الإثنين 14 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

«تشريعية البرلمان»: قانون فصل الموظفين «الإخوان» جاء الاستجابة لوجود سوابق بالجهاز الاداري للدولة

مجلس النواب  موقع بصراحة الإخباري
مجلس النواب

قال النائب عاطف مغاوري عضو اللجنة التشريعية والدستورية بالنواب، إن موافقة لجنته على مشروع بتعديل القانون رقم 10 لسنة 1972 بشأن فصل الموظفين «الإخوان» من حيث المبدأ، جاء نتيجة الاستجابة لوجود سوابق في جهاز الدولة الاداري، حيث كان يوجد عدد من الموظفين المنتمين لفكر متشدد وكان يصعب فصلهم في ضوء القانون القديم الصادر منذ الستنيات والمعدل في عام 1972 وكان الحل هو اللجوء إلى إجازات مفتوحه للشخص الذي  تحوم حوله الشبهات وخاصة في القطاعات التعليمية.

 

وأضاف مغاوري في مداخلة  هاتفية لبرنامج "كلمة أخيرة " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ONE"، أن الحاجة لإجراء هذه التعديلات بات مهماً خاصة مع تمدد  عدد من أصحاب الفكر المتطرف في عدد من القطاعات، وأصبح الإرهاب له شكل مختلف مقارنة بالسنوات السابقة عبر خلاياه الحاضنة، وكان من الضروري وجود مثل هذا التشريع  خاصة مع تولي الجماعة الإرهابية الحكم في عام 2012-2013، حيث استطاعت خلالها زرع عناصرها في مختلف قطاعات الدولة.

 

وأشار إلى أن أكبر مثال على ذلك ماقاله وزير النقل أمام البرلمان مع تكرار الحوادث الإرهابية ووجود عناصر متشددة، حددها بالرقم والأعداد داخل قطاع النقل ولم يستطع فصلها بسبب القانون، ومن ثم فإن التشريعات تلجأ للفصل عبر المسار غير التأديبي عبر لجان وآليات محددة.   ورداً على سؤال الحديدي حول  شبهة عدم الدستورية والمخاوف منها وفقاً لمبدأ "عدم التمييز" أو مايخص المخاوف المتعلقة بأن يتحول المشروع، لمعولاً في يد بعض المديرين في قطاعات مختلفة لاستخدامه في شكاوى كيدية، ذكر عضو التشريعية أن القانون جاء متوافقا مع الدستور وفقاً للمادة 237 والتي تقضي بضرورة محاربة الدولة للإرهاب واللائحة الداخلية لمجلس النواب، وظهرت الحاجة الماسة لإصدار هذا القانون في ضوء مكافحة الإرهاب داخل الجهاز الإداري للدولة.

Go to top of page