الأحد 25 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

أخبار عاجلة اليوم في مصر السبت 8 مايو 2021.. أول رد من الحكومة بشأن تداول رسالة نصية تحذر من لقاح كورونا.. وطوارئ في دولة عربية بعد اقتراب الصاروخ الصيني من أراضيها

موقع بصراحة الإخباري

أخبار عاجلة اليوم في مصر السبت 8 مايو 2021، أكثر ما يتم البحث عنه، خاصة من المهتمين بالأخبار السياسية والاجتماعية، والتي جاءت أبرزها رد الحكومة بشأن تداول رسالة نصية تتضمن توصيات وتحذيرات بشأن لقاح كورونا وطوارئ في السودان بسبب الصاروخ الصيني و4.4 مليون جنيه صافي مبيعات الأجانب بالبورصة الأسبوع الماضي.

أخبار مصر العاجلة اليوم

تداولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي رسالة نصية تتضمن توصيات وتحذيرات لمتلقي لقاح كورونا.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة للرسالة النصية المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتضمن توصيات وتحذيرات لمتلقي لقاح كورونا، مُشددةً على أن كافة المعلومات الواردة بالرسالة مغلوطة وغير دقيقة.

وأشارت وزارة الصحة، إلى إتاحة كافة المعلومات حول اللقاح وفائدته، وكذلك أماكن الحصول عليه من خلال الموقع الإلكتروني الذي أطلقته الوزارة لتسجيل الراغبين في الحصول عليه عبر الرابط هنا ، مؤكدةً أنه يتم تقديم كافة الإرشادات وتوفير كل أوجه الرعاية الطبية للمواطنين أثناء عملية التطعيم وبعدها.

 

وقالت الوزارة،إن هناك عدد من التدابير والإرشادات الواجب اتباعها قبل وبعد تلقي اللقاح، وتتمثل إرشادات ما قبل تلقي اللقاح في ضرورة إخبار الطبيب عند الشعور بأية أعراض مرضية قبل تلقي اللقاح، وكذلك إخباره بالتاريخ المرضي بالتفصيل، وما إذا كان هناك معاناة من أي مرض مزمن ومدى التحكم به والخطة العلاجية، فضلاً عن إخبار الطبيب بأي رد فعل تحسسي من أي من اللقاحات التي تلقاها سابقاً، هذا ومن الضروري التأكد من أخذ الجرعتين من نفس اللقاح.

 أما بالنسبة لإرشادات ما بعد أخذ اللقاح، فتتمثل في ضرورة الاستمرار في اتباع كافة الإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى تبني نمط حياة صحي والابتعاد عن القلق والتوتر لتعزيز المناعة، مع مراقبة ظهور أي أعراض جانبية قد تحدث.

وناشد مجلس الوزراء وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق بين المواطنين، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يمكن الاتصال على رقم (25354150 /02). 

أخبار عاجلة الآن

تطور جديد في أزمة الصاروخ الصيني الحائر حول الأرض، بالتزامن مع التوقعات الكبيرة بسقوطه خلال ساعات في مكان غير معلوم، ووضع مجموعة من الأماكن المحتمل سقوط صاروخ الصين الخارج عن السيطرة فيها، وفقا لقياسات فلكية وعلمية، لم تستبعد أن يستقر حطامه في دولة عربية، بل وترجح بقوة أن ينتهي به المطاف في السودان الشقيق.

وبالفعل بدأ المسؤولين في السودان، اتخاذ الأمر بجدية كبيرة، إذ شكلت الولاية الشمالية المجاورة لمصر، اليوم السبت، خلية طوارئ لمواجهة احتمال سقوط الصاروخ الصيني الذي خرج عن مساره، وقالت حكومة الولاية، أنها تلقت معلومات من الحكومة الانتقالية باحتمال سقوطه شمال السودان، وفق موقع «تاق برس» السوداني.

اقرأ أيضا: وزنه 21 طنا وطوله 30 مترا.. التفاصيل الكاملة لـ«الصاروخ الصيني» المتوقع سقوطه على مناطق سكنية.. العالم ينتظر كارثة بعد خروج

 

وأكدت الحكومة المحلية أنه «استنادا على تلك المعلومات، شرعت حكومة الولاية الشمالية في اجتماعات عاجلة لوضع الترتيبات اللازمة، بشأن الصاروخ الخارج عن المسار، وتلافيا لأي آثار قد تحدث جراء سقوطه بإحدى مناطق الولاية»، مشيرة إلى أنها كونت لجنة لإدارة الأزمة من وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية، والقوات النظامية، ووزارة المالية، ولجان المقاومة والحرية والتغيير والأجهزة الإعلامية وممثل منظمات المجتمع المدني بالولاية.

وأكدت حكومة الولاية الشمالية، أن الغرفة المعنية بإدارة الأزمة ستكون في حالة انعقاد دائم بأمانه حكومة الولاية، مشددة على تسخير جميع الإمكانيات لإدارة الأزمة حال وقوعها، والاستعداد لتلافي أي آثار قد تحدث جراء سقوط الصاروخ الصيني على أراضي الولاية السودانية.

