الأربعاء 28 سبتمبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

لمحات من حياة ياسر رزق.. لم يستطع الصلاة راكعا وساجدا في شهوره الأخيرة وكان يؤديها على الكرسي.. كان يخاف الله في كل شيء ولم يلجأ له زميل الا كان عونا له ومدافعا عن حقوقه

موقع بصراحة الإخباري

كشف الكاتب الصحفي شريف عارف، أحد المقربين من الكاتب الصحفي الراحل ياسر رزق، رئيس مجلس غدارة أخبار اليوم ورئيس تحرير الأخبار الأسبق، تفاصيل جديدة من الأشهر الأخيرة من حياته، مؤكداً أن الكاتب الراحل كان يؤدى الصلوات على الكرسي.

 

ونشر «عارف» في منشور على صفحته الشخصية على «فيس بوك» مجموعة من الصور للكاتب الصحفي الراحل ياسر رزق، ظهر خلالها وهو يصلي على مكتبه بدار أخبار اليوم، وقال:" أشهد الله عز وجل انه كان محسنا ومنعما ويخاف الله في كل شيء. لم يقصده أحد ورده، ولم يلجأ له زميل الا كان عونا له ومدافعا عن حقوقه.

 

 

وتابع الكاتب الصحفي شريف عارف:"في الشهور الاخيرة ...لم يعد يستطع الصلاة راكعا وساجدا، ولكنه كان يؤدي صلواته من على الكرسي.. في احيان كثيرة كنت اختلس هذا المشهد لتصويره".

 

وأختتم المنشور داعياً:" اللهم يا رب اجعل هذه الليلة اسعد لياليه.. واجعل كل اعماله في ميزان حسناته يارب".

 

توفى صباح اليوم الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس تحرير أخبار اليوم السابق ورئيس مجلس الإدارة، متأثراً بأزمة قلبية مفاجئة.

 

يذكر أنه صدر للكاتب  ياسر رزق مؤخرا كتاب "سنوات الخماسين"، حيث أقيمت بدار الأوبرا المصرية ندوة لمناقشة هذا الكتاب، أدارها الدكتور سامي عبد العزيز، وشارك في المناقشة والحضور من السياسيين والمفكرين كل من الوزير الأسبق منير فخرى عبد النور، ووزير النقل الأسبق جلال السعيد، ورئيس الوزراء الأسبق إبراهيم محلب، والكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة السابق.

 

 

 

 

 

 

 

Go to top of page