الأربعاء 28 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

ليست جريمة.. لميس الحديدي تكشف مفاجأة عن شقة الزمالك

الإعلامية لميس الحديدي  موقع بصراحة الإخباري
الإعلامية لميس الحديدي

علقت الإعلامية لميس الحديدي على مؤتمر إدارة التنفيذ بمحكمة جنوب القاهرة الابتدائية، الذي عقد للإعلان عن المضبوطات الأثرية التي عثر عليها داخل شقة في منطقة الزمالك الشهير إعلاميًا بقضية "شقة علي بابا " ويمتلكها مستشار سابق.



 

وأضافت الحديدي خلال تقديم برنامجها "كلمة أخيرة" المذاع على فضائية "أون" اليوم الأحد: "يطرح الأمر عدة تساؤلات ماذا يجب أن تقتني وماذا يجب أن لاتقتني في منازلنا ؟ هذه القضية تفتح نقاشًا مجتمعيًا طويلاً، هل شراء التحف من المزادات مجرم وفقًا للقانون إذا كان الشخص من هواة اقتناء التحف واللوحات من المزادات؟ وهل اقتناء اللوحات غالية الثمن والصالحة للعرض المتحفي".

 

وتابعت "بمتابعة القانون سنجد أن القانون 83 المعدل رقم 3 لسنة 2010 اعترف بالملكية الشخصية حتى لو كانت أثارًا ولكن اشترط على مالكها أن يعلنها ويبلغ عنها والواجب الإفصاح عنها للمجلس الأعلى للآثار للاطمئنان على الملكية وحالته الفنية وسوف نكتشف أن الملكية الخاصة مصانة بالقانون".

واستطردت "الملكية الخاصة حتى لو كانت للآثار مذكورة في القانون فوجود قطعة أثرية في البيت ليس جريمة أو خطأ فالقانون رقم 3 لسنة 2010 حدد ذلك شريطة الإعلان عنها ويمكن توارثها وتناقلها لكن يجب إبلاغ السلطات الرسمية فور حيازتها ممثلة في المجلس الأعلى للآثار والذي بدوره يقوم بفحص هذه القطع الأثرية لتحديد مدى أثريتها وهي الجهات المختصة وإذا أقرت أنها أثرية تعطي صاحب الحيازة مهلة 6 أشهر للإبلاغ عنها وإعلانها وفقا للقانون رقم 3 لسنة 2010 ولائحته التنفيذية ومن ثم يكون للمجلس الأعلى للآثار ولاية لزيارة موقع الحيازة للاطمئنان على الأثر وأنه لم يتم إتلافه أو بيعه ويتم الإبلاغ فور وفاة صاحب الحيازة بالإعلام الشرعي للإعلان عن توارثه ".

Go to top of page