الجمعة 18 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

بالأرقام| وزيرة الصحة تكشف فاتورة مشروعاتها أمام الرئيس.. 402.5 مليون جنيه تكلفة أسطول الإسعاف.. أول منصة تعليم إلكترونية «LMS» بتكلفة 30 مليون جنيه.. ورفع كفاءة 19 مستشفى بـ14 مليار جنيه

وزيرة الصحة  موقع بصراحة الإخباري
وزيرة الصحة

استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مشروعات القطاع الصحي، أبرزها ملف التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، وذلك بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاحه عددًا من المشروعات القومية بالقطاع الصحي، بمقر مجمع الإسماعيلية الطبي بمحافظة الإسماعيلية.



402.5 مليون جنيه تكلفة أسطول الإسعاف

قالت الدكتورة هالة زايد، إنه تم تطوير ورفع كفاءة منظومة الإسعاف المصرية بـتكلفة إجمالية بلغت 846 مليون جنيه، موضحة أنه تم توفير خدمات إسعافية لتغطية التوسع في المحاور والطرق الجديدة التي يتم تنفيذها خلال الفترة الأخيرة، وذلك من خلال زيادة أسطول سيارات الإسعاف إلى 407 سيارات بتكلفة 402.5 مليون جنيه بالإضافة إلى تطوير مقر الإسعاف النهري بمحافظة أسوان وتزويده بـ "لانش" إسعاف نهري بتكلفة 1.2 مليون جنيه.

وأشارت الوزيرة إلى رفع كفاءة البنية التحتية لمنظومة الإسعاف من خلال تطوير وإنشاء نقاط تمركز الإسعاف على مستوى الجمهورية، حيث تم تطوير 30 نقطة إسعاف، وإنشاء 14 نقطة جديدة، وتطوير 4 مراكز إسعاف رئيسية بتكلفة 12.9 مليون جنيه، كما بلغت تكلفة المبنى الرئيسي لهيئة الإسعاف المصرية الجديد 429 مليون جنيه.

 

الصحة: إنشاء أول منصة تعليم إلكترونية «LMS» بتكلفة 30 مليون جنيه

استعرضت وزيرة الصحة، فرص حصول الأطباء على الدراسات العليا في الماضي والتي كان يحصل عليها حوالي 55% فقط من الأطباء، وتستغرق مدة زمنية من 7 إلى 8 سنوات لحصول الطبيب على مؤهل «مساعد أخصائي». وأكدت الوزيرة، أنه بعد تفعيل نظام تدريب الأطباء والبرنامج التدريبي بالزمالة المصرية أصبح 100% من الأطباء لديهم فرصة الحصول على دراسات عليا، كما يمكن للطبيب الحصول على مؤهل «أخصائي» خلال من3 إلى 5 سنوات.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن التكليف في برنامج الزمالة المصرية يكون على تخصص معين، مضيفة أنه تم إنشاء أول منصة تعليم إلكترونية LMS بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم من خلال بنك المعرفة بتكلفة 30 مليون جنيه، لإتاحة برامج التدريب بالزمالة المصرية لكافة الأطباء الملتحقين بالزمالة، كما تم اعتماد الكثير من برامج الزمالة المصرية من الكلية الملكية البريطانية وربطها بالمنصة الالكترونية للتعليم الطبي، حيث وصل عدد المتدربين في عام 2020 إلى 3593 طبيبًا من إجمالي 6200 طبيب مستهدف خلال 7 سنوات، بالإضافة إلى 6986 طبيبًا تم قبولهم للتدريب، كما تم زيادة السعة التدريبية إلى 2515 من ضمن 35777 مستهدف خلال 7 سنوات.

