السبت 1 أكتوبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

والدة محمد عادل تُفجر مفاجأة لأول مرة: مش شايفة أن محمد كان عنده استعداد أنه يرتكب الجريمة.. وسمعت أن فيه ناس كتير في الواقعة لكن معرفش اتأثر عليه ازاي (فيديو)

والدة المتهم محمد عادل  موقع بصراحة الإخباري
والدة المتهم محمد عادل

ظهرت والدة المتهم محمد عادل لأول مرة لتفجر مفاجأت كثيرة كانت تخفى عن الرأي العام، حيثُ كشفت أمور كثيرة مرتبطة بالقضية، وأظهرت حقائق كثيرة ونفت إشاعات كانت تتردد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت والدة المتهم محمد عادل: «ابني لما عرف نيرة شخصيته أتغيرت شوية بيسرح على طول بينام كتير، بمعنى أصح حسيت أنه بيهرب من الحياة، محمد مكنش بيشتغل في القاهرة هو اشتغل قبل كورونا أسبوعين في المحلة وأسبوعين في المنصورة بعدين جت كورونا فقعد مشتغلش تاني».

مرحش لأهلها البيت

وأضافت والدة المتهم محمد عادل خلال حوارها مع الإعلامية منى أبو شنب: «أكتر ناس بيتأثر بيهم محمد أخواله، محمد كان دايمًا بيقعد في البيت مش بيغيب عن البيت كتير ومكنش بيبات بره كتير، كنت دايمًا أنا اللي برفض عشان بخاف عليه، وكانت المفاجأة بعد القضية عرفت أن فيه ناس بتقول تصريحات على لسانه كتير غلط».

وأشارت إلى أن: «محمد لم يذهب إلى أهل نيرة في المنزل ولم يطلب يدها على الإطلاق، ازاي واحد ليه اختين لسه متجوزوش وإحنا نعمل خطوة زي دي وهو طالب، ولما العلاقة انتهت لما كان بيجي البيت كان بيبقى مضايق ومخنوق، ولما كنت بسأله مكنش بيقول غير الحاجات اللي قالها في النيابة».

وتابعت: «مرحش الكلية نهائي إلا في أيام الإمتحانات بس، كان دايمًا قاعد في البيت، وحالته النفسية سيئة للغاية، وكنت دايمًا حاسة أنه خايف ينزل من البيت، ومحمد بطبيعته مش عصبي خالص، وكان بيحكيلي أن فيه ناس بتبعت ليه رسائل تهديد».

رسائل تهديدات

وأكدت والدة المتهم محمد عادل: «ومش كل حاجة كان بيقولها ليا، كانت مُفيد التهديدات اللي جت “مش هتعرف تمشي في الشارع”، ولحد قبل الواقعة محمد كان عادي خالص مفيش أي حاجة، وكان بيذاكر لأخته كمان، وشوفته قبل ما ينزل الصبح كان عادي وبيضحك معايا، وعمره ما مسك سكينة أبدًا».

وأعربت: «أنا مشوفتش محمد من يوم الواقعة لحد دلوقتي، أصحابه دايمًا بيتواصلوا معانا يطمنوا علينا، لما عرفت أن محمد عمل كده كان نفسي الأرض تنشق وتبلعني، لو كان عمل كده كان عمل من زمان لما كانت بتقل منه قدام صحابه بالكلام، غير الكلام اللي بيجرح».

وأوضحت: «قالوا على محمد بيشرب مخدرات أنا أمه متأكدة بنسبة 100% أن محمد مفيش في جسمه نسبة مخدرات لأنه قاعد قدامي طول الوقت وأنا واثقة من ده».

 

وأضافت والدة المتهم: «حاجة صعبة عليا أنا ابني اللي كان قدامي وتحت عيني دلوقتي مش بشوفه، لما عرفت أن فريد الديب هيمسك القضية حسيت أن كرم ربنا كبير، وبقوله بعد ربنا أنت تنجيلي أبني، تنجي أم بيتقطع قلبها على أبنها، محمد أتحط تحت تأثير حاجات كتير».

فيه ناس كتير في الموضوع

وأكدت: «مش شايفة أن محمد كان عنده استعداد أنه يرتكب الجريمة دي، الخوف اللي كان جوايا دايمًا أن حد يعمل فيه حاجة، وأنا معنديش موبايل كل اللي بيتقال على الفيس بوك حاجات مفبركة، أنا الناس بتحكيلي أن فيه تضامن كبير مع محمد».

وتابعت: «معملش مشاكل معانا في البيت أبدًا بسبب نيرة، الكلام اللي بيتقال على النت ده كله كدب، حكالي بعض ما العلاقة اتفشكلت ليه كانت بتقولي كلام زي كده بتبين أنها بتحبني، بعد الواقعة كأنتي مش عايشة».

واختتمت: «في اليوم اللي شوفت فيه ابني قبل ما ينزل الامتحان ما يعملش كده، ومحمد عمره ما اتأخر بره البيت أبدًا، اللي أنا سمعته أن فيه ناس كتير في الموضوع ده لكن معرفش اتأثر عليه ازاي».

 

Go to top of page