السبت 25 يونيو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

مستشار الرئيس يرد على مبروك عطية: خطاب هذا الأستاذ مبتذل ومهين لكل المصريين 

أسامة الأزهري  موقع بصراحة الإخباري
أسامة الأزهري

استنكر الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، خطاب الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر بشأن فريضة الحجاب وربطها بحادثة مقتل نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة.

وقال الأزهري، خلال حواره مع برنامج «مساء DMC»، مساء الأربعاء: «خطاب هذا الأستاذ مُستهجن ومُبتذل وآذى مشاعر المصريين، وأرد عليه بقول الرسول «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت».

وأضاف: «كلام الأستاذ مهين للمصريين جميعًا، ومعالجة شديدة السوء للقضية، ففريضة الحجاب العظيمة لا تُقدم بهذا التهريج المهين للعلم والخطاب الأزهري».

وأكمل: «بالنسبة لتصريح صدر من أحد الأساتذة عقب واقعة قتل طالبة المنصورة – في إشارة إلى الدكتور مبروك عطية- هذا التصريح مستهجن ومبتذل وأنا أقول لهذا الأستاذ الكريم فلتقل خيرا أو لتصمت، فكلامه مبتذل ويحمل معالجة شديدة السوء، والحديث عن الحجاب وتصوير الحالة على أن المرأة تخرج كقفة، هل هذا خطاب؟! هذا أقرب ما يكون إلى خطاب إرهابي، وأنا شديد الاستياء من هذا المستوى في الحديث، وهذا الخطاب مرفوض جملة وتفصيلًا، ولأنه مهين للعلم والأزهر الشريف».

Go to top of page