اقرأ أيضا: السيسي عن مباردة «فيروس سي»: لدينا قاعدة بيانات لـ70 مليون مواطن

وتابعت الوزيرة أنه تم تدريب 800 من مدربي الزمالة المصرية على مهارات التعليم والتدريب الطبي من إجمالي 3200 مستهدف، بالتعاون مع كلية طب هارفرد الأمريكية، بالإضافة إلى تدريب 800 على الأبحاث الإكلينكية من إجمالي 3200 مستهدف، وذلك على مدار 4 أعوام بتكلفة حوالى نصف مليار جنيه، كما تم تدريب أكثر من الف طبيب وصيدلي بالتعاون مع جامعة هارفرد في الفترة من شهر يوليو 2020 حتى الان، مضيفة أنه تم إيفاد أطباء الاسرة إلى المملكة المتحدة البريطانية في بعثات تدريبية بتكلفة 8 ملايين جنيه.

ولفتت الوزيرة إلى أنه تم ترشيح 15 من مقدمي الخدمة الطبية للحصول على درجة الماجستير من كلية طب جامعة هارفارد من أصل 60 طبيبًا، مضيفة أن تم إدراج أكثر من 12 ألف طبيب في المنظومة الصحية أثناء جائحة فيروس كورونا في الفترة من سبتمبر 2019 حتى الان، ليعملوا في المستشفيات بالتوازي مع متابعة الدراسة ببرنامج الزمالة المصرية.

 

رفع كفاءة 19 مستشفى بـ14 مليار جنيه

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أنه تم تطوير ورفع كفاءة 19 مستشفى على مستوى الجمهورية من ضمنهم 15 مستشفى إنشاء جديد و4 مستشفيات رفع كفاءة للبنية التحتية، وذلك بتكلفة بلغت 14 مليار جنيه.

وأوضحت الوزيرة أن المستشفيات التي تم افتتاحها اليوم عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" هي أبو تيج النموذجي بمحافظة أسيوط، وبلطيم المركزي بمحافظة كفر الشيخ، وإسنا المركزي بمحافظة الأقصر.

اقرأ أيضا: وزيرة الصحة: نمضي في تنفيذ منظومة التأمين الصحي رغم التحديات

وأضافت وزيرة الصحة والسكان، أنه تم أيضًا افتتاح المجمع القومي للأمصال واللقاحات بمدينة حلوان بمحافظة القاهرة، والذي يضم 8 غرف تجميد، و27 غرفة تبريد، و30 مخزن، وذلك على مساحة 10.5 كم² بتكلفة إجمالية بلغت 130 مليون جنيه.

وأشارت الوزيرة إلى أن المجمع يهدف إلى توفير مساحات تخزينية للاحتياطي الاستراتيجي من الأمصال واللقاحات لتأمين احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى استقبال وحفظ لقاحات فيروس كورونا المستجد.

 

1.2 مليار جنيه تكلفة تطعيم «السولك» لشلل الأطفال

وأشارت الدكتورة هالة زايد، إلى جهود الوزارة في التصدي لأزمة نقص ألبان الأطفال، حيث تم توفير 1.5 مليون علبة ألبان مرضى التمثيل الغذائي، و20 مليون علبة ألبان أطفال، بالإضافة توفير 5 ملايين علبة كمخزون استراتيجي لأول مرة في عام 2020، فضلًا عن توفير طعم السولك لشلل الأطفال عند الشهر الثاني والرابع والسادس من العمر بتكلفة بلغت 1.2 مليار جنيه، وذلك مقارنة بعام 2017 حيث كان المخزون يبلغ حينها 3 آلاف علبة احتياطي ألبان لمرضى التمثيل الغذائي، و15 مليون علبة ألبان أطفال شبيهة بلبن الأم.

رفع كفاءة 34 مستشفى صدر وحميات بـ438 جنيه

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم رفع كفاءة 34 مستشفى صدر وحميات على مستوى الجمهورية، بتكلفة إجمالية بلغت 438 مليون جنيه.

