الأحد 25 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

مفتي الجمهورية: أغلب الحروب تنتج عن تفسيرات خاطئة للدين (فيديو)

موقع بصراحة الإخباري

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن عنوان مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، يحمل الكثير من المعاني والدلالات والقضايا الهامة، مشيرا إلى أن جماعات التطرف أرادت أن تجعل الأمة الإسلامية تعيش داخل حالة من الإنغلاق مع الدول والسياسات الأخرى.

اقرأ أيضا: وزير الأوقاف: حرمة الدول لا تقل شأنا عن حرمة البيوت 

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي "حوار الأديان والثقافات"، اليوم السبت، الذي يعقده المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بمشاركة أكثر من 35 دولة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويناقش أكثر من 30 بحثًا، ويهدف إلى ترسيخ لغة الحوار بين الثقافات والأديان.

وأضاف علام، خلال كلمته، طرح هذا الموضوع الدقيق في هذا التوقيت الحرج، يعد أمر في غاية الأهمية، معقبا: «أزمة كورونا أثبتت مدى الحاجة إلى التعاون من أجل نشر ثقافة الحوار والتعاون».

اقرأ أيضا: خالد الجندي: المؤمن لا يهاب الأعداء والشهيد يصلب عُوده أمام التحديات

وأكمل مفتي الجمهورية: «أن القرآن الكريم يدعو للتعاون والمشاركة في الحوار، ونحن جميا ننحدر من أصل وحد وهو سيدنا أدم عليه السلام بالرغم من التنوع والاختلاف المتواجد بين الأفراد»، مشددا على أن الله سبحانه وتعالى خلقنا مختلفين من أجل التعارف والتفاعل.

وأكد علام، أن أغلب النزاعات والحروب تنتج من تصورات خاطئة و تفسير خاطئ للدين، مضيفا: «يجب علينا أن نتعامل مع هذه قضية التنوع بدقه وحذر حتى لا نحمل الأديان والثقافات تلك الإساءات»، منوها إلى أن القرآن الكريم دعى إلى التحاور.

Go to top of page