الجمعة 25 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

صوت من السماء.. عبد الله منتصر أصغر حافظ لكتاب الله بقنا: عمره 10 سنوات وفاز بالمركز الأول في مسابقة تحفيظ القرآن على مدار 6 سنوات.. وأمنيته المحافظ يكرمه

موقع بصراحة الإخباري

لم يمر العقد الأول من عمره، إلا وأزهر قلبه بورود التقوى وعمرته أنوارا الإيمان، لتحاوط كتاب الله في صدره، بعدما نشأ على حفظه القرآن الكريم وأبدع في ترتيله، وتفوق في منافسات حفظه على مدار 6 سنوات، إذ ظل يحصل على المركز الأول في المسابقة التي تقيمها مدرسة تحفيظ القرآن بمحافظة قنا، ليصبح عبد الله منتصر، ابن نجع حمادي أصغر طفل يحفظ كتاب الله على مستوى الإقليم. 

رحلة عبد الله منتصر رمضان، ابن قرية الكلح الغربي التابعة لمركز نجع حمادي شمالي قنا، البالغ من العمر 10سنوات مع حفظ القران الكريم، بدأت عندما كان في سن الخامسة من عمره، إذ التحق بإحدى مدارس تعليم القران بالمحافظة، ومن بعدها تولت شأنه زوجة خاله، وبدأت في تحفيظه القرآن الكريم عن طريق الإنترنت، حيث كانت تقيم بالمملكة العربية السعودية، حتى أتم حفظه كاملا، بحسب حديث الطفل لموقع «بصراحة».

وشارك الطفل في العديد من المسابقات، وحصل على المركز الأول في المسابقة التي أقامتها مدرسة عمر بن الخطاب لتحفيظ القران الكريم بمحافظة قنا، على مدار 6 سنوات متتالية، ويتمنى الطفل مقابلة ومصافحة محافظ قنا أشرف الداودي.

يقول منتصر رمضان، والد الطفل عبد الله، إن الأسرة لعبت دورا كبيرا في حفظ الصغير للقرآن الكريم، إذ كانت تنظم له وقته لكي يوازي بين حفظه للقرآن الكريم ودراسته، معربا عن أمنياته بأن يحقق محافظ قناة أمنية طفله، ويكرمه كنوع من التحفيز، كما ينصح الآباء والأمهات بأن يعلموا أبنائهم حفظ القرآن الكريم.

Go to top of page