الأربعاء 5 أكتوبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

قبلة حياة جديدة لقطاع السياحة.. البنك المركزي يرفع الحد الأقصى للتمويل بمبادرة احلال الفنادق لـ 90 %.. شركات ضمان المخاطر تتحمل 70%..ومد «سداد الرواتب» حتى ديسمبر 2021 بحد أقصي 40 مليون جنيه

سياحة - صورة أرشيفية  موقع بصراحة الإخباري
سياحة - صورة أرشيفية

قبله حياه جديدة منحها البنك المركزي المصري لقطاع السياحة، لتخفيف تداعيات أزمة فيروس كورونا على القطاع السياحة، والخسائر التي تكبدها القطاع نتيجة توقف الرحلات السياحية لمصر بسبب توقف رحلات الطيران، والاجراءات الاحترازية التى فرضتها العديد من الدول على رحلات الطيرت بسبب المخاوف من تفشى الإصابة بفيروس كورونا.



زيادة النشاط السياحي

وجاءت التعليمات الجديدة للبنك المركزي بالتزامن مع التوقعات بزيادة النشاط السياحي في الفترة القادمة، الأرم الذي تطلب ضرورة قيام الفنادق وشركات السياحة بإجراء اعمال الصيانة لكافة منشاتها واساطيل النقل الخاصة بها استعداداً لاستقبال الأفواج السياحية.

مبادرة تمويل إحلال وتجديد فنادق الإقامة

حيث أصدر البنك المركزي تعديلاً هاماً لمبادرة دعم السياحة التي أصدرها البنك المركزي في 8 يناير 2020، لتمويل إحلال وتجديد فنادق الإقامة والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي، بعائد 8 %، والتعديلات اللاحقة له، وإلى الكتاب الدوري الصادر في 17 فبراير 2021 بشأن إصدار البنك المركزي تعهداً لصالح شركة ضمان المخاطر بمبلغ 2 مليار جنيه على شرائح لضمان جزي من المخاطر المصاحبة لتمويل الشركات السياحية في إطار مبادرة دعم السياحة.

 

 

90% بحد أقصى بدلًا من 75%

وأوضح المركزي، في كتابه الدوري الصادر اليوم، انه من المقرر أن يقوم البنك بتمويل 90% بحد أقصى بدلًا من 75% من إجمالي تكلفة الإحلال والتجديد على أن يتحمل العميل النسبة المتبقية، مع سداد حصة العميل بنسبة تتناسب مع حصة البنك بناء على قيام البنك بدراسة التدفقات النقدية المستقبلية للعميل.

شركة ضمان مخاطر الائتمان

وأوضح الكتاب الدوري الصادر عن البنك المركزي، انه تقرر رفع نسبة تحمل شركة ضمان مخاطر الائتمان لتضمن نسبة 70% بدلًا من 60% من مخاطر الائتمان للتسهيلات الممنوحة ضمن المبادرة، على ان تتحمل البنوك نسبة 30% بدلًا من 40% قبل مطالبة الشركة بصرف الضمانة.

مبادرة سداد رواتب العاملين بالسياحة

وفى السياق ذاته، قرر البنك المركزي، تعديل مبادرة تمويل سداد رواتب وأجور العاملين بالقطاع السياحي، بالإضافة إلى تمويل مصروفات الصيانة والتشغيل الأساسية، بسعر عائد متناقص 5 %، بضمان وزارة المالية، والصادر بموجب الكتاب الدوري المؤرخ في 16 يونية 2020 والتعديلات اللاحقة له، حيث قرر البنك المركزي تعديل مبادرة تمويل سداد رواتي وأجور العاملين بالقطاع السياحي ومصروفات الصيانة والتشغيل الأساسية بضمان وزارة المالية بمبلغ 3 مليار حنيه، بسعر عايد متناقص 5 %، وذلك على النحو التالي: –

 

 

شروط الاستفادة 

-  مدر فترة سريان المبادرة حتى ديسمبر 2021 بدلاً من يونية 2021، او باستنفاذ المبلغ المخصص لها بواقع 3 مليار جنيه أيهما أقرب، ومد فترة السماح إلى نهاية يونيو 2022 على أن يبدأ سداد أول قسط في يوليو 2020 ولمدة عامان.

- إمكانية استفادة العملاء الذي سبق لعهم الاستفادة من المبادرة منذ صدروها بشرط ألا يتعدى الحجي الأقصى لإجمالي التمويل في إطار المبادرة مبلغ 30 مليون جنيه للعميل و40 مليون جنيه للعميل والأطراف المرتبطة به بغض النظر عن عدد الأشهر التي تم تمويلها.

نسبة الشريك الأجنبي

وشدد الكتاب الدوري للبنك المركزي على أنه تستفيد من المبادرة الشركات المساهمة المصرية العاملة في مجال السياحة والتي تنطبق عليها شروط المبادرة بعض النظر عن نسبة الشريك الأجنبي.

عدم تحقيق ارباح 

وأضاف البنك المركزي، انه بالنسبة إلى مبادرة تمويل رواتب وأجور العاملين بالقطاع السياحي بالإضافة إلى تمويل مصروفات الصيانة والتشغيل الأساسية بسعر عائد متناقص 5 %، بضمان وزارة المالية لا يشترط تحقيق العملاء لأرباح خلال السنوات الماضية.

 

 

مبادرات دعم السياحة 

وأكد البنك المركزي استمرار سريان باقي شروط المبادرات كما هي فيما لم برد بشأنه نص.

 

 

Go to top of page