الثلاثاء 24 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
البريد المصري alshoura ads
البريد بانر alshoura ads

سوهاج في غرفة الإنعاش.. كورونا تهدد الصعايدة في جنوب مصر بعد تزايد الوفيات والإصابات.. تضارب في تصريحات الصحة ونقيب الأطباء.. و80 جنيها غرامة عدم ارتداء الكمامة

موقع بصراحة الإخباري

ما زالت أزمة فيروس كورونا تلقي بظلالها على سوهاج، وسط حالة من التخوف والقلق، حيث تشهد المحافظة تزايدا ملحوظا في أعداد الإصابات والوفيات، ما دفع جميع أطياف المجتمع من أهالي وصحة ونواب البرلمان والشيوخ، لمحاولة إيجاد حلول واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار الفيروس بين المواطنين.

رسالة شديدة اللهجة من محافظ سوهاج

 

محافظ سوهاج اللواء طارق الفقري، شدد على استمرار تكثيف حملات الرقابة والتفتيش على المقاهي والمحلات ووسائل المواصلات، والأماكن العامة لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، للوقاية من فيروس كورونا.

لم يكتف المحافظ بشن حملات مكبرة على المقاهي والمحلات، بل شدد على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية بكل حسم ضد المخالفين، وتكثيف أعمال الرش والتعقيم للشوارع والميادين والأماكن العامة، والمؤسسات الحكومية، وأماكن تردد المواطنين وتحديد مواعيد فتح وغلق المحال التجارية والورش.

قرار جديد من المحافظ للحد من اتشار كورونا

 

المحافظ اللواء طارق الفقي، قرر تخفيض أعداد العاملين بالجهاز الإداري في المحافظة إلى النصف، على أن يكون من ضمن النسبة ذوي الهمم وأصحاب الأمراض المزمنة، على أن يراعي رؤساء المصالح والوحدات المحلية توفيق الأوضاع حتى لا تتعطل مصلحة العمل.

جامعة سوهاج تتدخل

أكد الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، أنه سيتم اتخاذ عدد من القرارات، للمساهمة في الحد من انتشار الإصابة، شملت، التنسيق الكامل مع مديرية الصحة فى الإجراءات التى ستتخذ لمواجهة الجائحة، تعيين منسقين من الجامعة لإبداء الرأي الفني فى الحالات وتشخيصها، فضلا عن تحديد الحالات التى ستحتاج إلى رعاية مركزة طبقا للبروتوكول المعتمد من الوزارة.

المستشفى الجامعي بسوهاج، هي الأخرى تستعد للتعامل مع تزايد الأعداد، حيث تم تخصيص مبنى مستشفى الأورام لعزل المناصبين، ويشمل بصفة مبدئية 10 أسِرة رعاية مركزة مجهزة، بالإضافة إلى 87 سريرا داخليا، وسيتم البدء فى تشغيل العزل واستقبال الحالات المصابة بالتنسيق مع الغرفة المركزية لإدارة الأزمة.

 

وكشف رئيس المستشفى الجامعي بسوهاج، عن استعداد المستشفى للتعامل مع جميع حالات الطوارئ بالمحافظة والمحافظات المجاورة، وذلك فى ضوء إيقاف الطوارئ بالعديد من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة وتحويلها إلى مستشفيات عزل، كما سيتم استمرار العمل بالعيادات العامة لأقسام الجراحة، الباطنة، النساء، الأطفال، العظام، جراحة المخ والأعصاب، جراحة القلب والصدر، جراحة الأوعية الدموية، الروماتيزم والأورام، ويعلق العمل بشكل مؤقت فى العيادات التخصصية.

اقرأ أيضا: الصحة: 75.5% نسبة الشفاء من كورونا بمستشفيات العزل

الدكتور حمدي سعد، المدير التنفيذي للمستشفى الجامعي، أشار إلى إعطاء الأولوية لدخول الأقسام الجراحية لحالات الأورام والحالات الطارئة، ويتولى أقسام التخدير والرعاية المركزة وقسم الأمراض الصدرية مسئولية الرعاية المركزة للعزل، والتأكيد على جميع المترددين على المستشفى الجامعى بمراعاة التباعد الاجتماعى والالتزام بالإجراءات الاحترازية، وعدم التواجد داخل أقسام الطوارئ، وعدم التكدس والزحام داخل العيادات حرصا على سلامتهم.

تحذيرات من "أطباء سوهاج"

الدكتور محمود فهمي منصور، نقيب الأطباء في سوهاج، حذر من تزايد أعداد الإصابات والوفيات اليومية بفيروس كورونا داخل المحافظة.

وقال نقيب أطباء سوهاج، فى منشور على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن هناك انتشارا كبيرا لفيروس كورونا اللعين في المحافظة، وازدياد أعداد الوفيات وبينهم الشباب، لافتا إلى عدم إلتزام الكثيرين من المواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية.

