الأحد 22 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
ads alshoura ads
البريد بانر alshoura ads

وزير التعليم العالي يستقبل سفيرة البرتغال.. تفاصيل توقيع بروتوكول «أونلاين» بين مصر والبرتغال.. عبد الغفار: نتطلع لعودة الحياة لطبيعتها بصفة عامة وفتح برامج دراسية برتغالية بالجامعات الحديثة

وزير التعليم العالي وسفيرة البرتغال  موقع بصراحة الإخباري
وزير التعليم العالي وسفيرة البرتغال

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، صباح اليوم الثلاثاء، السيدة مانويلا فرانكو سفيرة البرتغال بالقاهرة.

وبحث الطرفان تفاصيل بروتوكول التعاون المتوقع تنفيذه بين البلدين فى إطار تعزيز العلاقات المشتركة فى مجالات التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا.

وأكد الوزير على اهتمام مصر بتنفيذ الاتفاقية، ودعم العلاقات التاريخية المثمرة بين البلدين، مشيرا إلى أن المؤسسات التعليمية فى العالم شهدت فترة صعبة خلال الفترة الماضية بسبب تأثيرات جائحة كورونا، واتباع الإجراءات الاحترازية لحماية الطلاب التى اقتضت إغلاق الجامعات وتعطيل الدراسة والاعتماد على طرق التعليم عن بعد، وهو ما أثر بشكل كبير على سير العملية التعليمية خاصة لطلاب الكليات العملية التى تحتاج تدريبا مباشرا.

وأضاف عبد الغفار، أننا جميعا نتطلع لعودة الحياة لطبيعتها بصفة عامة، وبصفة خاصة استئناف النشاط فى الجامعات والمؤسسات التعليمية المختلفة.

اقرأ أيضا: أمريكا الأبرز.. قائمة الدول الأكثر إصابة بفيروس كورونا عالميًا

وبحث الوزير مع السيدة فرانكو التحضير لتوقيع بروتوكول التعاون بشكل أونلاين خلال الفترة المقبلة، ومن خلال تنظيم الحدث عن بعد عبر التقنيات الحديثة، مشيرا إلى أهمية البروتوكول فى دفع التعاون الثنائى بين الجامعات المصرية والبرتغالية.

 

 

 وبحث الطرفان إنشاء أفرع للجامعات البرتغالية فى مصر، وفتح برامج دراسية برتغالية بالجامعات المصرية الحديثة، واستكمال الخطط مع جامعة نوفا البرتغالية لفتح فرع لها يضم التخصصات المميزة بها مثل الطب والهندسة والإدارة.

اقرأ أيضا: تماشيا مع رؤية مصر 2030.. «هيئة الدواء» تطلق مبادرة دعم التصدير

وأشار عبد الغفار إلى إمكانية التعاون فى برامج السياحة والضيافة مع الجانب البرتغالى، مشيرا للتجربة المميزة لمصر للتعاون مع جامعة فيينا فى هذا المجال.

وأكدت السفيرة البرتغالية سعي بلادها لتوقيع البروتوكول مع الجانب المصرى، مشيرة لتميز العلاقات بين البلدين، مضيفة أن البرتغال تسعى لتقديم تجربة متميزة فى مصر تعكس ثقافتها وهويتها وتبرز مجالات التميز البرتغالية فى التعليم العالى، وتستفيد من الروابط التاريخية التى تجمع بلادها بدول الشرق الأوسط والعالم العربى.

وأعربت عن تطلعها لاستئناف برامج التبادل الطلابى بعد انتهاء جائحة كورونا.

حضر الاجتماع الدكتور أشرف العزازى قائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ود. محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، والدكتورة ميادة بلال قائم بعمل رئيس الإدارة المركزية للتعاون الثقافى.

Go to top of page