الإثنين 3 أكتوبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

رفض يجوزني حبيبتي.. مرتكب جريمة الريف الأوروبي يكشف تفاصيل صادمة ومثيرة عن الجريمة

موقع بصراحة الإخباري

خضع مرتكب مذبحة الريف الأوربي أمام جهات التحقيق بتهمة القتل العمد، أمس، حيث بدأت النيابة العامة في سماع أقواله بعد أن شرح المتهم تفاصيل جريمته النكراء أمام المباحث التي بينت أن المتهم وعشيقته ويدعيان «عاطف وهناء» جمعتهما علاقة استمرت لشهرين حتى يوم تنفيذ مذبحة الريف الأوروبي، راح ضحيتها 5 من أسرة واحدة، وهم الخفير عادل أبو زيد 54 سنة وابنتيه «منار» 17 سنة، و«هناء» والطفلين «شهد» 6 سنوات و«مراون» 8 سنوات، إذ تخلص منهم المتهم بدم بارد في 3 دقائق فقط قبل أن يهرب إلى بلدته في الصعيد.

حكى مرتكب مذبحة الريف الأوروبي بالشيخ زايد تفاصيل جديدة خلال استجوابه أمام فريق البحث الجنائي، موضحًا: «كنت متجوز الكبيرة على السنة، يعني قريت أنا وهي الفاتحة دون علم والدها عشان لما اتقدمت رفضني، وحصل بينا علاقة، وأختها الصغيرة شافتنا في وضع مخل أثناء المعاشرة».

وأضاف «عاطف» 50 سنة، مرتكب مذبحة الريف الأوروبي في حديثه أمام فريق البحث الجنائي الذي أشرف عليه اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة أنه ترجى الأخت الصغيرة حتى لا تخبر والدها وأسرتها بعلاقته بأختها الكبيرة فوافقت.

وتابع المتهم أنه كان يشتري الأقراص المنومة ويضعها في الشاي للفتاة الصغيرة حتى لا تشاهده وقت العلاقة الحميمية.

وشرح مرتكب جريمة الريف الأوروبي تفاصيل الواقعة، قائلًا: «آخر مرة دخلت علينا البنت الصغيرة ولما شافتنا طلبت منها ما تحكيش لأبوها، أول ما أبوها جه حكت له، هجمت عليا بالسكينة والبنت الصغيرة قعدت تضرب فيا، وعملت له كدمات كتير، ومسكت السكين من أبوها وضربته، وخدتها منه وقتلته وضربت الباقي كلهم، حتى حبيبتي، عشان قتلت أبوها، وخفت لتفضحني وهربت على سوهاج».

وكشف المتهم أنه وقت تنفيذ الجريمة كان تحت تأثير المخدرات، وأنها المرة الوحيدة التي تعاطي فيها، وهرب بعدها إلى سوهاج.

Go to top of page