الثلاثاء 17 مايو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين
البريد بانر alshoura ads

إدمان واكتئاب وعنف وعزلة.. الصحة تكشف عن الأضرار النفسية للألعاب الإلكترونية

موقع بصراحة الإخباري

أكدت ممثلة وزارة الصحة والسكان الدكتورة ولاء حسني، أن هناك أضرار نفسية يتعرض لها الأطفال بسبب الألعاب الإلكترونية تصل إلى حد إدمان هذه الألعاب، ويكون لها أعراض الانسحاب.



 جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد بدوي، والتى فتحت ملف الألعاب الإلكترونية الخطرة في ضوء طلب الإحاطة المقدم من النائبة سوسن حسني حافظ بخصوص طلب حظر الألعاب الإلكترونية العنيفة مثل "بابجي" وما شابة، وذلك بحضور السيد عزوز، نائب رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لتكنولوجيا البنية التحتية.

 وقالت ممثلة وزارة الصحة، إن السنوات الـ10 الأخيرة شهدت زيادة كبيرة في الألعاب الإلكترونية، ويزداد استخدامها بين الشباب لاسيما المراهقين والأطفال، ووصلت ذروتها بشكل خاص خلال العام الأخير في أعقاب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19" والتزام الكثير من المواطنين منازلهم.

الأضرار النفسية للألعاب الإلكترونية

 وحذرت ممثلة الصحة، من أن هذه الألعاب بسبب الأضرار النفسية الناجمة عنها، ومن بينها:

حالة إدمان حقيقية للمراهقين والأطفال تجاهها.

حالات توتر وقلق واكتئاب 

تنمية العنف فيصبح العنف وكأنه شيء عادي في الحياة الواقعية مع الوقت، مثل بابجي وغيرها.

 وأشارت ولاء حسني، إلى أن هناك ألعاب مثل " بابجي" يصل عدد المشاركين فيها إلى 100 لاعب مجهولين للآخرين من جنسيات وثقافات مختلفة وغير معروف ثقافتهم أو عمرهم، ولا نعرف ما يحدث للمراهقين والأطفال والشباب المدمنين على ممارسة تلك الألعاب.

 ونوهت ممثلة الصحة، إلى أن المدمنين على هذه الألعاب تتزايد لديهم سلوكيات مثل سلوك العنف وانهيار القيم الأخلاقية وضعف التواصل الاجتماعي بسبب البقاء في الغرف لفترات طويلة وعدم التواصل والانعزال لفترات طويلة وتحقيق نجاح على الفضاء الإلكتروني قد لا يستطيعون تحقيقه في الواقع خاصة إذا كانت ألعاب تتعلق بالمال.

 وأشارت ولاء حسين، إلى أنه لا يمكن منع أو حجب التكنولوجيا، وهناك ألعاب إلكترونية مفيدة وتعمل على تنمية الذكاء والفكر لدى الاطفال والشباب، مضيفة: من هنا يأتي دور الأهالي حول توجيه ابنائهم للاستخدام المفيد، ولكن بعض الأهالي يفرحون أن أبنائهم يمارسون تلك الألعاب، ويعتبرون أن هذا دليل علي ذكائه.

 ولفتت ممثلة الصحة، إلى أهمية خضوع الألعاب العنيفة لمراقبة الأسرة، مضيفة: العام الماضي كان كارثي في هذه الألعاب الإلكترونية وهناك مصطلح حقيقي لإدمان تلك الألعاب وله أعراض إدمان حقيقية وانسحاب مثل إدمان المخدرات، ومثل الذي يتناول حشيش أو أفيون أو إدمان المخدرات.  

Go to top of page