الأحد 25 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

أحمد مكى وماجد الكدوانى من "لا تراجع ولا إستسلام" إلى الإختيار".. كيف نضجت الشخصية ولمعت صنعة التمثيل

الكدوانى ومكى  موقع بصراحة الإخباري
الكدوانى ومكى

جمع مسلسل “الإختيار2” بين الثنائى ماجد الكدوانى واحمد مكى بعد ما يزيد عن  سنوات من تعاونهما فى السينما، حيث تعاونا من قبل بفيلم “لا تراجع ولا إستسلام”، وجسد الكدوانى شخصية سراج بك ضابط الشرطة، الذى يتعاون مع الشاب البسيط حزلقوم “أحمد مكى” ليوقع بعصابة دولية لتجارة المخدرات، كما تعاونا فى فيلم “طير إنت” الذى جسد فيه الكدوانى شخصية المارد الذى يحقق أحلام أحمد مكى، ليأتى الإختيار2 ويتوج نجاح هذا الثنائى الناجح، ولكن بشخصيات مختلفة عما إعتاده الجمهور منه.

 
 

 

سراج مهمة وحزلقوم قبل حوالي 10 سنوات تم تقديم فيلم”لا تراجع ولا استسلام” على شاشات التليفزيون، بطولة النجم ماجد الكدواني والنجم أحمد مكي، والذي كانت تدور أحداثه في إطار كوميدي بين ضابط في أمن الدولة وهو”سراج” يحاول تجنيد الشاب البسيط”حزلقوم”، للقبض على أحد أكبر تجار المواد المخدرة في الشرق الأوسط “عزام”.

وقدم الكدواني فيه دور “سراج بيه مهمة”، بحسب ما كان يسجله الشاب الساذج في الفيلم”حزلقوم” والذي يجسد دوره الفنان “أحمد مكي”، كان هناك العديد من المفارقات في الفيلم وصعوبة في محاولة تجنيد وتدريب هذا الشاب للايقاع بعصابة المخدرات، ودارت الأحداث فى إطار كوميدى لايت، وحقق الفيلم نجاحاً كبيرا.

 

 

المارد وبهيج والتى دارت أحداثه حول طبيب بيطرى بسيط يدعى بهيج “أحمد مكى”، يحب فتاة ويحاول بكل الطرق أن يصل إليها ولكنه يفشل فى كل مرة، إلى أن ظهر له مارد “ماجد الكدوانى”، ويمنحه 7 محاولات يحقق فيها ما يطلبه، ودارت الأحداث فى الإطار الكوميدى الذى إعتاد الجمهور عليه من مكى، وحقق نجاحا كبيراً محققاً أعلى الإيؤادات بدور العرض السينمائية.

 

 

اللواء محمود شعراوى والضابط يوسف الرفاعى وتمر سنوات عديدة على تعاون الثنائى الكدوانى ومكى، حتى يجمع بينهم المخرج بيتر ميمى فى مسلسل “الإختيار2”، ويجسد الكدوانى شخصية اللواء محمود شعراوى رئيس جهاز الأمن الوطنى، الذى يتسلم المهمة خلفا للواء رفعت “رياض الخولى”، ويظهر الكدوانى بشخصية ضابط الأمن الوطنى الجاد، الذى يخشى على وطنه من الإرهابيين، ويعمل تحت إدارته الضابط يوسف الرفاعى “أحمد مكى”، الذى يظهر بشخصية جديدة عليه، بعيدة عن الكوميديا التى قدمها فى العديد من الأعمال.

 

 

 

 

ويظهر المسلسل تطور ونضج شخصية الفنان أحمد مكى، الذى أكد أنه نجم يستطيع تجسيد كافة الالوان الفنية، وليس الكوميدى فقط، واشاد به الجمهور والنقاد، أما الفنان الكبير ماجد الكدوانى، فهو لا يحتاج إلى برهان على نجوميته، فهو فنان من طراز فريد، يستطيع أن يقنع المشاهدين بالرسالة المستهدفة من الدور، بأداء سهل وبسيط، وبدون “فزلكة”.   

 

 

Go to top of page