الجمعة 24 يونيو 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

السوشيال ميديا تحمل أفلام محمد رمضان مسئولية قتل "نيرة أشرف"

محمد رمضان  موقع بصراحة الإخباري
محمد رمضان



تصدر الفنان محمد رمضان، تريند مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، بعد جريمة قتل طالبة جامعة المنصورة، حيث شن العديد من رواد مستخدمي السوشيال ميديا، هجوما حادا عليه متهمينه بأنه السبب ما حدث وسوف يحدث من أعمال عنف وبلطجة.

ووجه عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الاتهامات وعبارات اللوم إلى محمد رمضان، بسبب حادث مقتل فتاة في جامعة المنصورة على يد زميلها، ومن أبرزها انت سرطان دمرت جيل بالكامل بأفلامك، انت الراعي الرسمي للبلطجة، أفلام محمد رمضان السبب فيما حدث لطالبة المنصورة، وغيرها العديد من العبارات التي تحمل محمد رمضان المسئولية عن أعمال العنف، وتشير إلي أن هذه الأعمال ساهمت في نشر الأفكار المرتبطة بالعنف والسلوكيات الإجرامية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ومن جانبة دافع  السيناريست أيمن سلامة، عن محمد رمضان والفن بشكل عام، وانتقد بشدة التهم التي يتم إلتساقها بالفن، وما حدث اليوم في من قتل طالبة جامعة المنصورة، نيرة الشريف، السبب فيها هو الفن، ومشاهده الافلام التي تعرض على العنف.

وعلق سلامة على كل هذا الكلام ، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، قائلا:"بعض الناس كاتبه أن جريمة اليوم التي حدثت أمام باب جامعة المنصورة سببها الفن وافلام محمد رمضان والي هؤلاء أقول وهل قابيل لما قتل هابيل كان شاف افلام محمد رمضان،  ولا ريا وسكينة لما دبحت كل الستات دي كانت دخلت سينما اصلا ولا زليخة لما غوت سيدنا يوسف وقبلها اخواته لما رموه في البير وكانوا عايزين يدبحوه كان بتأثير من افلام سينما.

وتباع :" ولما اجتمع كفار قريش على قتل سيدنا محمد وباتوا أمام بيته في مكة كانت الفكرة وليدة السينما ، وهل شاهد قاتلوا الخليفة عثمان بن عفان مسلسلا او فيلما فتأثروا به وقرورا ان يقلدوه؟ ".

 

 

 

واختتم حديثة، قائلا:"الجريمة ياناس فعل إنساني قديم يقوم به الانسان عندما تصطدم رغباته مع وجود الاخرين فيقرر انهاء حياة الآخر لتحقيق رغبته ، لا تقولي فن ولا ظروف اقتصادية ولا كل ده ، الجماعات الاسلامية المتطرفة لا بتشوف فن ولا عندها مشكلة اقتصادية ومع ذلك بتدبح وتقتل والحروب بتقوم بين دول لا بسبب افلام ولا مسلسلات ، يبقي شماعة الفن دي ننساها ونشوف حل لمثل هذه الجرائم والحل من وجهه نظري الردع ،واحكام سريعة بالاعدام".

Go to top of page