدخل المجمعة للقنوات الفضائية لأنه سهل التقييم المالى، بأن يكون الشهر عبارة عن مجموعة من الأعمال المسجلة كالمسلسلات والبرامج، وعليها خريطة إعلانية وأى حاجة بتحصل بتبقى مرتبة ومدروسة وبتبقى عارف التكلفة والإيراد".

وأكمل: "الاهتمام الكبير وشغف الناس فى إطار انتظار مؤتمر الشركة للإعلان عن خطتها التطويرية خلال الفترة المقبلة كان اهتماما فاق التوقعات، وأنا شخصيا ماكنتش متوقع هذا الاهتمام والإثارة، والاهتمام الذى شهدناه يؤكد أن الناس لا تهتم فقد بما نقدمه على الشاشة ولكن أيضاً عندهم شغف واهتمام لأنهم عاوزين يشوفوا الإعلام بيعمل إيه ورايح على فين وهيطور إيه".

وكشف أن أهمية تولى مجلس إدارة الشركة الجديد بواسطة شخصية مصرفية عريقة وهو حسن عبد الله، وذلك فى إجابته على سؤال الحديدى، حول أن السؤال الذى يشغل الناس بعد تغيير مجلس الإدارة لماذا شخصية مصرفية ترأس مجلس إدارة شركة قابضة إعلامية؟، قائلا: "هو مصرفى مخضرم بالإضافة لوزير استثمار سابق فى مجلس الإدارة وبالتالى شخصيات اقتصادية لهما باع مهم فى الاقتصاد وهى متطلبات المرحلة المقبلة للشركة المتحدة التى تسعى للتحول من مرحلة إدارة الشركات التى استحوذت عليها فى وقت سابق إلى مرحلة جديدة فى منطقة أخرى، هدفها الرئيسى توسعة الاستثمار كون الشركات الكبيرة تسعى لتكبير حجمها عبر ضخ الاستثمارات الجديدة، فالشركات الكبرى مهما كان حجمها وبصرف النظر عن ملاكها فهى تسعى دائماً للتطوير وضخ الاستثمار".

وبشأن إطلاق قناة إقليمية جديدة، أشار إلى أن القناة تتطلب استثمارات ضخمة جدا، وهذا الاستثمار كان له تخطيط وخطة وتم وضع موازنة له مدروسة بشكل جيد جدا واشترك بها بعض الخبراء العالميون الذين يعملون فى مجال القنوات العالمية ليكون الأمر منضبطا لتكون القناة قوية ومنافسة إقليميا، لأن قنوات الأخبار المنافسة بها قوية جدا تختلف عن قنوات الأخبار المحلية.

وحول الشائعات التى خرجت فى الأيام الماضية بشأن أشخاص فى مجلس الإدارة للشركة، رد قائلا: "تناولت بعض الشخصيات الموجودة داخل المجموعة ونحن ردينا فى توقيتها على الشائعات وأكدنا محاسبة مطلقها، ونحن تحققنا أن مفيش فساد كما روجت الشائعات"، متابعا أن الإعلام رسالة وله أدواته لتوصيل المعلومة للمتلقى، مسترسلا: "عمرنا ما هنحط الإعلام اللى يجيب الفلوس على حساب الإعلام صاحب الرسالة الأساسية لوجود شركاتنا".

Go to top of page