الأربعاء 28 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

القصة الكاملة لفقدان السيطرة على الصاروخ الصينى .. خرائط توضح خط سيره .. وتوقعات من الجيش الأمريكى بسقوطه على دولة تركمانستان

الصاروخ الصيني  موقع بصراحة الإخباري
الصاروخ الصيني

نشر الحساب الرسمى لمركز الفلك الدولى، عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى، بثا مباشرا لمتابعة موقع حطام الصاروخ الصينى، المتوقع سقوط الليلة بعد عدة أيام من دورانه فى الفضاء، إثر فقدان السيطرة عليه، حيث يظهر من خلال البث حركة الصاروخ الصينى ودورانه حول الكرة الأرضية.

يأتى هذا فيما كشفت تقارير لمركز الفلك الدولى، أن حطام الصاروخ الصينى، سيمر هذه الليلة أربعة مرات فوق الوطن العربى، الأولى الساعة 18:30 فوق الخليج العربى، والثانية الساعة 20:03 فوق مصر وبلاد الشام، والثالثة والرابعة فوق المغرب العربى فى الساعة 21:30 و23:00 توقيت جرينتش، وأشارت التقارير، إلى أنها لا تشكل خطرا لأنها خارج وقت سقوط الحطام.

وفى نفس السياق، قال الدكتور جاد القاضى رئيس معهد الفلك - فى وقت سابق - إن المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية لدية محطة لرصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائية تم تدشينها فى ديسمبر الماضى، وأن هناك تواصل مع الجانب الصينى الذى يربطة علاقة تعاون علمى مع المعهد لتبادل أى بيانات قد تتيح مشاركة المعهد فى مراحل تفصيلية من مراقبة ذلك الصاروخ.

وأشار رئيس معهد الفلك، أن هناك غرفة عمليات وفريق عملى من معهد الفلك يتابع على مدار الساعة حركة الصاروخ.

وأوضح رئيس المعهد، أن الصاروخ لازال فى المدار الخاص به، مؤكدا أنه لا أحد يمكن أن يتنبأ بمكان وموعد سقوطه، لافتا إلى أنه سيمر على مصر مساء اليوم الساعة 10:34 دقيقة.

وقال الدكتور جاد القاضى، إن هذا الصاروخ تم فقدان السيطرة عليه، وهو فى محاولة للعودة غير المنضبطة إلى الأرض بعد إطلاقه من محطة الفضاء الصينية، حيث إنه من المرجح أن يسقط جزء من الصاروخ الصيني Long March 5B الذى تم استخدامه لإطلاق الوحدة الأولى لمحطة الفضاء الصينية الأسبوع الماضي إلى الغلاف الجوي للأرض في الأيام القادمة.

فيما أكد عالم الفيزياء في "هارفارد" جوناثان مكدويل، أن خطر الصاروخ الصيني قائم لكنه محدود، مضيفا أن الصاروخ الصيني قد يبدأ بالسقوط اعتبارا من الساعة 23 بتوقيت جرينيتش.

وفى وقت سابق، أكد الدكتور جاد القاضى مدير المعهد القومى للبحوث الفلكية، أن كل الاحتمالات واردة بشأن سقوط الصاروخ الصينى ومكان اختراقه للأرض، موضحا أن الصاروخ ما زال يسبح في الفضاء بسرعة 28 ألف كيلو متر في الساعة، وهو فوق سطح الأرض بمسافة ما بين 160 لـ360 كيلو مترا.

 

وأضاف مدير المعهد القومى للبحوث الفلكية، في تصريحات له، أن الصاروخ الصينى يمر بـ16 دورة حول الأرض في اليوم الواحد بمعدل دورة فى 90 دقيقة، لافتا إلى أن هناك احتمالا أن يعيد الجانب الصينى السيطرة على الصاروخ  قبل تخطيه الغلاف الجوى للأرض.

و يتتبع الخبراء جزءًا كبيرًا من الصاروخ الصينى الذى خرج عن السيطرة، حيث إنه من المقرر ‏أن يدخل الغلاف الجوي مرة أخرى في اليومين المقبلين، وفقا لصحيفة بيزنس انسايدر.‏

وصرح الجيش الأمريكي أنه من المرجح أن تتحسن الحسابات المتعلقة بوقت ومكان ‏دخول الحطام، مؤكدا أن التقديرات ستظل غير دقيقة بشكل كبير حتى ذلك الوقت.‏

 

قال موقع ‏Space-Track‏ ، وهو موقع إلكتروني يديره سرب التحكم فى الفضاء الثامن ‏عشر، وهو فرع من الجيش الأمريكي يتتبع الحطام الفضائى، في تغريدة أن الصاروخ ‏سيعود إدخاله فى حوالى الساعة 7:13 مساءً بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة يوم السبت، وفقًا ‏للإحداثيات الواردة في التغريدة ، وسيسقط الصاروخ فوق تركمانستان علي الأرجح.

وقال سبيس تراك إن هذه التقديرات "ستستمر في التباين بشكل كبير" ، حتى يتضح متى ‏بالضبط سيصل الصاروخ إلى الغلاف الجوي.‏

قال جوناثان ماكدويل عالم الفلك في جامعة هارفارد في تغريدة إن السبب في ذلك هو أن ‏الصاروخ يدور حاليًا حول الأرض في مدار بسرعة حوالي 18000 ميل في الساعة ، حيث ‏ينخفض نحو الأرض بسرعة 0.3 ميل في الساعة.‏

 

هذا يعني أنه إذا توقفت التقديرات الخاصة بموعد وصول الصاروخ إلى الغلاف الجوي ‏لمدة نصف ساعة ، فقد يكون الصاروخ على الجانب الآخر من الأرض تقريبًا.‏

 

وفي نفس السياق توقعت هيئة أخرى تتبع الصاروخ ، وهى شركة الفضاء التى تتلقى ‏تمويلًا من الولايات المتحدة ، يوم الخميس أن الصاروخ سيعود دخول الغلاف الجوي ‏فى 9 مايو وهو يوم الأحد ، الساعة 11:43 مساء ، بتوقيت شرق الولايات المتحدة.‏  

وحتى الآن ، الشيء الوحيد المؤكد هو أن الصاروخ سوف يدخل الغلاف الجوي مرة ‏أخرى ضمن خط عرض 41.5 درجة شمال وجنوب خط الاستواء، والذي يغطي منطقة ‏شمالًا مثل مدينة نيويورك ، وجنوباً حتى نيوزيلندا.‏

وقالت قيادة الفضاء الأمريكية، في بيان يوم الثلاثاء إن "نقطة الدخول الدقيقة للصاروخ ‏إلى الغلاف الجوي للأرض لا يمكن تحديدها إلا في غضون ساعات من عودته".‏

 

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

يذكر أن البداية كانت مع تحذير الخبراء من أن صاروخًا صينيًا خارج نطاق السيطرة يبلغ وزنه 21 طنًا سيسقط على الأرض قريبا ويمكن أن يهبط على مناطق مأهولة بالسكان، وهو ما أثار القلق في كل مكان حول العالم، فإنه من المتوقع أن يعود صاروخ Long March 5b الصيني الذي تم إطلاقه يوم الخميس إلى الأرض في غضون الأيام القليلة المقبلة، ولكن المخاوف حول سقوط بقاياه بشكل مفاجئ على سكان الأرض تتصاعد.

 

 

Go to top of page