وأشارت الوزيرة، إلى أهمية دور مستشفيات الصدر والحميات في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث تم تخصيص 81 مستشفى بجميع محافظات الجمهورية لاستقبال مرضى فيروس كورونا المستجد خلال الجائحة، وذلك باعتبارها حائط الصد الأول لجميع الأمراض المعدية، لافتة إلى أنه تم تجهيز 30 مستشفى نموذجي على مستوى الجمهورية، والتي تعد نواة تقديم الخدمات الصحية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرة إلى أن تكلفة المشروع الإجمالية بلغت 4.5 مليار جنيه.

 

تجهيز 8 مراكز لتجميع البلازما

استعرضت وزيرة الصحة، مستجدات العمل بالمشروع القومي لتصنيع البلازما، في إطار سعي الدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما وتأمين احتياجات مصر، لافتة إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز 8 مراكز لتجميع البلازما، ومن المقرر الانتهاء من 20 مركزًا بنهاية العام الجاري.

وأشارت الوزيرة إلى أن تنفيذ المشروع سيساهم في إتاحة إمكانية التصدير إلى الدول الأخرى بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتوفير حوالي 1 مليار جنيه سنويًا، حيث يتم استيراد المنتجات الدوائية التي تدخل في علاج عدد من الأمراض هي (الحروق، أمراض الكبد، أمراض، المناعة وسرطان الدم، أمراض سيولة الدم، أمراض الكلى).

23 مليار جنيه تكلفة تطبيق التأمين الصحي الشامل بـ3 محافظات

كشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن تحقيق التغطية الصحية الشاملة بدأ فى مصر بإصدار قانون التأمين الصحى الشامل فى يناير 2018، وتنفيذ مبادرات الصحة العامة تحت شعار "100 مليون صحة"، والتى انطلقت فى يوليو من العام نفسه، لافتةً إلى أنه تم بدء تسجيل المواطنين فى محافظات المرحلة الأولى فى أكتوبر 2019، وتم الإطلاق الرسمى للمنظومة فى 26 نوفمبر 2019 بمحافظة بورسعيد، كما تم البدء فى تجهيز محافظات المرحلة الأولى فى ديسمبر 2019.

واستعرضت وزيرة الصحةيلية، استراتيجية تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات (الإسماعيلية، الأقصر، جنوب سيناء) بتكلفة إجمالية بلغت 23 مليار جنيه، ضمن محافظات المرحلة الأولى للمنظومة الجديدة.

وأضافت وزيرة الصحة، أن استراتيجية الصحة لتطبيق المنظومة بمحافظات المرحلة الأولى والتى تضم (بورسعيد، الإسماعيلية، جنوب سيناء، الأقصر، السويس، أسوان) شملت عدة محاور أهمها التخطيط الصحي، وإعداد البنية التحتية والتجهيزات، والميكنة والتحول الرقمي، والتحول المؤسسي، والتأهيل والتسجيل والاعتماد، وتوفير الموارد البشرية وتدريبها، وتنفيذ حملات لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

 

وأشارت الوزيرة إلى حوكمة نظام التأمين الصحى الشامل من خلال إصدار قانون 2 لسنة 2018 ولائحته التنفيذية 909 لسنة 2018، حيث نص على إرساء أهم المبادئ فى حوكمة النظام الصحى وهو فصل التمويل عن تقديم الخدمة، وتفعيل دور الرقابة الصحية من خلال 3 هيئات هي: (الهيئة العامة للرعاية الصحية والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل)، ووضع الهيكل التنظيمى للإدارة، وبناء المقرات الرئيسية والمقرات الفرعية للهيئات.

وتابعت الوزيرة أنه تم تجهيز المقر الرئيسى لهيئة التأمين الصحى الشامل بالقاهرة، ومقر إقليم قناة السويس، ومقر إقليم جنوب الصعيد، بالإضافة إلى اعتماد وتسجيل عددٍ من المنشآت التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية لدى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، مؤكدةً أن وزارة الصحة والسكان هى الجهة المسئولة عن قيادة المرحلة الانتقالية والتنسيق بين الهيئات الثلاث.

