الإثنين 14 يونيو 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

كان محاربًا.. انتحار طبيب هندي لفشله في إنقاذ مرضى كورونا

موقع بصراحة الإخباري

في مشهد متكرر، اعتاد العالم على مشاهدته يوميا، شهدت الهند، واقعة مأساوية جديدة، إذ انتحر طبيب هندي، يبلغ من العمر 36 عامًا، كان يعالج مرضى كورونا منذ ما يقرب من شهر في وحدة العناية المركزة بمستشفى خاص في دلهي.

الطبيب المنتحر يدعى فيفيك راي، كان مقيمًا في المستشفى، حيث كان يعالج المرضى في العناية المركز.

وقال أحد زملاء الدكتور راي، لصحيفة أنديا توداي، إنه كان في مهمة للعناية بالمرضى خلال الشهر الماضي وكان يتعامل مع مرضى وحدة العناية المركزة.

وقال: "كان يقدم الإنعاش القلبي الرئوي لنحو سبعة إلى ثمانية مرضى كل يوم، وعلى الرغم من الجهود، لم ينجُ الكثير منهم"، مضيفًا أن الدكتور راي مُحبط من الوضع السائد وحالة المرضى.

اقرأ أيضا: مصرع 18 مصابا بفيروس كورونا إثر اندلاع حريق في مستشفى بالهند

قال زملاء الدكتور راي، إنه كان محاربًا في الخطوط الأمامية في أزمة كورونا، وأنقذ مئات الأرواح خلال الوباء.

وتزوج راي في نوفمبر الماضي وتوفي بعد شهرين من حمل زوجته، وتم نقل جثة الدكتور راي إلى نيودلهي لتشريح الجثة.

وقالت الشرطة في بيان إن الدكتور فيفيك راي توفي منتحرا في منزله في مالفيا ناجار.

وقالت الشرطة تم إجراء تفتيش شامل في الغرفة وعثر على خطاب بالانتحار حيث لم يقدم المتوفى أي ادعاء ضد أي شخص .

وسجلت الهند، خلال الـ24 ساعة الماضية، أكثر من 400 ألف إصابة جديدة بكورونا ليتجاوز العدد لأول مرة 19 مليون مصاب في البلاد.

وذكرت بيانات وزارة الصحة الاتحادية، أنها سجلت، 401993 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما رفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند، إلى 19164969.

وفي الوقت نفسه، لقى ما لا يقل عن 16 مريضًا من كورونا وممرضتان مصرعهم بعد اندلاع حريق في وحدة العناية المركزة بمستشفى في منطقة بهاروش يوم السبت.

Go to top of page