أكد الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية المصرية، أن الصاروخ الصينى Long March 5B (CZ- 5B)، مر بالأجواء المصرية الساعة 10:42 دقيقة مساء أمس الجمعة، ولمده دقيقتين وعشرين ثاني، لافتا إلى أنه مر فوق جنوب غرب الصحراء الغربية.

اقرأ أيضا: الصاروخ الصيني «التائه» يثير مخاوف العالم.. مركز الفلك الدولي يوضح خارطة الأماكن التي يزورها ويحدد متى يسقط.. الأرض تنتظر من 10 إلى 40%

أهم الأخبار العاجلة في مصر اليوم

سجلت تعاملات المصريين خلال تعاملات البورصة المصرية الأسبوع الماضي نسبة 80.7 %من إجمالي التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 11.4 %، واقتصرت تعاملات المستثمرين العرب على نحو 7.8 % من إجمالي التعاملات، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافي شراء بقيمة 4.4 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 0.9 مليون جنيه وذلك بعد استبعاد الصفقات. 

ومنذ بداية عام 2021، سجلت تعاملات المصريين مثلت 83 %من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 10.2 %وسجل العرب 6.7 %، وسجل الأجانب صافي بيع بنحو 723.9 مليون جنيه وسجل العرب صافي شراء بنحو 582.1 مليون جنيه وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

وارتفع أداء البورصة المصرية، خلال تعاملات الأسبوع الماضي – والذي اقتصر على 3 جلسات فقط بسبب العطلات الرسمية، بدعم من مشتريات المستثمرين والأداء الجديد للأسهم الصغيرة والمتوسطة، وارتفع رأس المال السوقي بنحو 8.2 مليار جنيه.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «EGX 30» بنسبة 1.08 %، وصعد بنهاية تعاملات الأسبوع لمستوى 10588 نقطة، مقابل 10475 نقطة في بداية تعاملات الأسبوع.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «EGX 70 EWI» بنسبة 3.49 %، وصعد بنهاية تعاملات الأسبوع لمستوى 2130 نقطة، مقابل 2058 نقطة بداية تعاملات الأسبوع الماضي.

أما مؤشر- «EGX 100 EWI» الأوسع نطاقًا – فارتفع هو الآخر بنسبة 2.57%، وصعد بنهاية تعاملات الأسبوع لمستوى 3050 نقطة، مقابل 2974 نقطة بداية تعاملات الأسبوع الماضي.  

آخر الأخبار العاجلة في مصر 

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن اتخاذ إجراءات احترازية إضافية لفيروس كورونا بالحجر الصحي بجميع منافذ دخول البلاد، بالتزامن مع ظهور تحورات جديدة للفيروس بعدد من دول العالم.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، عبر تقنية "الكول كونفرانس"، بحضور الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون مبادرات الصحة العامة، والدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية، وعدد من قيادات الوزارة بالحجر الصحي والطب الوقائي، لمراجعة الإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا التي يتم تطبيقها بالحجر الصحي بجميع منافذ دخول البلاد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة أكدت تطبيق الإجراءات الاحترازية الإضافية بالحجر الصحي بجميع منافذ دخول البلاد (البرية، البحرية، الجوية)، وتتضمن إجراء فحص الحمض النووي السريع (ID NOW)، لجميع الوافدين إلى البلاد سواء للمصريين أو غير المصريين من الدول التي ظهر بها تحورات للفيروس، بالإضافة إلى فحصهم ظاهريًا وتوقيع الكشف الطبي عليهم.

‏وأضاف "مجاهد"، أن الوزيرة أشارت إلى أن فحص الحمض النووي السريع هو أحد التقنيات الحديثة التي تتميز  بالسرعة والدقة في الكشف عن الإصابات في مدة لا تتجاوز 15 دقيقة فقط، كما أكدت استمرار تطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن ‏الضوابط والإجراءات والاشتراطات الصحية للوافدين إلى مصر  سواء للمصريين أو غير المصريين وهي عدم دخول البلاد إلا بعد الحصول على شهادة pcr تفيد الخلو من فيروس كورونا.

تابع "مجاهد"، أن الوزيرة أكدت أن الإجراءات الوقائية والاحترازية الاستباقية التي اتخذتها مصر بجميع منافذ دخول البلاد فور تحذير  منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى الالتزام الكامل بتطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء ساهم بشكل كبير في خفض معدلات الإصابة، وحماية مصر من دخول أي تحورات جديدة للفيروس.

وذكر "مجاهد" أن الوزيرة شددت على استمرار تطبيق كافة إجراءات الترصد الوبائي لفيروس كورونا بالحجر الصحي بجميع منافذ دخول البلاد،  وكذلك استمرار إجراء كافة الفحوصات المعملية والإكلينيكية للوافدين إلى مصر من جميع دول العالم، مشيرًا إلى مناظرة 5 ملايين و411 ألفًا و933 من القادمين من الخارج بالحجر الصحي بجميع منافذ الدخول منذ بداية الجائحة.  

 

Go to top of page