وأوضحت الوزيرة أن تشغيل منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة الإسماعيلية يشمل 12 مستشفى، و54 وحدة ومركز صحة أسرة، بتكلفة 10.12 مليار جنيه، مشيرةً إلى تسجيل 1.1 مليون مواطن من إجمالى مستهدف 1.38 مليون مواطن، بالإضافة إلى تشغيل المنظومة بمحافظة الأقصر من خلال 7 مستشفيات، و59 وحدة ومركز صحة أسرة، بتكلفة 9.6 مليار جنيه، مشيرةً إلى أنه تم تسجيل 800 ألف و833 مواطنًا بالمنظومة الجديدة بالأقصر من إجمالى مستهدف 1.27 مليون مواطن.

تطبيق التأمين الصحي في جنوب سيناء بـ3.28 مليار جنيه

أشارت وزيرة الصحة إلى أن تشغيل المنظومة الجديدة بمحافظة جنوب سيناء يشمل 8 مستشفيات، و23 وحدة ومركز صحة أسرة، بتكلفة 3.28 مليار جنيه، مضيفةً أنه تم تسجيل 867 ألفًا و718 مواطنًا من إجمالى مستهدف 103 آلاف و800 مواطن.

وتابعت الوزيرة أنه من المقرر فى مايو 2021 افتتاح منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة أسوان بتكلفة 12.3 مليار جنيه، من خلال 11 مستشفى و112 وحدة ومركز صحة أسرة، مشيرةً إلى أنه تم تسجيل 865 ألفًا و226 مواطنًا من إجمالى مستهدف 1.54 مليون مواطن، كما أنه من المقرر انطلاق المنظومة بمحافظة السويس فى يونيو 2021 بتكلفة 3.18 مليار جنيه، وذلك بـ6 مستشفيات، و27 وحدة ومركز طب أسرة، مؤكدةً أنه تم تسجيل 192 ألفًا و720 مواطنًا حتى الآن، من إجمالى مستهدف 754 ألفًا و966 مواطنًا.

اقرأ أيضًا: السيسي يشكر الحكومة: «ربنا وفقنا في ملف كورونا أكثر من دول كثيرة»

وذكرت وزيرة الصحة والسكان أنه تم الافتتاح الرسمى للتأمين الصحى الشامل يوم 26 نوفمبر 2019، وكانت البداية بتدشين المنظومة فى محافظة بورسعيد من خلال 35 وحدة ومركز صحة أسرة، و8 مستشفيات مجهزة على أعلى مستوى بتكلفة 8 مليارات جنيه، مشيرة إلى أنه تم تقديم أكثر من 3 ملايين خدمة طبية حتى الآن، وإجراء أكثر من 32 ألف عملية جراحية دقيقة، كما تم تسجيل 617 ألف مواطن إلكترونيًا، فيما بلغت نسبة رضا المنتفعين عن الخدمات المقدمة 93%.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم تطبيق منظومة طب الأسرة والإحالة بمحافظة بورسعيد، ورقمنة الوحدات الصحية، وتشغيل الجيل الثالث من المنشآت الطبية، وتقديم الخدمات بأسلوب فندقي، فضلاً عن إجراء 12 فحصًا طبيًا شاملاً للمنتفعين بالمجان، كما تم تشغيل الجيل الثالث من الوحدات الصحية (التشخيص والتطبيب عن بعد، تقديم خدمات رقمية، رقابة الخدمة على 3 سنوات)، مما ساهم فى جذب السياحة العلاجية حيث تم استقبال مرضى من دول زامبيا ونيجيريا والسودان واليمن والفلبين، فضلاً عن استمرار تقديم الخدمات رغم جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

توفير 2600 جهاز غسيل كلوي

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن التحول الرقمي في القطاع الصحي شمل مبادرات رئيس الجمهوية في مجال الصحة العامة، من خلال إنشاء ملف طبي لجميع أفراد الأسرة بالمبادرات، وميكنة المواليد والوفيات، وميكنة صرف الألبان المدعمة للأطفال، وميكنة عملية التطعيمات، وكذلك فتح الملفات الطبية الإلكترونية للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل.

