الجمعة 20 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
ads alshoura ads
البريد بانر alshoura ads

15 فبراير.. أولى جلسات محاكمة المتهمين بتهريب المهاجرين إلى كندا

موقع بصراحة الإخباري

حددت محكمة استئناف القاهرة، اليوم الثلاثاء، جلسة 15 فبراير المقبل، لنظر محاكمة متهمين بتكوين منظمة إرهابية لتهريب المهاجرين غير الشرعيين إلى دولة كندا مقابل مبالغ مالية تصل إلى 95 ألف جنيه.

اقرأ أيضا: بعد تداول خبر مقتله.. صبحي كابر فرحًا بتداول وفاته «حب الناس نعمة»

وتبين أن المتهمين أسسوا ونظموا وأداروا جماعة منظمة لأغراض تهريب المهاجرين مكونة من عدة أشخاص وتعمل وفق تنظیم معين يتمثل في استقطاب المتهم الأول للمهاجرين المهربين ويتولى الأخير اصطناع المستندات اللازمة للتهريب وتسليمها للمهاجرين من أجل الحصول على منافع مادية تقدر بـ95 ألف جنيه عن المهاجر.

 

 

وشرع المتهمون في ارتكاب جريمة تهريب المهاجرين بأن شرعوا في تدبير انتقال المهاجرين "أحمد. ا"، "محمود. م"، بطريق غير مشروع إلى دولة كندا، وتنفيذا لذلك اصطنعوا وثيقة سفر مزورة للأول منسوب صدورها إلى دولة تركيا، إلا أنه قد أوقف أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم به ألا وهو ضبط المهاجرين حال كون الجريمة من جماعة إجرامية منظمة وكون المتهمين من مؤسسيها وأعضائها.

اقرأ أيضا: استخدموا خطابات مزورة.. حبس 4 موظفين بالكهرباء بتهمة تركيب عدادات مخالفة في الجيزة

واشترك المتهمون وآخر مجهول بطريقي الاتفاق والمساعدة في تزوير تذاكر سفر منسوب صدورها لدولة تركيا واستعملوا المحرر المزور موضوع الإتهام السابق بأن قدموه إلى المهاجر أحمد الشربيني توفيق طه للاحتجاج بها من بيانات مع علمهم بتزويرها.

 

 

وشهد طالب بأنه اتفق مع المتهم الأول لتسفيره إلى دولة "كندا" عبر دولة تركيا مقابل حصوله على مبلغ مالي قدره 95 ألف جنيه وسلمه جواز السفر الخاص به والمبلغ المطلوب ثم عاد وهاتفه وأبلغه بإنهاء إجراءات سفره وسلمه جواز السفر ومثبت به تأشيرة تركيا وأبلغه بالتقابل مع المتهم الثاني المتواجد بتركيا حال وصوله لتسفيره لكندا إلا أنه حال تواجده بميناء القاهرة الجوي لإنهاء إجراءات سفره تبين تزوير التأشيرة وتم ضبطه.

 

وشهد رئيس قسم الهجرة غير الشرعية بقطاع مكافحة المخدرات، أن المتهمين أسسوا وأداروا جماعة إجرامية منظمة تعمل بصفة سرية ومنظمة داخل وخارج البلاد تخصصت في استقطاب ونقل وتهريب راغبي السفر خارج البلاد بطريقة غير شرعية من خلال استخدام بطاقات هوية وجوازات سفر أوروبية مزورة في مقابل الحصول على مبالغ مالية.

 

وتوصلت التحريات إلى أن المتهم الأول يتولى استقطاب ونقل المهاجرين غير الشرعيين من داخل البلاد إلى خارجها واستلام المبالغ المالية المتفق عليها ويتولى الأخر اصطناع المستندات اللازمة المستخدمة في السفر لمغادرة البلاد.

Go to top of page