 

نقيب الأطباء، كشف أن زيادة الإصابات بفيروس كورونا في سوهاج مؤخرا يعود للزيادة في المحافظات والعالم أجمع في سياق الموجة الثالثة للفيروس، لافتا إلى أنه يلتمس زيادة مضطردة بشكل غير مسبوق وغير طبيعي عن المعتاد في المحافظة مقارنة بالموجات السابقة قائلاً: في خلال 48 ساعة أو 72 ساعة فقدنا خمسة أطباء وهم من الشباب وأنا أعرف أربعة منهم.

نقيب الأطباء، أكد أن المشكلة في الشكل الجديد للفيروس في هذه الموجة، لافتا إلى أن التدهور سريع جداً في الحالات المصابة، ما يؤدي إلى تغييرات مفاجئة والمشكلة ليست ناتجة عن الجهاز الحكومي أو تقصير من جانبه لكن من تخلي الناس وتراخيه عن إتباع الإجراءات الاحترازية ولذا طالبت بتدخل الحكومة بشكل قوي عبر فرض حظر التجوال ولكنه قوبل بالرفض من المحافظ وبعض الأطباء خوفاً على معايش الناس.

وكشف عن كارثة تحدث، مؤكدا أن غرف الرعاية المركزة وأجهزة التنفس تشهد ضغطا كبيرا مع تزايد الأعداد في الإصابات الحرجة في المحافظة قائلاً: "تحتاج لدعم من الحكومة والوزارة لدعم أسرة الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي خاصة أن هناك مستشفيات تعمل بدون هذه الأجهزة".

إغلاق مسجد بسوهاج

لم يقف الدكتور محمد جمعة، وزير الأوقاف، مكتوفي الأيدي، حيث اعتمد مذكرة واردة من غرفة العمليات المركزية من مديرية أوقاف سوهاج "لجنة كورونا"، بغلق مسجد آل الحاكم بمركز المراغة لعدم التزام رواده بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

 

وأكدت اللجنة أن طاعة الله (عز وجل) لا تنال بمعصيته سبحانه في أذى الخلق ومن كان يحب بيوت الله (عز وجل) فليحرص على بقائها مفتوحة من خلال التزامه بالتعليمات والإجراءات الوقائية.

نواب البرلمان يناشدون الحكومة

النائب نشأت فؤاد عباس عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج، تقدم بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب المستشار حنفى جبالى، موجها إلى كل من وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ووزير التعليم العالى الدكتور خالد عبد الغفار بشأن تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد بمحافظة سوهاج.

وتساءل نشأت فواد عباس في طلب الإحاطة عن الإجراءات التى ستتخذها الوزارات المعنية للحد من انتشار الفيروس بالمحافظة، ومدى جاهزية مستشفيات وزارة الصحة والمستشفى الجامعى لاستقبال الحالات ومتابعة حالات العزل المنزلى.

وأكد النائب فى طلب الإحاطة، أن حالات الإصابة تزايدت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة بالمراكز والمدن والقرى التابعة لمحافظة سوهاج وخاصة الحالات التى تعالج بالمنازل، مطالبا بالتدخل الفورى والسريع للحد من انتشار هذا الفيروس.

 

ووجه مصطفى سالم عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج ووكيل لجنة الخطة والموازنة، بيان عاجل للحكومة بسبب ما شهدته محافظة سوهاج خلال الفترة القليلة الماضية من انتشار فيروس كورونا بشكل ملحوظ بكل قرى ومدن سوهاج؛ ما ترتب عليه زيادة أعداد المصابين والضحايا.

وتقدم سالم بمذكرة منفصلة لرئاسة مجلس الوزراء، بها عدة مطالب تخص سرعة اتخاذ إجراءات من شأنها الحد من انتشار فيروس كورونا بمحافظة سوهاج.

وتلخصت مطالب النائب مصطفى سالم فى بيانه، بضرورة تقديم وزارة الصحة توضيح عن أسباب ارتفاع أعداد الإصابات والضحايا بسوهاج وكيفية التعامل مع هذا الوضع وأيضا مدى التزام محافظة سوهاج والأجهزة التنفيذية التابعة لها فى تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي كورونا والذى صدر عن لجنة أدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء، وخطة وتصور محافظة سوهاج، وأهم ما سوف تتخذه من قرارات حاسمة لوقف هذه الزيادة المطردة وأهم ما تتخذه من إجراءات لرعاية المصابين.

كما طالب النائب، توضيح حول دور مديرية الصحة بسوهاج في متابعة العمل بمستشفيات العزل بالمحافظة بعد شكاوى عديدة من المواطنين تتحدث عن غياب الرعاية والاهتمام بالمرضى وأيضا التهاون الشديد فى تنفيذ الإجراءات الاحترازية بمستشفيات العزل وعدم اتخاذ إجراءات وقائية مناسبة مع حالات الوفاة كما كان متبعا مسبقا في إجراءات الدفن.

ولفت إلى ضرورة قيام مديرية الصحة ومحافظة سوهاج بالتوسع فى أماكن العزل واستغلال الوحدات الصحية والمستشفيات التكاملية غير المستغلة أو المستغلة بشكل جزئي والمستشفيات الخاصة لاستيعاب أعداد الزيادة في الإصابات وما هى خطة وزارة ومديرية الصحة ومحافظة سوهاج فى تدبير ما تحتاجه هذه المستشفيات من أجهزة طبية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المعنية.