وأشارت الوزيرة إلى إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي في يونيه 2020 بالتزامن مع مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي تستهدف 28 مليون مواطن فوق سن 40 عامًا، وتم من خلالها فحص 24 مليون مواطن وتقديم العلاج اللازم لهم بالمجان، لافتة إلى إحلال وتجديد 180 وحدة غسيل كلوي، وتوفير 2600 جهاز غسيل كلوي و1000 كرسي للعمل بالمبادرة بتكلفة 360 مليون جنيه، مؤكدة أن التكلفة الإجمالية للمبادرة بلغت 1.5 مليار جنيه، كما لفتت إلى أن مردود المبادرة هو تقليل نسب الوفيات بفيروس كورونا المستجد، والعمل على اكتشاف 300 ألف مريض اعتلال كلوي مزمن باختلاف مراحل المرض وحمايتهم من الوصول إلى الفشل الكلوي الذي تبلغ تكلفة علاجه المباشرة وغير المباشرة 96 ألف جنيه مصري سنويًا للمريض الواحد.

اقرأ أيضا: برسالة من الرئيس.. كامل الوزير يستقبل المتأهلين لوظائف مهندسين بمترو الأنفاق

وفيما يخص حزمة المبادرات التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال الصحة العامة والتي تم إطلاقها في عام 2018 وبلغت تكلفتها 14.2 مليار جنيه، أكدت الوزيرة نجاح الدولة في القضاء على فيروس سي حيث تم فحص 70 مليون مواطن من سن 18 لـ 60 عامًا خلال 7 أشهر ضمن مبادرة القضاء على فيروس سي والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية، لافتة إلى أنه تم تقديم العلاج بالمجان لـ حوالي 2.2 مليون مواطن، مشيرة إلى أن التكلفة الإجمالية للمبادرة بلغت 5.5 مليار جنيه منها 2.5 مليار تكلفة المسح و3 مليارات تكلفة العلاج، كما تم تجهيز المعامل المركزية بـ 41 جهاز "PCR" وزيادرة قدرة العمل يوميًا من 8 آلاف إلى 35 ألف عينة وتشكيل غرفة عمليات مركزية مرتبطة بالمحافظات تضم 20 ألف فرقة و60 ألف متدرب، مشيرة إلى أن المبادرة تساهم في إعفاء الدولة من تحمل تكلفة علاج المرض ومضاعفاته والتي تصل سنويًا 64 مليار جنيه، وحماية 150 ألف فرد من الإصابة سنويًا، مؤكدة أن مصرأصبحت في طريقها للحصول على الإشهاد الدولي للخلو من الفيروسات الكبدية.

فحص 22.5 مليون طالب بالمدارس

تابعت وزيرة الصحة والسكان، أنه تم فحص 22.5 مليون طالب بالمدارس ضمن مبادرة الكشف المبكر عن الأنميا والسمنة والتقزم والتي انطلقت في عام 2020 ومتابعة العلاج من خلال 255 عيادة تأمين صحي وربطها بـ 478 معملا، وتمت من خلال 4420 فرقة و13260 متدرب وذلك بتكلفة 350 مليون جنيه، مشيرة إلى أنه تم إجراء 400 ألف مكالمة تليفونية لمتابعة الحالة الصحية للطلاب الذين لديهم إصابات بهذه الأمراض وذلك خلال فترة تعليق الدراسة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم فحص 12 مليون سيدة فوق سن الـ18 عامًا ضمن مبادرة السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة الصرية، منذ انطلاقها في شهر يوليو عام 2019، وتم متابعة وعلاج حوالي 3 آلاف سيدة مصابة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى تقديم التوعية للمترددات على المبادرة بكيفية الفحص الذاتي والصحة الإنجابية بتكلفة 610 مليون جنيه، وذلك مقارنة بفحص 2.5 ملــيون سيدة منذ عام 2007 حتى 2019 وعدم توفير منظومة لمتابعة علاج المرضى، لافتة إلى أنه تم العمل بالمبادرة من خلال 3538 وحدة صحية أولية على مستوى الجمهورية، و112 مستشفى فحص متقدم، و85 جهاز أشعة تشخيصية و 28 مركز متخصص للعلاج، وبلغ عدد الفرق العاملة بالمبادرة 4098. 

