الأحد 25 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

رد السفير الفلسطيني على تخوفات استخدام أموال الإعمار في شراء السلاح

موقع بصراحة الإخباري

رد السفير دياب اللوح، سفير فلسطين في القاهرة، على التخوفات التي تثيرها إسرائيل حيث تدعي أن أموال المانحين لإعمار غزة قد تذهب لشراء السلاح.

وقال السفير دياب اللوح، لقائه ببرنامج "آخر النهار" مع الدكتور محمد الباز، المُذاع على قناة "النهار":"لا نري أموالا نقدية، تأتي الأطراف المانحة والممولة تشرف بشكل مباشر على الإعمار سواء مصر أو أي دول أخرى تأتي بنفسها من خلال شركاتها أو التعاقد مع الشركات الوطنية في غزة".

اقرأ أيضا: المستشفيات مكتظة.. آخر تطورات الوضع الوبائي لكورونا في فلسطين

وأضاف السفير:"نحن مع أي آلية مريحة ومطمأنة للدول الممولة والمانحة سواء بشركاتها أو تتعاقد مع شركات محلية، لا نريد أموال توضع في خزائن السلطة ولا غير السلطة، نرحب بإعادة إعمار قطاع غزة وفق الآليات المريحة".

وأكد أن الشعب الفلسطيني يعيش تحت صراع منذ 100 سنة، ويتعرض لمخططات إسرائيلية كثيرة لكنه شعب محب للحياة صاحب إرادة وعزيمة، يستمر قدما نحو مشروعه الوطني الفلسطيني.

ولفت إلى أن الحكومة الفلسطينية استطاعت بناء البنية التحتية للدولة، وتوجد أنظمة متكاملة على أرض فلسطين لكن إسرائيل تهدم أول بأول،  مردفا:" نعود لمربع الصرف جراء العدوانات المتكررة، لدينا اقتصاد منهك ومحاصر  وقيود قاتلة لدخول المواد الخام من الاحتلال، وقيود على الصادرات التي تفوق حاجتنا".  

Go to top of page