السبت 1 أكتوبر 2022
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

جنازة مهيبة للدكتورة إيمان ابنة المحامي الكبير فريد الديب.. جمال مبارك وأحمد موسى أبرز الحاضرين.. وزملائها من أساتذة الجامعات في الصفوف الأولى.. وطلابها في جامعة القاهرة يسيرون خلف نعشها

جنازة ابنة المحامي الكبير فريد الديب  موقع بصراحة الإخباري
جنازة ابنة المحامي الكبير فريد الديب

شيعت أسرة المحامي الكبير فريد الديب، عصر اليوم الأربعاء، جثمان أبنته الدكتورة إيمان، أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق جامعة القاهرة، عصر اليوم الأربعاء، من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، إلى مثواها الأخير بمقابر الأسرة.



 

وشارك في الجنازة جمال مبارك نجل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والإعلامي أحمد موسى، والكاتب الصحفي أشرف عبدالمنعم، وعدد من الشخصيات العامة.

كما شارك عدد من زملاء الفقيدة أعضاء هيئة التدريس من أساتذة الجامعات في جامعة القاهرة وجامعات أخرى، إضافة إلى عدد من طلابها في كلية الحقوق.

 

وكانت تعرضت الدكتور إيمان فريد الديب إلى الإصابة بفيروس كورونا منذ أيام، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، إلا أنه وافتها المنية اليوم الأربعاء.   وإيمان الديب هي الابنة المدللة وصديقة وحبيبة أبيها، فعند تصفحك لحسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لن تجد سوى صور والدها داخل ساحات المحاكم، الأمر الذي يجعلها تشعر بالفخر والاعتزاز بوالدها، لدرجة أنها جسدت تلك المشاعر فى تسمية ابنتها الأولى "فريدة".

 

درست إيمان الديب فى كلية الحقوق جامعة القاهرة، وكانت من أبرز طالبات دفعتها، ونظرًا لاجتهادها فى الدراسة كانت الأولى على دفعتها وعينت معيدة، وأكملت دراستها حتى أصبحت مدرس القانون الدولى العام بكلية الحقوق جامعة القاهرة، ولها الكثير من المؤلفات فى القانون الدولى العام.  

وكانت رسالة الدكتوراه الخاصة بها تطبيقية للاتفاقيات المتعلقة بنهر النيل، بعنوان "الطبيعة القانونية للمعاهدات الخاصة بالانتفاع بمياه الأنهار الدولية (المجاري المائية الدولية) فى غير أغراض الملاحة".  

 

ونعت كلية الحقوق جامعة القاهرة وفاة الدكتورة إيمان الديب، وسط حزن شديد على فراقها من الطلاب داعين الله أن يتغمدها بواسع رحمته وفضله، وأن يلهم أسرتها ووالدها الصبر على فراقها.   ويتقدم موقع «بصراحة» بخالص العزاء للمحامي الكبير فريد الديب وأسرته، داعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بخالص رحمته، ويلهم الأهل الصبر والسلوان.

 
 
 
 
 
 
 
 

 
 

 

 

Go to top of page