السبت 25 يونيو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

عمرو أديب يهاجم بيان جامعة المنصورة: "ذبحت خارج السور" دى لو انتوا بتربوا كتاكيت.. دي روح وبنى آدم

موقع بصراحة الإخباري

استنكر الإعلامي عمرو أديب، التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي حول جريمة مقتل طالبة المنصورة، مشيرًا إلى أن البعض يرجع السبب في مقتلها إلى الملابس التي كانت ترتديها.

وأضاف خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الاثنين: «أحدهم كتب: (عزيزتي الفتاة انظري إلى نفسك وأنتِ نازلة الصبح في المرآة)، هتقعدوا في النغمة القذرة دي على طول؟ الست اتقتلت وذبحت وبتحاولوا تلقوا مبررات؟».

واستنكر البيان الصادر من جامعة المنصورة حول الواقعة، مضيفًا: «منتظر من جامعة المنصورة تطلع عزاء للبنت، وتروح تعزي أهلها، القول إنها (ذبحت خارج الأسوار) إيه يا جماعة ده؟ إنتوا بتربوا كتاكيت! دي روح وبني آدم».

وأشار إلى أن موقع ارتكاب تلك الجرائم في الدول الأجنبية يوضع به زهور ولا يترك بالشكل الذي هو عليه الآن، منوهًا إلى أن الفاصل بين بوابة الجامعة ومكان ارتكاب الجريمة نحو مترين.

ولفت إلى أن «رئيس الجامعة وعميد الكلية كان من المفترض أن يتصدرا الدفنة الخاصة بالفتاة ويتوجها للعزاء»، مختتمًا: «هو في إيه اللي جرا في المجتمع والدنيا؟ قاعدين شماعات وأهم موضوع مش عاوزين يتكلموا فيه وهو الولد اللي قتلها وذبحها، تلك الجريمة مؤلمة ووحشية وأمر يسبب ضيقًا».

وكشفت مناظرة النيابة العامة اليوم الإثنين، أسباب مقتل الطالبة نيرة بكلية الآداب جامعة المنصورة على يد زميلها، حيث نحرها المتهم بسكين أمام بوابة جامعة المنصورة، وقد أُلقي القبض عليه متلبسًا بالجريمة وبحوزته أداتها.

وانتقلت النيابة العامة لمناظرة جثمان المجني عليها، فتبينت ما به من إصابات بالعنق والصدر ومناطق أخرى بجسدها، واستمعت لشهادة اثنين من أفراد الأمن الإداري بالجامعة من شهود الواقعة، واللذين أكدا تعدي المتهم على المجني عليها بالسكين، وتستكمل النيابة العامة سماع الشهود، ومباشرة باقي إجراءات التحقيق بما فيها استجواب المتهم.

Go to top of page