وقالت الوزيرة إن البنية التحتية للعمل بالمبادرة شملت تجهيز 10 معامل باثولوجي، و10 أجهزة "ماموجرام"، و21 جهاز تحليل باثولوجي، و10 أجهزة سونار، وذلك بتكلفة إجمالية للمبادرة 610 ملايين جنيه،لافتة إلى أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، حيث إن تكلفة العلاج عن المرحلة الأولى تزداد في حالة الاكتشاف في المرحلة الثانية تزداد بنسبة 32 ، والمرحلة الثالثة بنسبة 95 ، والمرحلة الرابعة بنسبة 109 ، كما يساهم في انخفاض معدل ارتداد الأورام لمراحل الثالثة والرابعة من 34% و25% ، إلى 10%و%15، وانخفاض متوسط حجم الأورام من 5 سم إلى 3 سم مما يزيد معدلات نسب الشفاء إلى 90%.

 

بنية تحتية متكاملة للكشف المبكر عن ضعف السمع

كشفت وزيرة الصحة، أن مبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، قامت بفحص أكثر من مليون طفل مصري و1248 طفل غير مصري وذلك منذ انطلاقها في شهر سبتمبر عام 2019 حيث يتم تقديم العلاج الدوائي وتركيب السماعة للأطفال حتى 6 أشهر، وزراعة قوقعة للأطفال من 5:1 سنوات، لافتة إلى أنه تم تجهيز بنية تحتية متكاملة للكشف المبكر عن ضعف السمع تضمنت 3500 جهاز انبعاث صوت و30 جهاز لقياس السمع بمراكز الإحالة، وذلك بتكلفة إجمالية للمبادرة بلغت 200 مليون جنيه، مشيرة إلى مردود تلك المبادرة في حماية المواليد من التأثير الناتج عن فقدان السمع مثل التأخر الدراسي وإعادة تأهليهم الدراسي والمهني فيما بعد.

اقرأ أيضا: وزيرة الصحة أمام الرئيس.. 23 مليار جنيه تكلفة التأمين الصحي بـ3 محافظات.. تشغيل الخدمة في الإسماعيلية بـ10.12 مليار جنيه و9.6 مليار للأقصر و3.28 مليار جنيه لجنوب سيناء

كما تم فحص حوالي 500 ألف سيدة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة الأم والجنين، مشيرة إلى أنه تم تجهيز منظومة متكاملة للكشف عن الأمراض المنتقلة من الأم إلى الجنين بتكلفة 31 مليون جنيه، كما بلغت تكلفة التشغيل والمستلزمات الطبية والكواشف 30 مليون جنيه، وبتكلفة إجمالية للمبادرة بلغت 112 مليون جنيه، موضحة أن المبادرة تستهدف فحص 2.5 مليون سيدة سنويا، وحماية 2.5 مليون طفل من أمراض الالتهاب الكبدي "ب"، وبكتريا الزهري، وفيروس نقص المناعة البشري، وخفض معدلات انتقال العدوى من الأم الى الجنين من 45% إلى 2% فقط.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار بتكلفة إجمالية 6 مليارات جنيه، ووصل إجمالي عدد المستفيدين حتى الأن 700 ألف مريض، مشيرة إلى نجاح المبادرة في إجراء عمليات جراحية دقيقة وذلك بمشاركة 395 مستشفى في المبادرة لإجراء العمليات الجراحية، وتم تشكيل 10 لجان علمية لـ11 تخصصا من التخصصات الجراحية العاجلة، وغرفة عمليات مركزية مرتبطة بغرف العمليات الفرعية بالمحافظات.

Go to top of page