كما طالب سالم أيضا، فى بيانه، بآليات العمل والإجراءات الخاصة بقيام وزارة الصحة بتدبير الأدوية اللازمة وكذلك الكميات الكافية من الأكسجين وأجهزة التنفس الصناعي للأماكن الأكثر تضرراً بالوباء.

تطبيق التعليم عن بعد في سوهاج لحين إشعار آخر

كلية التربية جامعة سوهاج، كان لها دورا كبيرا في الحد من انتشار كورونا، حيث قررت الكلية برئاسة الدكتور خالد عمران، عميد الكلية، عقد المحاضرات والسكاشن العملية ليسانس وبكالوريوس ودراسات عليا، بنظام التعليم عن بعد أون لاين، حتى الخميس 20 مايو المقبل، على أن تستأنف المحاضرات والسكاشن العملية بالتبادل كالمعتاد بعد هذا التاريخ وحتى إشعار آخر.

 

وأوضحت الكلية، أنّ القرار يأتي بعد الاطلاع على قرارات المجلس الأعلى للجامعات ومجلس الجامعة المتعلقة بأزمة كورونا فيروس السابق العمل بها، وتحسبا لأي زيادة محتملة في نسبة الإصابات خلال الموجة الثالثة.

تضارب في تصريحات الصحة ونقيب الأطباء

الدكتور محمد عبد الفتاح، وكيل وزارة الصحة لشؤون الطب الوقائي، اختلف مع جميع المسؤولين في المحافظة، وقال إن الوضع ليس بالخطر كما يتوقعه الكثير.

وطمأن عبد الفتاح المواطنين بشأن الوضع الوبائي في محافظة سوهاج، خلال اتصال هاتفي مع برنامج الحكاية مع عمرو أديب، على شاشة إم بي سي مصر: «الوضع ليس مخيفًا كما صوره نقيب الأطباء بمحافظة سوهاج الذي طالب بفرض حظر تجوال في محافظة سوهاج للسيطرة على الوباء».

وأضاف أن هناك زيادة طفيفة في إصابات كورونا بدأت في محافظات الصعيد، ومن محافظة سوهاج.

غرامة 80 جنيها لعد ارتداء الكمامة

تنفيذا لتوجيهات محافظ سوهاج، استمرت حملات المتابعة، اليوم، حيث قامت الوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء، بالتعاون مع مراكز وأقسام الشرطة، وشرطة المرافق بتنفيذ حملات مكبرة، استهدفت المحلات، ومواقف السيارات بالمدن، والقرى، ووسائل المواصلات على الطرقات، وأسفرت تلك الحملات عن تحرير 80 غرامة فورية لعدم ارتداء الكمامة، و30 محضر مخالفات متنوعة لعدم تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وشنت الوحدة المحلية لحي شرق سوهاج، حملة مكبرة استهدفت مواقف سيارات الأجرة والسرفيس بنطاق الحي، و أسفرت عن تحرير 10 غرامات فورية لعدم ارتداء الكمامة، كما قامت الوحدة المحلية لحي غرب بحملات للرش والتعقيم بمختلف مناطق الحي.

اقرأ أيضا: وزيرة الصحة تبحث توفير لقاح كورونا الروسي للمصريين

كما قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة سوهاج، بحملات متابعة استهدفت مواقف المراغة وطهطا وطما بسوهاج للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية وفي مركز ومدينة جهينة قامت الوحدة المحلية بحملة مكبرة للمرور ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية بمواقف السيارات بالمدينة والقرى التابعة، حيث تم تحرير 25 غرامة فورية لعدم ارتداء الكمامة، و9 محاضر مخالفات متنوعة، كما قامت الوحدة المحلية لتكثيف أعمال الرش والتعقيم بمختلف الشوارع والميادين. وفي مركز ومدينة طهطا، قامت الوحدة المحلية بحملات استهدفت المحلات، والمخابز، ومواقف السيارات، وأسفرت عن تحرير 18 مخالفة فورية لعدم ارتداء الكمامة، و 21 محضر للمخالفات متنوعة.

 

وقامت الوحدة المحلية بحي الكوثر بحملات استهدفت سيارات الأجرة والمواقف، حيث تحرير 21 مخالفة فورية لعدم ارتداء الكمامة وكثفت الوحدات المحلية بدار السلام والمراغة واخميم من حملات المتابعة لمواقف السيارات، وتوزيع الكمامات بالمجان على المواطنين، والزامهم بالتباعد واتباع الإجراءات الاحترازية حفاظا على سلامتهم، وتكثيف أعمال الرش والتعقيم.

وشنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة طما حملة مكبرة للرش والتعقيم بالمدينة والقرى التابعة، كما تابعت مواقف السيارات ومدى التزام المواطنين، حيث تم تحرير 6 غرامات فورية لعدم ارتداء الكمامة.

Go to top of page